المزيد  
الاتفاق الروسي التركي حول المنطقة الآمنة.. ما المقابل الذي تبحث عنه موسكو؟
تقرير يكشف خفايا تخلي واشنطن عن قسد.. والبحث عن "بديل جديد"
أردوغان: وحدات حماية الشعب لن تبقى تحت "عباءة النظام" على الحدود السورية
مقال: الأكراد ترجوا إسرائيل لوقف "نبع السلام"
دخل حيز التنفيذ.. أول ترجمة عملية للاتفاق الروسي التركي
تعرفوا إلى بنود الاتفاق الروسي - التركي حول الوضع في شمالي سوريا
لبنان ليس الوحيد.. 11 دولة شهدت احتجاجات في تشرين الأول
بعد الاتفاق الروسي التركي ...أنقرة تعلن انتهاء العمليات العسكرية في سوريا
قصة امرأة سورية تعيش في "باص مهجور" رفقة أبنائها

في منطقةٌ نائية في ريف إدلب الشمالي، تقطن "هيام دباس" رفقة أطفالها في "باص مهجور"، بعد رحلة نزوح شاقة بدأت في الجبال والكهوف وانتهت بكتلة حديدية لا تقيها وأولادها شر الصيف والشتاء.
تسول الأطفال في سوريا.. طفولة ضائعة (فيديو)

هي تعي جيدا أن على عاتقها مسؤولية مساعدة والدتها وشقيقتها بعد اختفاء والدها واضطرارهم للفرار من قريتهم بريف حماة بسبب القصف إلى مخيم القلعة بريف إدلب ورغم ذلك مازالت احلام الالتحاق بالمدرسة كباقي اقرانها تراودها بقوة وتدفعها للبكاء يوميا.
حملة ضد التصوير السينمائي في المُدن والبلدات السورية المُدَمَرة والمُهَجّر سكانها  قسراً

تداول ناشطون، عبر مواقع وتطبيقات التواصل الاجتماعي، بياناً للتوقيع، يدين عمليات التصوير السينمائي في المُدن والبلدات السورية المُدَمَرة والمُهَجّر سكانها قسراً.
كيف تتعامل مع طفلك الذي يتعرض لـ "التنمر"؟

نصحت منظمة الأمم المتحدة للطفولة، أولياء الأمور بعددٍ من الخطوات التي يمكن فعلها لدى اكتشاف أن الطفل يتعرض للتنمر، من بينها نصائح للتعامل مع الطفل نفسه، وكذا للتعامل مع المدرسة.

تعدد الزوجات في سوريا.. الحرب تفرض كلمتها

"كل ما أطلبه هو العدل، لا شيء سوى العدل في المعاملة والاهتمام"، هذا ما قالته السيدة السورية "أم محمد" لدى حديثها عن زواج زوجها بأخرى قبل فترة.

حسناء الخط العربي.. فنانة سورية من طراز خاص

كثير من النساء السوريات استطعن النجاح في ميدان العمل وتحقيق ذواتهن في ظل الظروف القاسية التي فرضتها الحرب عليهنّ، وحجزن لأنفسهن مكاناً في مختلف المجالات المهنية.

فقدت زوجها بأبشع الطرق.. لكنها لم تفقد الأمل والقوة

"ذكراه انطبعت في رأسي فلا أنساه.. ودعته بدموعي وأحزاني.. ذهب دون عودة بقلبه البريء المليء بالحياة والحب" تتحدث الشابة السورية حنان (23 عاماً) عن زوجها الذي فقدته بعد حياة دامت لبعض السنوات، بدأت من داريا قرب دمشق وحطت بهم الرحال -بسبب الأحداث الأخيرة التي شهدتها سوريا- في لبنان؛ هربا من القصف الذي دمر المنازل وحطم أحلام الصغار والكبار. فقدت حنان زوجها بطريقة بشعة، لكنها لم تفقد الأمل.


....رؤية المزيد