المزيد  
الأسد يتهم قائمة المعارضة في اللجنة الدستورية بـ "العمالة"
غالبيتهم من الأطفال والنساء.. حصيلة ضحايا قصف النظام لمناطق سريان الهدنة
وردات تقاوم الانطفاء والذبول في ظروف "لا ترحم".. عن المطلقات والأرامل
روسيا: الهجمات الكيماوية "تمثيل" بإخراج عنصر استخباراتي بريطاني
بريطانيا: الأسد باقٍ.. لهذا السبب
تفاصيل دراسة ألمانية جديدة تُدين نظام الأسد
الأمم المتحدة تُتم إيصال مساعداتها لمخيم الركبان.. والأزمة مستمرة
سوتشي.. الغموض يلف مصير إدلب

مبادئ الحل في سوريا وفق " المجموعة المصغرة"

 
   
16:20

http://anapress.net/a/239882330448672
746
مشاركة


مبادئ الحل في سوريا وفق " المجموعة المصغرة"

حجم الخط:

كشفت نسخة مُسَرَّبة لإعلان مبادئ "المجموعة المصغرة من أجل سوريا" التي تضم كلاً من "فرنسا والولايات المتحدة وبريطانيا والسعودية والأردن" عن مجموعة من الأهداف على رأسها تشكيل حكومة جديدة قائمة على عدة شروط.

وبحسب قناة "روسيا اليوم"، إن من أهداف المجموعة بناء علاقات مع حكومة سورية ناجمة عن عملية سياسية وفقاً لقرار مجلس الأمن 2254، وتتمتع بمجموعة من الشروط أهمها: أنها ليست راعية للإرهابيين، ولا تُؤَمِّن بيئة آمِنة لهم وخالية من أسلحة الدمار الشامل، وتقطع علاقاتها مع النظام الإيراني ووكلائه العسكريين، ولا تهدد جيرانها، وتخلق شروطاً للاجئين من أجل عودتهم بأسلوب طوعي وآمِن، وتلاحق مجرمي الحرب ومرتكبي الجرائم ضد الإنسانية.

وترى المجموعة أن العملية السياسية يجب أن تُجْرى تحت رعاية الأمم المتحدة في متابعة القرار 2254، مؤدية إلى إصلاحات دستورية وانتخابات بإشراف الأمم المتحدة.. وينبغي للعملية السياسية أن تنتج مساءلة وعدالة انتقالية ومصالحة وطنية حقيقية.

وتشير الوثيقة إلى أن أنه لن تكون هناك أيّ مساعدة دولية في إعادة الإعمار في مناطق النظام السوري التي تغيب عن العملية السياسية، مشيرةً أن اللجنة الدستورية تحت رعاية وضبط الأمم المتحدة هي الجهة الملائمة لمناقشة الإصلاح الدستوري والانتخابات.

وتؤكد المجموعة فيما يخص الإصلاح الدستوري على ضرورة تعديل صلاحيات الرئيس لتحقيق توازن أكبر بين السلطات من جهةٍ، وضمانات استقلال مؤسسات الحكومة المركزية والإقليمية من جهةٍ أخرى، على أن يقود الحكومة رئيس وزراء ذو صلاحيات قوية، كما يجب إزالة القيود على الترشح للانتخابات ولاسيَّما تمكين اللاجئين والنازحين ومَن تم نفيهم من سوريا. 

تجدر الإشارة إلى أن هذه الوثيقة يُفْتَرض أن تقوم المجموعة، اليوم الجمعة، بعد اجتماعها بتسليمها إلى المبعوث الدولي ستافان دي ميستورا.