المزيد  
فاتح حسون لـ "أنا برس": أتينا للرياض بثوابت ثورتنا ولن نتخلى عنها
أربع ملاحظات رئيسية على مسودة البيان الختامي للرياض 2
الحل القادم للأزمة السورية وفق الرؤية الروسية الأمريكية
تفاصيل الجلسة الافتتاحية لـ "الرياض 2" بحضور المبعوث الخاص للرئيس الروسي
الأسباب الحقيقية وراء رفض "قدري جميل" المشاركة في اجتماع الرياض
منصة موسكو.. المتاجرة بالثورة‎
4 مؤتمرات حول سوريا خلال أسبوع والغائب الحاضر هي واشنطن
رئيس التجمع الوطني لقدامئ الثورة يوضّح أهداف حملة نرفض منصة موسكو

فاتح حسون يكشف لـ "أنا برس" أهداف مؤتمر الأستانة ومصير ريف حمص

 
   
13:50


فاتح حسون يكشف لـ "أنا برس" أهداف مؤتمر الأستانة ومصير ريف حمص

بدأ اليوم الأربعاء ممثلو كل من الدول الضامنة لاتفاق الأستانة (إيران وروسيا وتركيا) مشاوراتهم التحضيرية في العاصمة الكازاخية قُبيل انطلاق المفاوضات بشكل رسمي حول تطورات الوضع في سوريا يوم غد الخميس الرابع عشر من سبتمبر/أيلول الجاري بحضور كل من نائب وزير الخارجية التركي ونظيره الإيراني بالإضافة للمبعوث الخاص للرئيس الروسي الكسندر لافرينتيف.

وتعتبر مسألة ترسيم الحدود لمناطقة تخفيف التصعيد العسكري في مدينة إدلب من أولويات الجلسة حيث سيتم مناقشة ابعاد شبح الحرب والقتال عنها لا سيما أنها تقع تحت سيطرة هيئة تحرير الشام "جبهة النصرة" سابقاً لتجنيب المدنين ويلات المعارك. في هذا السياق، أجرت "أنا برس" حواراًمع القائد العام لحركة تحرير وطن العقيد فاتح حسون، أجاب خلاله على بعض الأسئلة في هذا الصدد.. وإلى تفاصيل الحوار:

ليس هنالك أي خلاف جوهري حول مناطق خفض التصعيد بين روسيا وتركيا حتى الآن

ما هي نظرتكم للمؤتمر يوم غد بالمضمون العام وهل سيؤدي لإحداث فرصة حقيقية للحل في سوريا؟

مؤتمرات الأستانة بشكل عام هي لتحقيق بنود القرار 2254 الذي ينص على وقف شامل لإطلاق النار، وفك الحصار عن المناطق المحاصرة، وإدخال المواد الغذائية والمساعدات الانسانية، وإخراج المعتقلين، بالإضافة إلى التوجه نحو الحل السياسي من خلال تشكيل هيئة حكم انتقالي كاملة الصلاحيات لا مكان فيها للمجرم بشار وأركان نظامه، وهذا المؤتمر هو لترسيم مناطق خفض التصعيد وإقرارها، وهذا خطوة كبيرة نحو تحقيق باقي المطالَب.

هل تتوقعون بحسب خبرتكم في المحافل الدولية أن روسيا وتركيا متفقتين على أسس الحل بحسب متضمنات اتفاقية مناطق خفض التصعيد المحدثة مؤخراً؟ أم أنهما قبلت كل منهما بنصيبها من المكتسبات التي حققتها حتى اللحظة إن كان تامين الحدود من قبل الجانب التركي او المواقع الاستراتيجية التي تموضعت بها روسيا على الساحل السوري ؟

لم أجد أي خلاف جوهري حول مناطق خفض التصعيد بين روسيا وتركيا حتى الآن، وهذا لا يعني وجود بعض التباينات في آليات التطبيق والتنفيذ، وثقتنا بالضامن التركي أكبر من أن نشكك بنواياها أبداً.

كيف ترون الحل في ريف حمص الشمالي وهل ستكون مناطق خفض التصعيد مدرجة بشكل رئيسي على طاولة المباحثات؟ أم أن روسيا ستحمل الملف منفردة وستكمل بالحوارات على الارض مع فصائل المعارضة؟

بالنسبة لاتفاق الريف الشمالي لحمص مع الروس فهذا تحدده لجنة التفاوض المشكلة على الأرض، والأستانة هي لتقرير وترسيم حدود مناطق خفض التصعيد الأربعة ومنها الريف الشمالي لحمص، ولا بأس بأن تكون هناك مفاوضات حول الخطوط العامة وكذلك مفاوضات بالتفاصيل وآليات التطبيق.

بحسب معلوماتكم، هل ستحضر فصائل من المعارضة مؤتمر الأستانة؟ وحول ماذا ستكون مشاركتها؟ وهل لديهم أطروحة للنقاش والحل أم سيقتصر حضورهم على التمثيل العسكري واثبات الوجود فقط؟

صيغة الحضور العسكري فصائلية وهي تتجاوز الـ13 فصيل عسكري في المباحثات، كذلك فإن كل الملفات والخرائط هي من تنظيم وإعداد هذه الفصائل، وهي صاحبة القرار المتخذ.

وتجدر الإشارة إلى أن كزخستان  استضافت، في الـ 4 والـ 5 من يوليو الماضي، الجولة الخامسة من المفاوضات السورية، خصصت لنقاشات خاصة بمناطق خفض التصعيد في سوريا.