المزيد  
بالأسماء.. قيادات جديدة لـ "جيش النصر" في الشمال السوري
قيادية كردية لـ "أنا برس" لن نتخلى عن منبج وعفرين لأي طرف كان
نُذر المزيد من التصعيد.. مُهلة روسية لريف حمص‎
خسائر باهظة لروسيا في سوريا الأسبوع الماضي
بسبب الخبز.. تحذيرات من "كارثة إنسانية" في مدينة سورية
تيلرسون في أنقرة.. وعلاقات متوترة تنتظر عود الثقاب لانفجارها
تعرف على موقف "منافس بوتين" من التدخل الروسي في سوريا
هذا ما قاله تيار بناء الدولة بعد حكم سجن رئيسه 6 سنوات

تم العثور على 3259  نتيجة بحث

لم يعد يخفى على أحد عمليات التضليل التي قامت بها الولايات المتحدة مع حليفتها الاستراتيجية تركيا لكسب أكبر قدر ممكن من الوقت ريثما يكتمل المشروع الانفصالي الذي تعد له واشنطن في إطار تمزيق الجمهورية العربية السورية والتمهيد باستهداف باقي دول المنطقة القريبة والبعيدة تدريجيا وصولا لروسيا.

فصائل المعارضة السورية يتخوفون من أن تؤمن قوات النظام مرور عناصر التنظيم لمناطق سيطرتهم مما سيسفر عن تغريغ أتفاق خفض التصعيد من محتواه ووقف نشر نقاط المراقبة التركية في المنطقة

في ذات السياق أفادت الناطقة الرسمية باسم عاصفة الجزيرة "ليلوى العبد الله" لـ ANA PREES أن السبب الرئيسي لصمود مدينة عفرين حتى اللحظة يعود للإرادة القوية لدى قواتنا في الدفاع عن الشعب وتخليصهم من الظلم والاستبداد،

قال المتحدث باسم الخارجية الأمريكية جاريد كابلان في تصريحات خاصة لـ "أنا برس" إن "الموقف الأمريكي تجاه سوريا شديد الوضوح، وتسعى واشنطن إلى هزيمة داعش والقاعدة هزيمة دائمة، وحل الصراع الداخلي من خلال عملية سياسية تقودها الأمم المتحدة نحو سوريا مستقرة ومستقلة وموحدة بدون الأسد، وتحجيم النفوذ الإيراني وتهيئة الظروف لعودة النازحين إلى مناطقهم بشكل طوعي وآمن، وإخلاء سوريا من أسلحة الدمار الشامل".

أوضحت القيادة أن نحو 100 مهاجم من قوات النظام وحلفائه قتلوا، وأشارت القيادة إلى أن القوات الموالية للنظام كانت في تشكيل كبير تدعمه المدفعية والدبابات وأنظمة الصواريخ المتعددة الإطلاق، فضلا عن مدافع الهاون، وأن نحو 20 إلى 30 طلقة مدفعية سقطت على بعد نحو 550 مترا من مقر قوات الدفاع الذاتي.

إن نشر النظام لدفاعاته الجوية على جبهتي إدلب وريف حلب بهذا التوقيت هو بهدف منع طيران الجيش التركي من التحليق فوق عفرين وإدلب وخاصة بعد التوغل التركي إلى ريف حلب الجنوبي نحو تلة العيس

"الجعفري يهدي دي مستورا قطعة أثرية عمرها أكثر من ألفي عام".. خبر أثار الكثير من الجدل بالأوساط السورية، على اعتبار أن سفير النظام لدى الأمم المتحدة بشار الجعفري قد فرّط في قطعة أثرية تعود إلى موقع "مملكة إيبلا" قرب بلدة تل مرديخ شرق مدينة إدلب، لإهدائها إلى الوسيط الأممي ستافان دي ميستورا.

....رؤية المزيد