المزيد  
الاتفاق الروسي التركي حول المنطقة الآمنة.. ما المقابل الذي تبحث عنه موسكو؟
تقرير يكشف خفايا تخلي واشنطن عن قسد.. والبحث عن "بديل جديد"
أردوغان: وحدات حماية الشعب لن تبقى تحت "عباءة النظام" على الحدود السورية
مقال: الأكراد ترجوا إسرائيل لوقف "نبع السلام"
دخل حيز التنفيذ.. أول ترجمة عملية للاتفاق الروسي التركي
تعرفوا إلى بنود الاتفاق الروسي - التركي حول الوضع في شمالي سوريا
لبنان ليس الوحيد.. 11 دولة شهدت احتجاجات في تشرين الأول
بعد الاتفاق الروسي التركي ...أنقرة تعلن انتهاء العمليات العسكرية في سوريا

قسد تتحدث عن "الحرب مع تركيا"

 
   
11:14

http://anapress.net/a/163840576643370
مشاركة


قسد تتحدث عن "الحرب مع تركيا"
القائد العام لقوات سوريا الديمقراطية مظلوم عبدي

حجم الخط:

أكد تحالف "قوات سوريا الديمقراطية" أنه لا يريد الانخراط في حرب مع تركيا، محذرا رئيسها رجب طيب أردوغان من أن الهجوم على أي مناطق كردية شرقي الفرات سيحول المنطقة الحدودية لساحة حرب.

وفي حديث لصحيفة "يني أوزغور بوليتيكا" الكردية الصادرة في هولندا، قال القائد العام لقوات سوريا الديمقراطية، مظلوم عبدي، إن الأرضية مهيأة، وقواته مستعدة لحدوث استفزازات ومؤامرات من الدولة التركية التي حشدت قوات كبيرة على الحدود مع الشمال السوري، طبقاً لما ترجمه موقع RT.

وأضاف: "لا يمكن أن يتكرر هنا (في منطقة شرق الفرات) ما حدث في عفرين، لن نسمح بذلك أبدا.. إذا بادر الجيش التركي إلى مهاجمة أي من مناطقنا، فسيتسبب ذلك بحرب كبيرة".

وتابع قائلا إن مهاجمة الجيش التركي لمنطقة كري سبي (تل أبيض) "ستحول المنطقة الممتدة من منبج إلى ديريك لجبهة معارك واسعة"، وأشار إلى أن قيادة "قوات سوريا الديمقراطية" قد أخبرت قرارها لدول التحالف الدولي ضد "داعش"، ومن بينها الولايات المتحدة وفرنسا.

وشدد عبدي على أن حربا كهذه إن حصلت ستؤدي إلى نشوب حرب داخلية ثانية في سوريا، وستدوم حتى انسحاب تركيا.

وحول موقف واشنطن من هجوم تركي محتمل على المنطقة، أوضح عبدي قائلا: "لدينا اتفاق مع الولايات المتحدة فيما يخص الحرب ضد داعش، وحربنا مع داعش هي الآن في مناطق الرقة ودير الزور، وإذا حصل أي هجوم علينا، سوف تنسحب وحدات حماية الشعب التي هي ضمن قوات سوريا الديمقراطية إلى المناطق الحدودية، وحدوث ذلك يعني توقف الحرب على داعش.. وهذا سيضر بالاتفاق".