المزيد  
إدلب منزوعة السلاح.. والائتلاف يحذر من جبهة النصرة
دلالات وتداعيات انتشار غواصات وسفن الناتو في البحر المتوسط
غارات إسرائيلية على مدينة اللاذقية.. والنظام يسقط طائرة عسكرية روسية
تطبيق الراصد لحماية المدنيين في الشمال السوري
انتقادات تطال رئيس الحكومة السوريّة المؤقّتة.. وأبو حطب: كل من ينتقدنا هو مع الأسد
لؤي حسين: المعركة في إدلب "آتية لا محالة".. هذا فقط ما تغيّر
قرار جديد من العراق بخصوص الحدود مع تركيا
الأزمة السورية تتصدر قمة بوتين أردوغان في سوتشي

تفاصيل سقوط خلية لداعش في مخيم الركبان

 
   
11:46

http://anapress.net/a/119936308104983
108
مشاركة


تفاصيل سقوط خلية لداعش في مخيم الركبان
صورة أرشيفية لداعش

حجم الخط:

سقطت خلية تنتمي لتنظيم الدولة "داعش"  في مخيم الركبان للنازحين السوريين، والمتواجد على الجانب السوري من الحدود السورية الأردنية الشرقية، كانوا يحاولون التخفي بين المدنيين للقيام بعمليات شمال منطقة خفض الاشتباك.

ووفق ما أعلنه فصيل جيش مغاوير الثورة التابع للجيش السوري الحر، والمتواجد في منطقة الـ55 في التنف، فإنه تم إلقاء القبض على تلك الخلية أخيرًا، وهي مؤلفة من تسعة أشخاص. 

وقال الناطق الرسمي باسم جيش مغاوير الثورة والباحث في سلوك المجتمع الشرقي الدكتور محمد مصطفى جراح، في تصريحات نقلتها عنه صحيفة الغد الأردنية اليوم (الأربعاء) إن "جيش مغاوير الثورة تمكن من القاء القبض على خلية مؤلفة من 9 أشخاص يتبعون تنظيم داعش الإرهابي في مخيم الركبان".

وأكد جراح أنه "بعد الضغط على مخيم اليرموك ومنطقة الحجر الأسود ومنطقة القدم في دمشق تم تسليم قيادات من تنظيم داعش الإرهابي للنظام السوري، فيما تمكنت مجموعة منهم من الهروب إلى مناطق خفض الاشتباك بمثلث الحدود الأردنية السورية العراقية".

وأضاف جراح أن "لدى جيش مغاوير الثورة رجال أمن متواجدين في مخيم الركبان يقومون بالتبليغ عن كل شخص غريب يدخل المخيم"، مشيراً إلى أنه "وبعد دخول 9 غرباء إلى المخيم بأقل من نصف ساعة قامت دوريات جيش مغاوير الثورة بألقاء القبض عليهم وتحويلهم إلى قاعدة التنف العسكرية، التي تقع بالمنطقة للتحقيق معهم". وأشار إلى أن "منطقة الـ 55 ليست ملاذاً آمناً لكل من ينتمي لتنظيم داعش الإرهابي، بل هي ملاذ آمن للمدنيين الهاربين من التنظيمات الإرهابية".

وأوضح أنه "ومن خلال الدوريات المنتشرة في منطقة الـ55 ورجال الأمن في مخيم الركبان يتم ملاحقة أي مجموعة من تنظيم داعش الإرهابي والقاء القبض عليها". وأكد جراح أن "مخيم الركبان ومنطقة الـ55 مناطق آمنة"، مشيراً إلى أن "جيش مغاوير الثورة مستمر في حراسة المنطقة للحفاظ على أمنها من دخول مجموعات إرهابية".

يذكر أن مخيم الركبان يقطنه حوالي 75 لألف نازح سوري، أغلبهم قدموا من مناطق في الداخل السوري وكان يسيطر عليها تنظيم داعش الإرهابي.




كلمات مفتاحية