المزيد  
واشنطن تؤكد استعدادها لدعم تركيا فيما يخص إدلب
ميلشيا الحشد الشعبي العراقي يرسل مقاتليه إلى خطوط الجبهة في إدلب
عميد كلية الطب بدمشق: أكثر من 150 ألف حالة إصابة بـ "كورونا" في دمشق وحدها
بينهم قتلى من الحرس الثوري.. غارات على مواقع للميليشيات الإيرانية بدير الزور
ميشيل عون: وجود السوريين في لبنان "عبئاً كبيراً" .. ونطلب مساعدة "الهجرة الدولية" لإعادتهم
آلاف العناصر من "داعش" لا يزالون يتحركون بحرية تامة بين سوريا والعراق
مشافي حلب تعاني من نفاد أكياس الجثث بسبب فيروس "كورونا"
وفد المعارضة لـ "أنا برس": تم إلغاء أعمال اللجنة الدستورية بسبب اكتشاف 3 حالات بـ "كورونا"

المظـــــاليـــم.. ضحايــا الاختفـــاء القسري في ســــوريا (ملف خاص)

 
   
18:22

http://anapress.net/a/140881109439956
302
مشاهدة


المظـــــاليـــم.. ضحايــا الاختفـــاء القسري في ســــوريا (ملف خاص)
المظاليم.. ضحايا الاختفاء القسري (أرشيفية)

حجم الخط:

فالهول عاتٍ والحقائق مرةٌ تسمو على التصوير والتبيين

في ليلة ليلاء من نوفمبرٍ فزعت من نومي لصوت رنين

فإذا كلاب الصيد تهجم بغتةً وتحوطني عن شمالٍ ويمين

فتخطفوني من ذوي وأقبلوا فرحاً بصيدٍ للطغاة سمين

وعزلت عن بصر الحياة وسمعها وقذفت في قفص العذاب الهون

تلك المشاهد التي صاغها الدكتور يوسف القرضاوي في نونيته الشهيرة ربما هي التي تتداعى إلى أذهان الكثيرين كلما كان الأمر مرتبطًا بـ "السجن" والاعتقال، بخاصة في أقبية المخابرات وسجون نظام الأسد الموحشة.. هناك التعذيب بالمجان –بحسب شهادات الناجين منها- تُمارس أقسى أنواع التعذيب على "الصيد الثمين" الذي لا يدري إن كانت نهايته قد حانت في تلك السجون أم أن أمامه فرصة أخرى ليرى النور؟!

المظاليم.. هم أولئك الذين غيّبتهم سجون النظام من ضحايا الاختفاء القسري في سوريا، سواء الذين نجوا ورأوا النور وكُتبت لهم مرة أخرى فرصة الحياة، أو أولئك الذين لا تُعرف أماكنهم بعد لمدة قد تصل إلى سبع سنوات من الاختطاف.. هل ماتوا أو تمت تصفيتهم؟ أم لازالوا على قيد الحياة؟ أسئلة تتردد على ألسنة ذويهم، وحزن دائم لا يفارقهم.

بمناسبة اليوم الدولي لضحايا الاختفاء القسري، ترصد "أنا برس" في ملف خاص جوانب من معاناة المختفين قسريًا وذويهم لدى نظام الأسد، من خلال قصص يرويها أقارب وأصدقاء بعض المختطفين، أو رواية عن نموذج من الناجين من السجون بعد رحلة اختفاء قسري.

"الاختفاء القسري" سياسة اتبعها النظام الأمني في سوريا منذ عهد الأسد الأب، بحسب تقرير حديث للشبكة السورية لحقوق الإنسان، سلط الضوء على ممارسات النظام السوري فيما يتعلق بـ "الاختفاء القسري، وذكر أن "هذه السياسة ممتدة منذ عهد الأسد الأب، الذي أخفى مصير قرابة 17 ألف مواطن سوري منذ أحداث مدينة حماة 1982".

التقرير أظهر توزُّع حصيلة المختفين قسرياً لدى النظام السوري بحسب السنوات الماضية منذ آذار/ 2011 مُشيراً إلى أنَّ عامي 2012 و2013 شهدا أكبر درجة من موجة الاعتقالات، وبالتالي الإخفاء القسري بهدف كسر وتحطيم الحراك الجماهيري وإصابته في مقتل. ويصل عددهم 82 ألف مختفٍ قسرياً. (للإطلاع على التقرير كاملًا: "النظام يُدين نفسه ويُقرُّ بوفاة 836 من المُختفين قسرياً لديه".

يمكنك/ي قراءة تفاصيل ملف "المظاليم" على الروابط التالية:

"نبيل".. ست سنوات في انتظار ملتقى لا يجيء 

"أمّ خالد".. سأظلّ أبحث عن ابني حتّى أجده أو تنتهي بي الحياة

من اختطفني قسرًا هو نفسه من قتل أبي وأخي

عثمان.. سبع سنوات من الاختفاء القسري

تحرش لفظي وجسدي.. ناجية من سجون الأسد تروي معاناتها

ذهب لتأجيل تجنيده.. واختفى قسريًا منذ 2014 ولا أحد يعرف مكانه

 

 

 




كلمات مفتاحية