المزيد  
داعش.. لا يزال يتمدد
كردستان العراق.. تزايد أعداد النازحين وتراجع أعداد اللاجئين السوريين
صحيفة موالية: التضخم يسجل أدنى مستوى في 2018 منذ بدء الأزمة
تركيا: لن نسمح للولايات المتحدة الأمريكية بتكرار سيناريو "منبج" شرقي الفرات
استراتيجية جديدة للتعامل مع اللاجئين المخالفين في إسطنبول بعد انتهاء المهلة
واشنطن تدين استهداف الرتل العسكري التركي.. والأمم المتحدة تحذر من تداعيات الحادثة
هيئة تحرير الشام تعيد التمركز جنوب خان شيخون
قبل انتهاء المهلة.. خوف وترقب بصفوف السوريين في اسطنبول

إجراء إسباني جديد ضد "رفعت الأسد"

 
   
13:41

http://anapress.net/a/170465703744998
مشاركة


إجراء إسباني جديد ضد "رفعت الأسد"

حجم الخط:

صفعة جديدة وجهتها السلطات الإسبانية لرفعت الأسد (عم رئيس النظام بشار الأسد)، وذلك من خلال مصادرة الجمارك الفرنسية بالتعاون مع نظيرتها الإسبانية ممتلكات الأسد والتي تصل قيمتها إلى نحو 600 مليون يورو في الأراضي الإسبانية.

تتمثل ممتلكات رفعت الأسد التي تمت مصادرتها أخيرًا في (503 منشأة) من بينها مطاعم وفنادق ومقتنيات فاخرة، كان يملكها رفعت الأسد في مدينة ماربيه الإسبانية.

وبحسب صحيفة "لو فيغارو" الفرنسية، فإنه تمت مصادرة تلك المنشآت المملوكة لرفعت الأسد وأقرباؤه في إحدى المدن الإسبانية وهي مدينة ماربية.

وفي أبريل (نيسان) الماضي أقدم قاضي التحقيقات الأسباني وسيه دي لا ماتا على اتخاذ قرار بـ "مصادرة أملاك رفعت الأسد في مدينتي بويرتو بانوس وماربيلا، وكذا إغلاق حساباته المصرية"، وذلك وفق ما جاء في بيان أصدرته محكمة إسبانية اليوم (الثلاثاء).

وسارت إسبانيا على خطى القضاء الفرنسي الذي وجه في وقت سابق لرفعت الأسد اتهامات بـ "اختلاس أموال عامة" في جرائم تبيض أموال بشكل منظم وكذا تهرب ضريبي.

اقرأ أيضًا:

وتعود وقائع اتهام الأسد في فرنسا ابتداءً إلى شكوى تقدمت بها إحدى المنظمات غير الرسمية والمختصة بمكافحة الجرائم الاقتصادية وتدعى منظمة "شيربا" ضد رفعت الأسد وعائلته. وتبين آنذاك –من خلال تقديرات المحققين- أن ثروة رفعت الأسد في فرنسا تصل إلى 90 مليون يورو.

وعلى خلفية ذلك، أيد القضاء الفرنسي قرارات مصادرة ممتلكات عقارية للأسد. وقام بالطعن في شهادته بشأن مصدر أمواله، في ظل اتهامه بالاختلاس.

ورفعت الأسد هو الشقيق الأصغر لرئيس النظام السوري السابق حافظ الأسد، وعم بشار الأسد، ويبلغ من العمر 79 عامًا، ولد في القرداحة بمحافظة اللاذقية.

ولد في القرداحة بمحافظة اللاذقية، وعندما قامت ثورة الثامن من آذار 1963 كان على رأس الضباط الذين تخرجوا من المدرسة الحربية.

ولعب رفعت الأسد دورا رئيسيا في الحياة العسكرية والسياسة في سوريا منذ تولي أخيه حافظ السلطة التنفيذية في العام 1970، وظل يقود الفرقة 569 ويشرف على سرايا الدفاع حتى العام 1984، وكان العديد يرون فيه الخليفة المرجح لأخيه.

 وفي فبراير/ شباط 1982، كان المشرف والقائد العام للجيش السوري، وقاد القوات في اخماد معارضة الإخوان المسلمين في وسط مدينة حماة، وذلك بإعطاء تعليمات قواته لقصف المدينة، مما أسفر عن مقتل الآلاف من سكانها فيما يعرف باسم مذبحة حماة.