المزيد  
أول تحرك روسي بعد إخراج أميركا تركيا من برنامج F-35
وزير الدفاع التركي على الحدود السورية
حكومة النظام السوري توصي برفع رسم "النظافة" لأكثر من 500%
لافروف يؤكد بأن وجود القوات الروسية في سوريا لأجل غير محدد
لافروف: أكثر من 310 آلاف لاجئ سوري عادوا إلى وطنهم
مجلة إيطالية تكشف أنشطة خطيرة لإيران في روما
واشنطن تستأنف تدريب "جيش المغاوير" في منطقة التنف
"مهرجان ليالي قلعة دمشق" يثير الجدل على مواقع التواصل

الجبهة الوطنية للتحرير ترفع جاهزيتها تحسبًا لـ "غدر" النظام

 
   
13:28

http://anapress.net/a/663787029898283
مشاركة


الجبهة الوطنية للتحرير ترفع جاهزيتها تحسبًا لـ "غدر" النظام
قوات معارضة مسلحة- أرشيفية

حجم الخط:

أعلنت الجبهة الوطنية للتحرير عن رفع جاهزيتها تحسبًا لـ "غدر النظام"، ذلك في الوقت الذي استقدم فيه نظام الأسد تعزيزات إلى محيط الجبهات العسكرية الفاصلة في إدلب (شمال سوريا) بخاصة في ريف اللاذقية.

وكشف بيان صادر عن المتحدث الرسمي باسم الجبهة ناجي المصطفى، اليوم، عن أنه "تم التأكيد على جميع مكونات الفصيل العسكري برفع الجاهزية على خطوط جبهات قوات الأسد، بعد ورود معلومات عن استقدام حشود إلى المنطقة".

وشدد على أن عملية "رفع الجاهزية تأتي مع توخي الحذر من استغلال قوات الأسد للأحوال الجوية، وتحسبًا من قيامهم بأي عملية تسلل".

وفيما تتزامن عملية رفع الجاهزية مع مواجهات مع هيئة تحرير الشام، دعا الناطق باسم الهيئة في البيان إلى "عدم إشغال المجاهدين بأي صراعات جانبية، والتركيز بدلًا من ذلك على حماية المحرر من الأعداء" على حد وصفه.

في 31 أكتوبر (تشرين الأول)، وعقب مواجهات عنيفة تمت بين مقاتلي هيئة تحرير الشام والجبهة الوطنية للتحرير، كان الطرفان قد توصلا لاتفاق يقضي بوقف تلك المواجهات التي أسفرت عن سقوط عدد من القتلى والمصابين من الطرفين، وذلك قبل تجدد المواجهات.

الاتفاق الذي تم التوصل إليه آنذاك كان يقضي بوقف إطلاق النار، فضلًا عن إطلاق سراح مجموعة الأسرى الذين سقطوا في يد الطرفين أثناء تلك المواجهات، فضلًا عن تشكيل لجنة للتحقيق في حادث مقتل قياديين شرعيين من هيئة تحرير الشام هما (أكرم خطاب وأبو تراب) وتسليم المشتبه بقتلهما، على أن تكون تلك اللجنة من قبل "طرف ثالث" غيرهما برئاسة الشيخ أنس عيروط.

 




كلمات مفتاحية