المزيد  
أول تحرك روسي بعد إخراج أميركا تركيا من برنامج F-35
وزير الدفاع التركي على الحدود السورية
حكومة النظام السوري توصي برفع رسم "النظافة" لأكثر من 500%
لافروف يؤكد بأن وجود القوات الروسية في سوريا لأجل غير محدد
لافروف: أكثر من 310 آلاف لاجئ سوري عادوا إلى وطنهم
مجلة إيطالية تكشف أنشطة خطيرة لإيران في روما
واشنطن تستأنف تدريب "جيش المغاوير" في منطقة التنف
"مهرجان ليالي قلعة دمشق" يثير الجدل على مواقع التواصل

تعرفي (تعرفي) إلى حصيلة اشتباكات النظام مع الوحدات الكردية

 
   
16:50

http://anapress.net/a/190822537580218
مشاركة


تعرفي (تعرفي) إلى حصيلة اشتباكات النظام مع الوحدات الكردية
قسد- أرشيفية

حجم الخط:

أفاد مصدر طبي بمقتل 8 من القوات النظامية السورية، في اشتباك مع عناصر وحدات حماية الشعب الكردي، في مدينة القامشلي، شمال شرق سوريا اليوم السبت.

وقال المصدر إن "ثمانية عناصر من قوات النظام، قتلوا في إطلاق عناصر الشرطة الكردية، الاسايش، النار على سيارات تابعة للأمن العسكري السوري في شارع الحسكة جنوب غرب مدينة القامشلي"، وفق وكالة الأنباء الألمانية.

ومن جانبه، قال مصدر أمني سوري إن "مدينة القامشلي تشهد توتراً كبيراً بعد إطلاق عناصر حاجز تابع للاسايش النار على سيارات تابعة للجيش السوري، ما أدى إلى سقوط قتلى وجرحى ، وقامت عناصر الجيش بالرد على مصادر النيران، وقتلوا وجرحوا عدداً من عناصر الاسايش".

وقالت قيادة قوات الأمن الداخلي، الآساييش الكردية في مدينة القامشلي، في بيان صحفي: "قامت دورية تابعة للنظام مؤلفة من 3 سيارات صباح اليوم بالدخول إلى مناطق سيطرة قواتنا في مدينة قامشلي، واعتقال المدنيين العزل و أثناء مرورهم من إحدى نقاطنا العسكرية، قامت عناصر الدورية باستهداف قواتنا بالأسلحة الخفيفة والمتوسطة لترد قواتنا على هذا الإعتداء، لينجم عنه مقتل 11 عنصراً من عناصر النظام وجرح إثنين واستشهد على إثرها 7 من رفاقنا وجرح واحد".

وتسود محافظة الحسكة، حالة من التوتر بين قوات النظام  والوحدات الكردية، التي تسيطر على عدد من مدن المحافظة الشمالية، بعد قيام الوحدات الكردية باعتقال العشرات من مرشحي انتخابات الإدارة المحلية التي تجري مطلع الأسبوع القادم.

وتقتصر سيطرة قوات النظام  على مربع أمني داخل مدينة القامشلي، يضم عدداً من الدوائر النظامية والأمنية ومطار القامشلي، في حين يسيطر عناصر الوحدات الكردية على باقي المدينة وريفها.




كلمات مفتاحية