المزيد  
درعا على صفيح ساخن.. النظام يعزز قواته.. والأهالي تهدد
توافق أمريكي تركي بخصوص وقف إطلاق النار في إدلب
قتلى وجرحى بهجوم لقوات النظام على ريف حلب الغربي
نزوح 350 ألف مدني نحو تركيا.. والأمم المتحدة تدق ناقوس الخطر
تحت عنوان" بدنا نعيش".. مظاهرات واحتجاجات متواصلة في السويداء
روسيا والنظام مستمرين بخرق الهدنة.. وعشرات القتلى والجرحى في إدلب
غارات تستهدف مطار "تي فور" العسكري في سوريا .. ورسائل إسرائيلية مباشرة لإيران
تفاصيل اقتحام قوات النظام بالدبابات إلى بلدة رنكوس بريف دمشق

إنشاء مركز العمليات التركي- الأمريكي الخاص بالمنطقة الآمنة في سوريا

 
   
11:05

http://anapress.net/a/244044174173693
مشاركة


إنشاء مركز العمليات التركي- الأمريكي الخاص بالمنطقة الآمنة في سوريا

حجم الخط:

بدأت تركيا والولايات المتحدة بتجهيز مركز العمليات المشتركة على الأراضي التركية، وذلك في إطار خطة تم الاتفاق عليها بين الجانبين لإنشاء منطقة آمنة شمالي سوريا.

أعلنت وزارة الدفاع التركية البدء بإنشاء مركز العمليات المشترك مع الولايات المتحدة الأمريكية في ولاية شانلي أورفا جنوبي تركيا.

وقالت الوازرة عبر حسابها في "تويتر" أمس، الثلاثاء 13 من آب، إن الوفد الأمريكي بدأ أعمال إنشاء البنية التحتية لمركز العمليات في الولاية التركية الخاص بإدارة المنطقة الآمنة في الشمال السوري.

أقرأ ايضا: تركيا: لن نقبل بأي تأخير في إنشاء المنطقة الآمنة

وأضافت الوزارة أن الوفد مكون من ستة أشخاص وبدأ بتركيب البنية التحتية للمركز تحت اسم "مركز عمليات مشتركة" من أجل البدء بالعمل في أقرب وقت ممكن.. وكان الوفد الأمريكي وصل إلى تركيا، أمس الأول، بناء على تفاهمات بين الطرفين حول إنشاء منطقة آمنة شرق الفرات.

وبحسب وكالة "الأناضول" التركية، فإن الوفد الأمريكي يعمل تحت إشراف القوات التركية بقيادة فوج الحدود الثالث بقضاء "أقجة قلعة" الحدودي مع سوريا.

وكان الجانبان الأمريكي والتركي توصلا، الأسبوع الماضي، إلى اتفاق بشأن المنطقة الآمنة شمالي سوريا، يقضي بإنشاء مركز عمليات مشترك في تركيا، لتنسيق شؤون وإدارة المنطقة الآمنة.

وقال وزير الدفاع التركي، خلوصي آكار، في حديث لقناة “NTV” التركية، أمس، إن المركز سيبدأ عمله قريبًا.

واتفق الجانبان أيضًا، خلال محادثات جرت بين 5 و7 من آب الحالي في أنقرة، على تنفيذ التدابير الأولى بشكل عاجل لإزالة مخاوف تركيا الأمنية على حدودها الجنوبية مع سوريا.

وجاء في بيان الاتفاق أن المنطقة الآمنة "ستكون ممر سلام وسيتم بذل جميع الجهود الممكنة من أجل عودة السوريين إلى بلدهم"

ولا يزال مصير المنطقة وعمقها والطرف المسيطر عليها مجهولًا حتى الآن، إذ تتطلع تركيا لإقامة المنطقة بعمق 30 إلى 40 كيلومترًا داخل الأراضي السورية، وتولّي السيطرة عليها، وإخراج المقاتلين الكرد منها، بينما تريد واشنطن أن تكون المنطقة بعمق خمسة كيلومترات دون دخول القوات التركية أو المدعومة منها.إنشاء مركز العمليات التركي- الأمريكي الخاص بالمنطقة الآمنة في سوريا