المزيد  
تفاصيل استنفار أمني واسع في الشمال السوري
تعرف (ي) إلى عدد اللاجئين العائدين إلى سوريا خلال 45 يومًا
موقف رمادي لـ "روسيا" من تهديدات تركيا بشن عملية عسكرية شرق الفرات
على مدار 7 سنوات.. السوريون يؤسسون 4 شركات يوميًا في تركيا
سخرية واستهجان.. هكذا علق سوريون على توجه النظام لإطلاق أول قمر صناعي
توابع تصريحات أردوغان.. الإدارة الذاتية تعلن النفير العام
أول رد أميركي على تركيا بشأن عمليات شرق الفرات المرتقبة
فقط في سوريا.. بناء مشفى من "اللاشيء" تقريبًا بجهود تطوعية

سورية على أعتاب "البوكر العربية".. من هي ديمة ونوس؟

 
   
14:30

http://anapress.net/a/202310283972943
64
مشاركة


سورية على أعتاب "البوكر العربية".. من هي ديمة ونوس؟

حجم الخط:

تترقب الأوساط الثقافية العربية الإعلان عن اسم الفائز بجائزة البوكر العربية للرواية للعام الجاري 2018، والمرشحة إلى قائمتها القصيرة السورية ديمة ونوس عن روايتها "الخائفون"، وذلك بين قائمة تضم ست روايات، وذلك في حفل يقام في دولة الإمارات العربية المتحدة يوم 24 أبريل (نيسان) المقبل.

وتعتبر ديمة ونوس من السوريات اللاتي حققن نجاحًا على مستوى مجال عملهن، في ظل ظروف الحرب التي تمزق سوريا وتسفر عن تداعيات خطيرة تنصرف على المرأة السورية وأوضاعها بصفة عامة.

ويظهر اسم "ديمة ونوس" للمرأة الأولى من بين المرشحين للبوكر في القائمة القصيرة، وهي ابنة الكاتب المسرحي السوري سعد الله ونوس، وتبلغ من العمر 36 عامًا (من مواليد 1982). وقد درست الأدب الفرنسي والترجمة في جامعة دمشق في السوروبون.

اقرأ أيضًا:

صدرت لها عدد من الأعمال الإبداعية –إلى جانب عملها في المجال الإعلامي وكتاباتها في عدد من الصحف- وهي مجموعة قصصية تحمل عنوان تفاصيل (في العام 2007) وتمت ترجمتها إلى اللغة الألمانية آنذاك، فضلًا عن رواية تحمل عنوان "كرسي" في العام 2008.

وتم اختيارها ضمن أفضل الكتاب العرب تحت سن الـ 40 في مسابقة أجريت في العاصمة اللبنانية بيروت في العام 2009. وكانت قد كتبت مقدمة الطبعة الثانية لكتاب المفكر السوري الراحل صادق جلال العظم "النقد الذاتي لبعد الهزيمة". وكتبت ديمة في عددٍ من الصحف، وتعمل كمعدة ومقدمة برامج في قناة أورينت.

ويتنافس مع ديمة على جائزة البوكر كل من رواية "ساعة بغداد" للعراقية شهد الراوي، و"زهور تأكلها النار" للسوداني أمير تاج السر، و"وارث الشواهد" للفلسطيني وليد الشرفا و"الحالة الحرجة للمدعو ك" للسعودي عزيز محمد، و"حرب الكلب الثانية" للأردني إبراهيم نصر الله.

اقرأ أيضًا:

وحسب ما ذكرت اللجنة على موقعها من تفاصيل حول الروايات المرشحة هذا العام لنيل الجائزة، فإن رواية "الخائفون" تصور ثنائية المواطن والسلطة وتفضح العلاقة الشاذة بينهما، مركزة على ثيمة الخوف اللصيقة بحياة الفرد والمجتمع.

يذكر أن القائمة الطويلة للبوكر لهذا العام كانت قد ضمت روايتين من سوريا هما "الخائفون" لديمة ونوس، و"بيت حدد" لفادي عزام. كما شهدت الجائزة على مدار سنواتها الماضية حضورًا سوريًا بارزًا في قوائمها الطويلة بعددد من الأعمال، التي لم يكن تأثير الحرب والأوضاع في سوريا، ببعيد عنها. إلا أن أي من الأعمال لم يحصل على الجائزة حتى الآن، فهل تقص ونوس شريط اقتحام السوريين للبوكر؟ وهل تكون أول امرأة سورية تحصل عليها وثاني امرأة عربية بعد بعد السعودية رجاء عالم التي حصلت عليها في العام 2011؟