المزيد  
إدلب.. وفاة طفل برأسين بعد الولادة مباشرة
أمُ خالد.. فقدت معظم أفراد عائلتها وتتمسك بأمل وحيد!
فؤاد عليكو يوضح لـ "أنا برس" حقيقة تصريحاته بشأن "مفاوضات نقل حلب للسيطرة التركية"
وثيقة.. النظام يملي شروطه على الراغبين بتسوية أوضاعهم في درعا
حصلة ضحايا القصف الجوي والصاروخي على حوض اليرموك
لأول مرة.. فرنسا تدعم مشافي الغوطة الشرقية بالتنسيق مع روسيا
صحيفة تركية تكشف عن مفاوضات جديدة مرتبطة بمصير حلب
روسيا تصف فصائل إدلب بـ "مصدر القلق".. لهذه الأسباب

أردوغان: سنسيطر على المناطق الممتدة ما بين منبج وحتى الحسكة

 
   
12:46

http://anapress.net/a/286756449309327
104
مشاركة


أردوغان: سنسيطر على المناطق الممتدة ما بين منبج وحتى الحسكة
أردوغان- صورة أرشيفية من الانترنت

حجم الخط:

أكد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أن بلاده ستسيطر على بقية المناطق الممتدة من منبج لغاية الحسكة التي تسيطر عليها وحدات حماية الشعب، من خلال التعاون مع أبناء الشعب السوري لإعادة بناء سوريا، كما شكر أردوغان كل من يقف إلى جانب تركيا فيما اعتبره كفاح تركيا ضد التنظيمات الإرهابية.

وقال أردوغان في كلمة ألقاها خلال مؤتمر لحزب "العدالة والتنمية" في إسطنبول بأن رأس النظام السوري بشار الأسد "ظالم" مهما قال عنه الآخرون.

وشدد أردوغان على أنه لا يمكن من الآن فصاعداً اتخاذ أي خطوة في سوريا بمعزل عن تركيا، وأنه لا يمكن إيجاد حل للأزمة السورية من خلال التدابير المؤقتة. كما اتهم بعض الأطراف بأن لديها أطماعا بنفط سوريا، ونجاح خططها مرتبط ببقاء الإرهاب، وأكد أن تركيا ستفشل هذه المؤامرات.

وانتقد أردوغان ما وصفه بتجاهل المجتمع الدولي لمقتل مئات آلاف السوريين الأبرياء في سوريا بأسلحة تقليدية، والتركيز فقط على الأسلحة الكيميائية، معتبراً أن بلاده هي الدولة الوحيدة من بين الدول الموجودة في سوريا التي تعمل من أجل ضمان مستقبل آمن للشعب السوري.

وتعليقًا على ذلك، يقول الكاتب والإعلامي الدكتور باسل الحاج جاسم: أثبتت تركيا في غصن الزيتون عمليتها العسكرية الثانية داخل الأراضي السورية أنها جادة بضرب أي تهديد لأمنها القومي، والذي بدوره يوقف تمزيق الجمهورية العربية السورية عبر إقامة كيانات انفصالية تحت مسميات ناعمة فدرالية أو حكم ذاتي مبدئيا.

ويوضح الحاج جاسم أن :هناك اتفاقيات بين أنقرة ودمشق تسمح لتركيا بالتحرك عسكريا داخل أراضي سوريا ولعمق معين لضرب أي مجموعة إرهابية، وطالما أن الجمهورية العربية السورية ما تزال موجودة فهذه الاتفاقات تبقى قائمة لما فيها مصلحة مشتركة للبلدين الجارين".

وتابع: "كل التشكيلات المسلحة التي استغلت الفوضى التي تعيشها سوريا اليوم وظهرت، من الناحية القانونية لا تملك أي قيمة، ودعم واشنطن لتلك المجموعات المسلحة في تلك المناطق التي حددتها تركيا أهداف لها لا يعطي المجموعات أي شرعية على الأراضي السورية، حتى واشنطن نفسها حددت دعمها بحرب داعش هذا بشكل معلن، ولكن على الأرض نرى شيء آخر أيضاً".

وحول الاستراتيجية الأمريكية في سوريا والتنسيق التركي الأمريكي في إبعاد عناصر وحدات حماية الشعب، يرى الحاج جاسم، أنه "حتى الآن غير واضح إلى أين تريد أن تصل الولايات المتحدة في سوريا في ظل خطاب ترامب الذي يلوح تارة بالانسحاب وتارة بأمور أخر، إلا أن التنسيق التركي الروسي أعطى تركيا ميزات إضافية داخل سوريا بالإضافة لما تمتلكه من أوراق كثيرة أخرى بعمقها التاريخي والجغرافي والديمغرافي وتقاطع أمنها القومي سوريا مع مصلحة السوريين نظام ومعارضة بوحدة أراضي الجمهورية العربية السورية ولا مكان لكيانات انفصالية دينية أو عرقية".

يذكر أن القوات التركية بالتعاون مع فصائل من الجيش الحر سيطرت على عدة مناطق في شمال سوريا من خلال عمليتي "غصن الزيتون" في منطقة عفرين ضد وحدات حماية الشعب، و"درع الفرات" في ريف حلب الشمالي الشرقي ضد تنظيم "الدولة".

وتتهم تركيا الولايات المتحدة الأمريكية التي تقود التحالف الدولي ضد "داعش" بدعم وحدات حماية الشعب التي تعتبرها تركيا الذراع العسكري لحزب العمال الكردستاني المصنف دولياً كمنظمة إرهابية.