المزيد  
جنوب دمشق يدخل في المفاوضات.. داعش أمام "قصف مركّز"
إذلال وتهجير واستملاك وتغيير ديمغرافي بقوانين رسمية
إدلب على صفيح ساخن.. أسباب الاقتتال بين الفصائل المسلحة
في ذكراها السابعة.. هادي العبدالله وأبو صلاح والمغربل يؤكدون على عهد الدم
تركيا: أردوغان يعلن تنظيم انتخابات رئاسية وبرلمانية مبكرة في 24 يونيو
النظام ينفي إلغاء الملكيات العقارية.. وعشوائيات دمشق ليست لأصحابها
رسالة روسية شديدة اللهجة إلى الولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا‎
كيف علق السوريون على دراسة إرسال قوات من التحالف الإسلامي لبلادهم‎

حزب مصري يدّعي: "المعارضة السورية هي من تستخدم الكيماوي"!

 
   
11:43


حزب مصري يدّعي: "المعارضة السورية هي من تستخدم الكيماوي"!
صورة أرشيفية من الانترنت

في بيان مثير للجدل، ادّعى حزب التجمع المصري اليوم (الخميس) أن المعارضة السورية من تستخدم السلاح الكيماوي، نافيًا مسؤولية نظام الأسد عن الهجوم الكيماوي، دونما أن يُحدد الحزب مصدر المعلومات التي استند إليها في بيانه الذي هاجم فيه الولايات المتحدة الأمريكية وأظهر دعمًا للنظام السوري وداعميه.

وتحت عنوان "لا للعدوان علي سوريا" قال الحزب "كلما حقق الجيش الوطني السوري انتصارا علي ميلشيات العنف والإرهاب جن جنون الغرب الاستعماري بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية، وظهرت الأكاذيب الملفقة حول استخدام سوريا للأسلحة الكيميائية، وقام ترامب ومندوبته بالأمم المتحدة بكل أساليب التحرش السياسي ضد الدولتين الروسية والسورية، واستخدام كل أدوات الابتزاز السياسي وإطلاق الأكاذيب ودموع التماسيح حول الضحايا من النساء والأطفال، واستباق أي تحقيق جدي لتحديد مصدر الأسلحة الكيميائية أو التحقق حتى من وجودها أصلا".

مواد كيميائية وسامة

وتابع "وتتجاهل أمريكا وتوابعها البريطانية والفرنسية والجماعات الإرهابية وحلفاؤها في الغرب وفي الشرق الأوسط، أن الجيش السوري سبق له العثور خلال قيامه بتمشيط عدة مناطق في الغوطة الشرقية في ريف دمشق علي معمل لتصنيع مواد كيميائية وسامة أعدته جماعات العنف والقتل والإرهاب".

وفي تصريح مقتضب لـ "أنا برس" قال أحد مسؤولي الحزب –رفض ذكر اسمه- إن حزبه استند في بيانه وحديثه بشأن استخدام المعارضة للأسلحة الكيماوية على "تقارير إعلامية" لم يحددها.

وبالعودة إلى البيان، فإن الحزب قال "تتجاهل واشنطن حقيقة أن من ألحقوا الهزيمة بالإرهابيين في الغوطة الشرقية ليسوا في حاجة إلي استخدام مواد كيميائية، ووصلت البلطجة الأمريكية حد إعلان مندوبة أمريكا في مجلس الأمن أن الولايات المتحدة ستقوم بالرد ( أي الهجوم علي سورية ) سواء من خلال مجلس الأمن أو خارج إطاره، أما إسرائيل فإنها لم تنتظر مجلس الأمن، فقد قامت بهجومها بإطلاق قذائف صاروخية علي سوريا"، وفق نص البيان.

وذكر أن "تلفيق تهم جديدة للدولة السورية باستخدام الأسلحة الكيماوية لا هدف لها سوي التلويح بالهجوم العسكري لوقف تقدم الجيش السوري وانتصاره، ووقف الانهيار النهائي للميلشيات المسلحة ودعمها بالمال والسلاح، وتقديم طوق نجاة قد يرجئ هزيمتها النهائية".

الجامعة العربية

واختتم الحزب بيانه المثير للجدل بقوله "إن حزب التجمع إذ يتابع تطورات الموقف في سورية وفي مناقشات مجلس الأمن، يؤكد وقوفه الحاسم مع الدولة السورية وجيشها الوطني في مواجهة العدوان، ويحذر من مخاطر عودة أجواء الحرب الباردة بين الشرق والغرب، ويقف ضد محاولات التلفيق الأمريكية وتحركاتها للهجوم العسكري علي سوريا، ويطالب جامعة الدول العربية بدعم الدولة السورية وجيشها الوطني في مواجهة ميليشيات العنف والإرهاب، وفي مواجهة العدوان الإسرائيلي والأمريكي وحلفائه وتوابعه، وعودة الدولة السورية لمقعدها بجامعة الدول العربية".