المزيد  
إدلب منزوعة السلاح.. والائتلاف يحذر من جبهة النصرة
دلالات وتداعيات انتشار غواصات وسفن الناتو في البحر المتوسط
غارات إسرائيلية على مدينة اللاذقية.. والنظام يسقط طائرة عسكرية روسية
تطبيق الراصد لحماية المدنيين في الشمال السوري
انتقادات تطال رئيس الحكومة السوريّة المؤقّتة.. وأبو حطب: كل من ينتقدنا هو مع الأسد
لؤي حسين: المعركة في إدلب "آتية لا محالة".. هذا فقط ما تغيّر
قرار جديد من العراق بخصوص الحدود مع تركيا
الأزمة السورية تتصدر قمة بوتين أردوغان في سوتشي

واشنطن تهدد بالتحرك ضد النظام السوري خارج مجلس الأمن.. وموسكو ترد

 
   
13:09

http://anapress.net/a/255190776541485
236
مشاركة


واشنطن تهدد بالتحرك ضد النظام السوري خارج مجلس الأمن.. وموسكو ترد

حجم الخط:

هددت الولايات المتحدة الأمريكية بالتحرك عسكرياً ضد نظام الأسد خارج مجلس الأمن، في حال تقاعس المجلس عن اتخاذ إجراءات لتطبيق وقف إطلاق النار.

وقالت سفيرة أمريكا لدى الأمم المتحدة إن "هذا ليس المسار الذي نفضله، لكنه مسار أوضحنا أننا سنمضي فيه، ونحن مستعدون للمضي فيه مرة أخرى، فعندما يتواصل تقاعس المجتمع الدولي عن اتخاذ إجراء، فهناك أوقات تضطر فيها الدول للتحرك بنفسها.

وقالت صحيفة "واشنطن بوست"، نقلا عن مصادر خاصة بها، عن أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب يدرس خيارات "معاقبة حكومة الأسد"، بخصوص معلومات عن هجمات استُخدم فيها الكلور.

 وكما أشارت الصحيفة، فقد تم، منذ بداية العام، تسجيل سبع حالات لاستخدام مواد كيميائية في سوريا، ويقال إن الأخيرة كانت في 25 فبراير، أي في اليوم التالي لاعتماد مجلس الأمن قرارا بشأن وقف إطلاق النار في سوريا.

أقرأ أيضاً: الأسد يتحدى مجلس الأمن

وفي السياق ذاته أكدت موسكو اليوم الثلاثاء، أنها سترد في حال قيام الولايات المتحدة الأمريكية بتوجيه ضربات صاروخية ضد سوريا، وحذر لافروف بأن عواقب الضربة الأمريكية المحتملة على نظام الأسد "ستكون وخيمة جداً"

وكانت الخارجية الأمريكية قد أعلنت أن الولايات المتحدة دعت لعقد اجتماع طارئ في الأردن لتقييم الوضع في جنوب غرب سوريا وضمان عمل منطقة تخفيض التوتر هناك. وإن واشنطن ستتخذ إجراءات انفرادية وخارج مجلس الأمن بسبب الانتهاكات الصارخة لنظام الأسد في سوريا.

وتعليقاً على التصريحات الأمريكية يقول رئيس الأمانة العامة لإعلان دمشق المعارض السوري عضو الائتلاف السابق سمير نشار، علينا بداية أن نميز بين أمريكا أوباما التي تختلف عن أمريكا ترامب، إدارة أوباما بقيت ست سنوات وهي فقط تراقب ما يجري وعندما قام النظام السوري بكسر الخط الأحمر للرئيس أوباما واستخدم السلاح الكيماوي في 21/8/2013 وسقط من الشهداء حوالي 1400 شخص اغلبهم من النساء والأطفال اكتفى اوباما بعقد صفقة، على حساب ارواح ودماء السوريين.

 ويستطرد إن إدارة ترامب وخلال عام واحد قصفت الشعيرات من خارج مجلس الأمن وأسقطت طائرة للنظام عندما حاول التحليق فوق الرقة وقصف أرتال من المليشيات الطائفية والموالية للنظام عندما حاولت الاقتراب من منطقة التنف وأخيرا الهجوم الأخير في دير الزُّور الذي قام به طيران التحالف لقوات وميليشيات وقوات فاغنر الروسية. كل ذلك حصل خلال عام ولَم تكن الاستراتيجية الامريكية تجاه سوريا قد أعلنت...

أقرأ أيضاً: الخارجية الأمريكية لـ "أنا برس": سنحاسب المسؤولين عن استخدام الكيماوي في سوريا

 

هناك تحضيرات لعمل عسكري بالتأكيد أكبر من ضربة عسكرية كالشعيرات
سمير نشار

ويعتقد نشار أن سماء سوريا ملبدة بالغيوم السوداء التي لا يعرف أحد متى تمطر إلا إدارة ترامب لكن المناخات السائدة في المنطقة والتصريحات العدائية العالية النبرة بين الدول الغربية وروسيا تعطي انطباعا أن روسيا تستشعر إن هناك تحضيرات لعمل عسكري بالتأكيد أكبر من ضربة عسكرية كالشعيرات لكنها أيضا لن تؤدي الى انهيار النظام لأنهم يخشون الفوضى.

ويرجح نشار دوراً أمريكياً متصاعداً في الملف السوري استناداً للمؤشرات التي ذكرتها وإلى الاستراتيجية الأمريكية التي أعلنت وحددت أهدافها في سوريا.

وعلى المعارضة السورية أن تعرف كيف تكيف نفسها وخطابها وعلاقاتها مع الاستراتيجية الأمريكية الجديدة لأنها تمثل المخرج الوحيد للشعب السوري للتخلص من النظام السوري وتضع حداً لمأساته التي تدخل عامها الثامن وتحقق أهداف الثورة السورية في الحرية والكرامة الانسانية لمختلف مكونات الشعب السوري. وفق ما يرى نشار

من جهة أخرى يقول رئيس مجلس السوريين الأحرار أسامة بشير، حقيقة لم يعد أحد يثق بما تصرح به أميركا ولا بسياستها وخاصة بما يخص سوريا، فأميركا هي من يحتوي نظام الأسد، وهي من أعطت الضوء الأخضر للنظام وللروس ولإيران بالتدخل في سوريا والقصف بهذه العشوائية وهذا الإجرام الذي يرتكب بحق الشعب السوري.

ويوضح البشير أنه في كل مرة تصرح أميركا وتلوح بالقوة ضد نظام الأسد وإيران وهذا عندما يزداد الضغط الشعبي ويرتفع صوت شعوب العالم ضد جرائم النظام وتأتي التصريحات الأمريكية لتمتص هذا الغضب ومن ثم تعود الأمور إلى ماهي عليه.

أقرأ أيضاً: حكم عائلة الأسد لسوريا يقترب من نهايته

لن يكون هناك تصادم روسي أميركي في سوريا
أسامة بشير

ويعتقد البشير إن اللهجة الأميركية قد تغيرت وارتفع الصوت عالياً وهذا ليس تأسفاً على الشعب السوري وإنما تضامناً مع بريطانيا ضد روسيا والتلويح بالتدخل العسكري في سوريا، مشيراً إلى أن أمريكا إن كان فعلا ستقدم على عمل عسكري لن تسقط نظام الأسد وأكثر ما في الأمر ستكون هناك ضربات جوية مؤلمة للنظام. والروس لن يردوا كما قالوا.. بل سيلتزمون الصمت. بحسب وصفه

ويرى رئيس مجلس السوريين الأحرار أنه بكل الأحوال لن يكون هناك تصادم روسي أميركي في سوريا. وإسقاط نظام الأسد ليس من أولويات أمريكا. لكن ربما هناك ضربات أمريكية للنظام. على حد زعمه

وأصدر مجلس الأمن قراراً الشهر الماضي من المفترض أن يقضي بوقف إطلاق النار في كامل الأراضي السورية، لكن النظام صعّد ضد معارضيه في الغوطة، وأكملت أنقرة هجومها على عفرين، حيث اعتبر الطرفان أن اتفاق الهدنة لا يشمل المنطقة التي يحاربون بها.

وكانت أمريكا قد نفذت ضربة عسكرية بشكل منفرد ضد النظام السوري في نيسان الماضي، بعد قيامه بالهجوم بأسلحة كيماوية على خان شيخون موقعاً حوالي 100 قتيل.