المزيد  
تركيا تنفي تصريحات مثيرة للجدل حول "الأسد".. وخبراء يحللون لـ "أنا برس" موقف أنقرة
في ذكرى رحيله.. "جورج أورويل" روائي مُلهِم أضاف للقاموس السياسي الكثير من المصطلحات
حملة جديدة تطال التراث العالمي في مدينة تدمر من قبل داعش
اتساع رقعة الاشتباكات بين أحرار الشام وجند الأقصى لتشمل عدة مناطق في إدلب
أنطون المقدسي.. شيخ الفلاسفة الوطنيين
"عبد المجيد واكية".. نموذج بطولي شاهد على إجرام نظام الأسد
أهم المراحل التي سبقت اتفاق وقف إطلاق النار في وادي بردى برعاية ألمانية
هذه هي أول قرارات دونالد ترامب من البيت الأبيض

تم العثور على 573  نتيجة بحث

يبدو أن محادثات الاستانة وكما يرى الكثيرون بقدر ما هي مشاورات للتوصل لتثبيت قرار وقف إطلاق النار في سوريا، هي بنفس الوقت محطة هامة جدًا بالنسبة لروسيا التي تبحث عن دور لها في المنطقة والعالم، ولتثبت أنها مازالت قوة عظمى وضاربة؛ لذلك يرى كثير من المراقبين أن الاستانة ستنجح لأن الإرادة الروسية تريد لها النجاح، ورغمًا عن موقف أطراف النزاع.

حيث بدأ الخلاف بقيام حركة أحرار الشام باعتقال عدد من المهاجرين أثناء توجههم إلى مناطق تنظيم الدولة للخضوع لدورات شرعية حسب تعبيرهم، الأمر الذي أثار حفيظة جند الأقصى الذي قام بالهجوم على مقرّ للحركة في جبل الزاوية

وما بين شدّ وجذب توصل الأطراف المتنازعة في المنطقة يوم الأمس الخميس الى نص للاتفاق بوساطة " ألمانية" تنهي بموجبه ايقاف العمليات العسكرية في المنطقة، بعد دخول وفد من قبل حكومة الأسد على رأسهم "العميد قيس فروة و همام

لقد آلمني ما آلمكم وأغاظني واستفز مشاعري ما أغاظكم مما يتعرض له شعبنا من قتل وبطش وتنكيل قرابة العشرة أشهر، وآلة القمع الجهنمية للنظام تعمل على طول ساحات الوطن وعرضها دون وازع من ضمير، أو رادع من أحد في هذا العالم الذي يدعي التحضر والدفاع عن حقوق الإنسان.. قتل الرجال والنساء والأطفال، وارتكاب مجازر جماعية في أكثر من مكان، ودُمرت المآذن ودنست دور العبادة ومزقت الكتب السماوية ، وهذا مالم يفعله حتى المستعمرون على مدى الزمن، واجتاح من يفترض أنه جيش الوطن كل تراب الوطن محتلاً المدن والبلدات والقرى وق

فقد كان الاقبال كبيراً على العملية الانتخابية مما يدلّ على تعطش الناس لمجلس مدني يدير المدينة بعد رفض جيش الفتح تسليم ادارتها لهيئة مدنية ولكن تم التسليم بعد مطالبات عدة من قبل المدنيين بتحييد العسكرة عن الأمور المدنية والخدمية،

بعد الاجتماع الروسي التركي الايراني والاتفاق مع المعارضة على هدنة كانت هشّة وفاشلة كما سابقاتها بسبب خروقاتها المتكررة من قبل نظام الأسد ومراوغة روسيا بشأن بنود الاتفاق عبر تسليم المعارضة نسخة الاتفاق التي تنص على عدم تحييد فتح الشام من الاتفاق تزامناً مع تسليم النظام ورقة مخالفة تنص على أن فتح الشام خارج

بعد عملية اغتيال قادة الصف الأول في الحركة تم تعيين المهندس "هاشم الشيخ أبو جابر" قائداً عاماً للحركة التي حققت تطوراً ملموساً على الصعيد العسكري في عهده وأعادت تضميد جراحها بعد الفاجعة بقادتها الأوائل، وهو حائز على

....رؤية المزيد