المزيد  
واشنطن تؤكد استعدادها لدعم تركيا فيما يخص إدلب
ميلشيا الحشد الشعبي العراقي يرسل مقاتليه إلى خطوط الجبهة في إدلب
عميد كلية الطب بدمشق: أكثر من 150 ألف حالة إصابة بـ "كورونا" في دمشق وحدها
بينهم قتلى من الحرس الثوري.. غارات على مواقع للميليشيات الإيرانية بدير الزور
ميشيل عون: وجود السوريين في لبنان "عبئاً كبيراً" .. ونطلب مساعدة "الهجرة الدولية" لإعادتهم
آلاف العناصر من "داعش" لا يزالون يتحركون بحرية تامة بين سوريا والعراق
مشافي حلب تعاني من نفاد أكياس الجثث بسبب فيروس "كورونا"
وفد المعارضة لـ "أنا برس": تم إلغاء أعمال اللجنة الدستورية بسبب اكتشاف 3 حالات بـ "كورونا"

تحرش لفظي وجسدي.. ناجية من سجون الأسد تروي معاناتها

 
   
16:40

http://anapress.net/a/30032353584290
212
مشاهدة


تحرش لفظي وجسدي.. ناجية من سجون الأسد تروي معاناتها
المظاليم.. ضحايا الاختفاء القسري (أرشيفية)

حجم الخط:

في كل شبر للعذاب مناظرٌ يندى لها -والله - كل جبين

فترى العساكر والكلاب معدة للنهش طوع القائد المفتون

هذي تعض بنابها وزميلها يعدو عليك بسوطه المسنون

ومضت علي دقائق وكأنها مما لقيت بهن بضع سنين

يا ليت شعري ما دهانِ؟ وما جرى؟ لا زلت حياً أم لقيت منوني؟

عجباً أسجن ذاك أم هو غابةٌ برزت كواسرها جياع بطون ؟

"عندما تقابلين الله أخبريه أنّ المهندس أنس أرسلني إليك".. بهذا التهديد استُقبلت "منى بركة" في سريّة المداهمة 215 التابعة للأمن العسكري التابع لنظام الأسد، الواقعة بمنطقة في محافظة دمشق.

"منى" أو كما تعرف بين نشطاء الثورة السوريّة باسم "شمس الدمشقيّة"، ناشطة كغيرها من النشطاء، انحازت إلى مطالب الشعب المحتج على حكم عائلة الأسد في سوريا، إلّا أنّ نشاطها الملحوظ وتعدّد المجالات التي عملت بها، ثمّ انتقالها من حي القدم الدمشقي إلى الغوطة الشرقيّة في العام 2012 بعد محاولات جيش الأسد السيطرة عليه، جعل منها هدفاً لفروع الأسد الأمنيّة، لتبدأ عمليّة المطاردة عبر تجنيد إحدى معارفها، واستجرارها إلى كمين كان ضبّاط سريّة المداهمة قد نصبوه في منطقة الكسوة بريف دمشق، لتقع ضحيّته في التاسع من شهر يونيو/ حزيران من العام 2014.

تقول "منى" في حديثها مع "أنا برس"، على هامش اليوم الدولي لضحايا الاختفاء القسري،  إنّ "دوريّة سريّة المداهمة كانت مؤلّفة من ثمانية أشخاص على الأقل، وكانو يستقلّون سيّارة (فان) مدنيّة، وفي الطريق إلى مقرّ الفرع بكفر سوسة، قال لي أحد عناصر الدوريّة: بعد وصولنا، ستجدين عشرة من رجالنا يشرفون على اغتصابك".

في غرفة التفتيش بمقر الفرع، كانت الصدمة لي عندما طلب منّي مدير السجن التعرّي تمامًا، كيف يحدث ذلك وأنا ابنة البيئة الدمشقيّة المحافظة؟
 منى

وتتابع: "في هذه الأثناء، مرّ شريط صور أمامي في لحظة واحدة، أولادي وأبي وأمّي وإخوتي وأصدقائي الثوّار، كل هذا كان خلال ثوان معدودة.. كان لديّ شعور أنّي لن أعد أراهم، على الرغم من إيماني المطلق بالله".

"في غرفة التفتيش بمقر الفرع، كانت الصدمة لي عندما طلب منّي مدير السجن التعرّي تمامًا، كيف يحدث ذلك وأنا ابنة البيئة الدمشقيّة المحافظة؟! حاولت الامتناع عن ذلك، رفضت لكنّي لم استطع الاستمرار بالرفض، فقد كنت أضعف من تهديداتهم، كانت طريقة التفتيش مقزّزة، كدت أتقيّأ، تعمّد المفتّش أن يلامس جسدي بيديه، كنت أبكي، فلا سلاح لدي سوى الدموع".

وتروي جانبًا من معاناتها قائلة: "انتهى التفتيش، شعرت بالمدّة أنّها سنة كاملة، ثمّ اقتادوني إلى صالة كبيرة هادئة إلّا من سياط الجلّادين وأنين المعذّبين.. في الصالة اصطفّ 25 شابّا ينتظرون دورهم للدخول إلى غرفة التعذيب، كانت كان صوت شاب يشقّ الصمت المخيف، صمت فجأة، وعلا صوت الجلّاد: فطس شيلوه". (اقرأ/ي أيضًا: النظام يُدين نفسه ويُقرُّ بوفاة 836 من المُختفين قسرياً لديه).

"في غرفة التحقيق اصطفّ عدد من المتطوّعين خلفي، بينما جلس ضابط خلف الطاولة، ينادونه سيادة العميد، أخرج ملفّاً ذا لون بنّي، كتب عليه باللون الأسود شمس الدمشقيّة، بدأ التحقيق، حاولت أن أكون قويّة ومتماسكة، إلا أنّ عصا المهندس أنس، وتحرّشه اللفظي القميء، كانا أقوى منّي، انهرت، كلّ الأسماء التي أعطيتهم إيّاها لي حمّلتها لأصدقائنا الذين استشهدوا، واعترفت بعلاقتي بالمنظّمات، وبعملي الإغاثي والإعلامي، لم استطع الإنكار، فهاتفي المحمول أصبح بحوزتهم، وعرفوا من خلاله كلّ شيء".

"مرّت عدّة أشهر، كانت العقوبة الأشدّ فيها حرماني من أولادي، اعتقدت المعتقلات معي أنّي جننت، عندما كنت أصرخ (أريد أولادي)، ألم بعدي عنهم كان أقسى من آلام التعذيب، وخوفي عليهم كان أشدّ خوفاً من محاولات التحرّش ومطاردات مدير السجن لنا.. لم أكن أتوقّع أن يأتي اليوم الذي أخرج فيه من المعتقل، إلا أنّ مشيئة الله كانت أقوى من سجنهم وسجّانيهم".

ــــــــــــــــ

*الأبيات من الملحمة النونية، ليوسف القرضاي

**المادة جزء من ملف "المظاليم.. ضحايا الاختفاء القسري في سوريا" بمناسبة اليوم الدولي لضحايا الاختفاء القسري

 




كلمات مفتاحية