المزيد  
استطلاع: 72% لا يعتقدون بشرعية دخول النظام إلى عفرين
مصرية تتحدث عن معاناتها في بلدها بسبب "تشابه ملامحها مع السوريات"
روسيا ترهن وقف قصف الغوطة بهذا الشرط
هكذا ردّت ألمانيا "عمليًا" على قصف الغوطة
حمزة بيرقدار: هذه أسباب الحملة على الغوطة
استهداف مجهول المصدر داخل دمشق يسقط قتلى وجرحى في ركن الدين
الحصاد الأسود لغارات النظام على الغوطة
مظاهرات شعبية في سوريا تضامناً مع الغوطة‎

ملفان رئيسيان على طاولة "الدول الضامنة" في الاستانة خلال أسابيع

 
   
11:42


ملفان رئيسيان على طاولة "الدول الضامنة" في الاستانة خلال أسابيع

تعقد الدول الضامنة لمحادثات الأستانا خلال أسابيع اجتماعًا جديدًا لها في العاصمة الكازاخية "الأستانة" لبحث ملفين رئيسيين هما الإصلاح الدستوري والملفات الإنسانية.

وأعلن وزير خارجية كازخستان خيرت عبد الرحمنوف، في مؤتمر صحافي عقده اليوم (الأربعاء) عن أن الدول الضامنة (روسيا وتركيا وإيران) سوف تعقد اجتماعًا وزاريًا جديدًا على مستوى وزراء الخارجية في عاصمة بلاده في مارس (آذار) المقبل، دونما أن يحدد يومًا بعينه.

واكتفى الوزير الكازاخي بالإشارة إلى أن الجانب الروسي لم يكشف عن المزيد من التفاصيل بشأن ذلك الاجتماع وأبر محاوره، ذلك في الوقت الذي يدور فيه الحديث عن أن الاجتماع سوف يتطرق إلى الحديث بشكل عام عن ملف الإصلاح الدستوري (الذي تحدث بشأنه ضمن مخرجاته مؤتمر الحوار الوطني السوري السوري في سوتشي)، كما يتطرق الاجتماع إلى الأمور الإنسانية.

كانت آخر جولات الأستانة قد انعقدت في 22 يناير (كانون الثاني) الماضي، وشهدت –حسب الإشارات الواردة من المجتمعين آنذاك- تطورًا وصف بـ "الإيجابي" في ملف المعتقلين بصورة خاصة، ذلك من خلال تشكيل لجنة لبحث عمليات الإفراج عنهم.

وشهدت الأسابيع القليلة الماضية اتصالات بين الدول الضامنة، من بينها الاتصال الهاتفي الذي جمع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان والرئيس الإيراني حسن روحاني مطلع العام الجاري، فضلًا عن الاتصال الذي جمع الأول مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين وتم خلاله الاتفاق على عقد قمة تضم (الرئيس الإيراني ونظيره الروسي ونظيره الروسي) في تركيا دونما تحديد موعد حتى اللحظة لانعقاد تلك القمة.