المزيد  
الاتفاق الروسي التركي حول المنطقة الآمنة.. ما المقابل الذي تبحث عنه موسكو؟
تقرير يكشف خفايا تخلي واشنطن عن قسد.. والبحث عن "بديل جديد"
أردوغان: وحدات حماية الشعب لن تبقى تحت "عباءة النظام" على الحدود السورية
مقال: الأكراد ترجوا إسرائيل لوقف "نبع السلام"
دخل حيز التنفيذ.. أول ترجمة عملية للاتفاق الروسي التركي
تعرفوا إلى بنود الاتفاق الروسي - التركي حول الوضع في شمالي سوريا
لبنان ليس الوحيد.. 11 دولة شهدت احتجاجات في تشرين الأول
بعد الاتفاق الروسي التركي ...أنقرة تعلن انتهاء العمليات العسكرية في سوريا

قسد نحو إعلان إنهاء نفوذ داعش شرق الفرات

 
   
10:52

http://anapress.net/a/225583598951740
مشاركة


قسد نحو إعلان إنهاء نفوذ داعش شرق الفرات
قسد- أرشيفية

حجم الخط:

تعتزم قوات سوريا الديمقراطية –في ضوء التقدمات التي أحرزتها مؤخراً شرق الفرات- الإعلان عن إنهاء نفوذ تنظيم الدولة الإسلامية "داعش" بتلك المنطقة.

وبحسب المرصد السوري لحقوق الإنسان، في تقرير له اليوم السبت، فإن قوات سوريا الديمقراطية "قسد" أحرزت تقدماً في الساعات الماضية واستولت على آخر جيب للتنظيم في شرق سوريا، بعد استسلام "الجهاديين" الذين ما زالوا هناك.

وبحسب المرصد، فإن "المئات الآخرين من مقاتلي التنظيم ومعظمهم أجانب استسلموا في اليومين الماضيين لقسد..  بعض المسلحين ما زالوا يختبئون في أنفاق تحت الأرض".

وكان المرصد، قد أعلن الخميس عن أن 240  عنصرًا من مقاتلي تنظيم الدولة الإسلامية "داعش" سلموا أنفسهم لقوات التحالف الدولي وقوات "قسد"، الأربعاء، شرقي الفرات. وأطلقت "قسد" يوم السبت الماضية "العملية العسكرية الأخيرة" شرق الفرات؛ للقضاء على التنظيم بالكامل. (لمزيد من التفاصيل: استسلام 240 داعشياً شرقي الفرات).

وكان الرئيس الأميركي دونالد ترامب، قد ذكر مساء أمس الجمعة، أنه بصدد إصدار بيان خاص بسوريا خلال 24 ساعة المقبلة، وذلك خلال مؤتمر صحافي عقده بالبيت الأبيض.

وإلى ذلك، نقل موقع "روسيا اليوم" عن المرصد، قوله إن "نشطاء حقوقيون أفادوا بأن المئات من عناصر "داعش" أعلنوا استسلامهم شرقي الفرات، وآخرين رحّلوا بشاحنات رافقتها عربات أمريكية تزامنا مع قرب إعلان واشنطن عن تطهير المنطقة من فلول التنظيم". (المصدر)

ونقل المرصد عن مصادر محلية –لم يسمها- أن نحو 200 عنصر من التنظيم سلموا أنفسهم لقوات سوريا الديمقراطية ضمن "صفقة غير معلنة"، نصت على استسلام 440 داعشيا على دفعتين الأولى تشمل 240 والثانية 200، تزامنا مع التحضير الأمريكي للإعلان عن تطهير كامل الضفاف الشرقية للفرات من الدواعش.

 

 




كلمات مفتاحية