المزيد  
الثورة السورية في عامها الثامن.. ومازلنا على العهد (مقال)
خطوة جديدة للسيطرة على انتشار السلاح في مناطق درع الفرات
البنتاغون يوضح حقيقة الإبقاء على ألف جندي في سوريا
ربا حبوش: مؤشرات لتحريك الحل السياسي
تعرف (ي) إلى عدد المدنيين الذين قتلوا في الباغوز
عاجل.. النظام يقصف قرى بإدلب وريف حماة الغربي
«إيران باقية وتتمدد».. كيف نجح نظام الملالي في شراء سوريا؟ (التجنيس نموذجاً) (تحقيق)
وزير التعليم العالي يكتب لـ "أنا برس" عن التحديات التي تواجه القطاع

الحكومة المؤقتة ومقر جديد بالداخل.. أبرز نتائج اجتماعات الائتلاف السوري

 
   
10:20

http://anapress.net/a/888881090858470
70
مشاركة


الحكومة المؤقتة ومقر جديد بالداخل.. أبرز نتائج اجتماعات الائتلاف السوري
الائتلاف السوري- أرشيفية

حجم الخط:

أنهى الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية، يوم أمس الأحد الموافق 10 مارس/ آذار 2011، اجتماعات الدور 44 لهيئته العامة، وأصدر بياناً ختامياً تناول فيه محاور تلك الاجتماعات ونتائجها، وأبرزها قبول استقالة رئيس الحكومة المؤقتة الدكتور جواد أبو حطب، وتحديد مصير حكومته الحالية، فضلاً عن إعلان جاهزية المقر الجديد للائتلاف بالداخل السوري.

الاجتماعات التي انعقدت يومي السبت والأحد الماضيين، شهدت الإعلان عن جاهزية مقر الائتلاف في الداخل، على أن يتمَّ افتتاحه رسمياً في أقرب وقت، وما يمثله ذلك من أهمية لتواجد قيادة الائتلاف في الداخل، والترتيبات المعدَّة لذلك، وفق نص البيان الختامي.

وناقشت الهيئة استقالة الدكتور جواد أبو حطب رئيس الحكومة السورية المؤقتة، وثمَّنت عالياً جهوده والفريق العامل معه، وقدرت الظروف الصعبة التي عمل خلالها، في ظل دعم محدود، وصوتت على قبول الاستقالة، واعتبار الحكومة حكومة تسيير أعمال إلى حين انتخاب رئيس حكومة جديد.

وناقشت الهيئة تقارير الدوائر واللجان، وأكدت على أهمية رفع وتيرة الإنجاز، كما أثنت على جهود حركة الضمير، ومشاركة ممثلين عن ٥٥ دولة، للمطالبة بالإفراج عن المعتقلين من النساء والأطفال في سجون النظام.

المنطقة الآمنة

كما ناقشت الاجتماعات تقرير لجنة الجزيرة والفرات، وبرنامج العمل باتجاه تفعيل دور الائتلاف في "المنطقة الآمنة" المزمع إنشاؤها، وبقية محافظات الجزيرة والفرات،  وكذا مناقشة الوضع السياسي والتطورات على صعيد المنطقة الشرقية وما تشهده من اقتتال مع بقايا داعش، وأثر الانسحاب الأمريكي، وواقع ومستقبل ميليشيا "قسد" وتنظيم "بي واي دي" الإرهابي، وأهمية ملء الفراغ من قبل الأهالي بكل مكوناتهم، وما تتعرَّض له إدلب من انتهاكات وجرائم يومية من قبل النظام وحلفائه، والتي أوقعت عشرات الشهداء، وواقع وممارسات هيئة تحرير الشام المرفوضة من شعبنا.

-وناقشت الهيئة المحاولات الإيرانية الخطيرة لتغيير هوية المجتمع السوري، والهيمنة على العقارات والممتلكات بطرق غير شرعية، وقررت إنشاء آلية خاصة لرصد ومتابعة التدخل الإيراني والتصدي له على كافة الأصعدة.

كذلك استعرض عضو الائتلاف الدكتور نصر الحـريـري رئيس هيئة التفاوض السورية التحركات والاتصالات التي قامت بها الهيئة، وخلاصة التطورات على صعيد المعتقلين والجهود المبذولة لضمان الإفراج عنهم، واللجنة الدستورية، والبيئة الآمنة، وما أنجزته من وثائق بهذا الخصوص، وما توصلت إليه في لقاءاتها بمجموعة واسعة من الأطراف الدولية، بمن فيهم الأطراف الأمريكية والأوروبية والروسية، وموقف الجمهورية التركية المتوافق مع المعارضة السورية والداعم لها، وكذلك على صعيد الدعم المستمر من المملكة العربية السعودية، والبلدان العربية والصديقة للثورة السورية.

 

 




كلمات مفتاحية