المزيد  
العار يُلاحق المجتمع الدولي.. ستة أعوام على مجزرة الغوطة
داعش.. لا يزال يتمدد
تركيا: نمتلك معلومات عن لقاء مسؤولين أميركيين بمنظمة إرهابية في سوريا
كردستان العراق.. تزايد أعداد النازحين وتراجع أعداد اللاجئين السوريين
صحيفة موالية: التضخم يسجل أدنى مستوى في 2018 منذ بدء الأزمة
تركيا: لن نسمح للولايات المتحدة الأمريكية بتكرار سيناريو "منبج" شرقي الفرات
استراتيجية جديدة للتعامل مع اللاجئين المخالفين في إسطنبول بعد انتهاء المهلة
واشنطن تدين استهداف الرتل العسكري التركي.. والأمم المتحدة تحذر من تداعيات الحادثة

الاتحاد الأوروبي: عقوبات على روسٍ وسوريين بسبب السلاح الكيماوي

 
   
11:40

http://anapress.net/a/141774359179016
مشاركة


الاتحاد الأوروبي: عقوبات على روسٍ وسوريين بسبب السلاح الكيماوي
صورة أرشيفية

حجم الخط:

يفرض الاتحاد الأوروبي اليوم الاثنين، أولى عقوباته على الإطلاق المتعلقة باستخدام الأسلحة الكيماوية، ضد أفرادٍ متهمين بتدبير هجمات به في سوريا وأيضاً أشخاصاً مشتبهاً بهم في هجوم بغاز سام استهدف عميلاً روسياً مزدوجاً سابقاً في بريطانيا.

وتتهم الحكومات الغربية موسكو بالوقوف وراء الهجوم بغاز الأعصاب الذي استهدف سيرغي سكريبال وابنته في مدينة سالزبري البريطانية العام الماضي، الاتهام الذي نفته روسيا.

ولعب الهجوم الذي وقع في مارس(آذار) الماضي دوراً رئيسياً في دفع الاتحاد الأوروبي إلى وضع نظام عقوبات جديد في أكتوبر(تشرين الأول) ما يسمح للتكتل باستهداف أفراد وكيانات للضلوع في الهجمات الكيماوية، بحسب ما نشرته وكالة الأنباء الألمانية اليوم.

ووفقاً لدبلوماسيين في الاتحاد الأوروبي، فإن وزراء خارجية الدول الأعضاء الذين سيجتمعون اليوم الإثنين، من المقرر أيضاً أن يفرضوا حظراً على السفر وتجميداً للأصول ضد عدة سوريين، بسبب ما تردد أنها هجمات بأسلحة كيماوية نفذتها الحكومة ضد المعارضة.

وقتل ما لا يقل عن 40 شخصاً في هجوم وقع في أبريل (نيسان) الماضي على دوما السورية، التي كانت تحت سيطرة المعارضة السورية في ذلك الوقت.

وتتهم القوى الغربية الحكومة السورية باستخدام الأسلحة الكيماوية في ذلك الهجوم وهجمات أخرى، وهي اتهامات ترفضها الحكومة السورية.

ومن المقرر أيضاً أن يضيف التكتل سوريين جدداً إلى قائمة تضم 259 شخصاً فرضت ضدهم عقوبات بالفعل، بسبب ما تردد عن ضلوعهم في الحرب الأهلية الدائرةرحاها منذ ما يقرب من 8 أعوام.

كما يُتوقع أن يناقش الوزراء اليوم مواجهة المعلومات المضللة، في ضوء الانتخابات الوشيكة في الاتحاد الأوروبي، فضلاً عن النتيجة المتنازع عليها للانتخابات التي أجريت أخيراً في الكونغو، وأزمة فنزويلا، وقضايا أخرى.




كلمات مفتاحية