المزيد  
سوتشي: ماهية التنازلات بين الأطراف ستحدد شكل التسوية السياسية
جورج صبرا: البيان الختامي لمؤتمر الرياض 2 ملتبس ونتائجه مدمرة
لؤي حسين: الرياض 2 "فالصو".. ونشطاء يردون
فاتح حسون لـ "أنا برس": أتينا للرياض بثوابت ثورتنا ولن نتخلى عنها
أربع ملاحظات رئيسية على مسودة البيان الختامي للرياض 2
الحل القادم للأزمة السورية وفق الرؤية الروسية الأمريكية
تفاصيل الجلسة الافتتاحية لـ "الرياض 2" بحضور المبعوث الخاص للرئيس الروسي
الأسباب الحقيقية وراء رفض "قدري جميل" المشاركة في اجتماع الرياض

تم العثور على 3213  نتيجة بحث

انطلقت اليوم الأربعاء أعمال مؤتمر الرياض2 في المملكة العربية السعودية والذي يضم معظم أطياف المعارضة السورية بشقيها السياسي والعسكري بهدف الوصول إلى رؤية موحدة للذهاب بها إلى مفاوضات جنيف القادمة المزمع عقدها في الثامن والعشرين من شهر نوفمبر/ تشرين الثاني الجاري.

أعلن رئيس منصة موسكو قدري جميل عن عدم مشاركته في اجتماع الرياض 2، وزعم أن عدم المشاركة تأتي من منطلق "عدم التوصل إلى توافقٍ أثناء اجتماع اللجنة التحضيرية للمؤتمر حول الأسس والمبادئ التي يجب أن يستند إليها الوفد التفاوضي الواحد الذي يجب أن يُشكَّل نتيجة اللقاء الموسَّع في الرياض" فيما ذكرت مصادر بالائتلاف السوري المعارض أن سبب عدم المشاركة حول الخلاف على بند "مصير بشار الأسد".

ما يجري اليوم على الساحة السورية أو حول الصراع وتزاحم الاجتماعات لإيجاد مخرج للتسوية في سوريا يؤكد وبشكل لا مجال فيه للشك أن اللاعب الخفي هو الولايات المتحدة الأمريكية والتي حددت بداية إيجاد حل سياسي هو مع القضاء على تنظيم داعش الذي يعيش آخر أيامه سواء في العراق او سوريا.

وهنا يأتي التساؤل ما هو مدى الدعم التي تحظى به على سبيل المثال منصتي موسكو هيئة التنسيق على الأرض في الداخل السوري، وهما التلان تعتبران من أكثر الجهات السياسية تَعارضاً مع مبادئ الثورة السورية المطالبة بشكل أساسي

أكد المتحدث باسم الهيئة العليا للمفاوضات رياض نعسان أغا، الحرص على أن ينجح مؤتمر الرياض المزمع عقده في 22 نوفمبر (تشرين الثاني) الجاري في توسيع دائرة المشاركة عبر حضور منصة القاهرة ومنصة موسكو، وآخرين.

يوضح الأسعد أن طلال سلو مثله مثل الكثيرين الذين انشقوا عن قوات سوريا الديمقراطية الذين وجدوا أن قسد عبارة عن كذبة وتابعة لميليشيا العمال الكردستاني الإرهابي والهدف منه هو محاربة الثورة والجيش الحر.

تستمر قوات الأسد والميليشيات الأجنبية المساندة لها بتطويق جزيرة حويجة كاطع الواقعة بين ضفتي نهر الفرات والتي لا يفصلها عن ضفافه سوى مسافة قصيرة تُقدر بنحو 100 متر فقط، وسط استهداف هذه البقعة الجغرافية بعشرات القذائف والصواريخ الفراغية.

....رؤية المزيد