المزيد  
واشنطن تؤكد استعدادها لدعم تركيا فيما يخص إدلب
ميلشيا الحشد الشعبي العراقي يرسل مقاتليه إلى خطوط الجبهة في إدلب
عميد كلية الطب بدمشق: أكثر من 150 ألف حالة إصابة بـ "كورونا" في دمشق وحدها
بينهم قتلى من الحرس الثوري.. غارات على مواقع للميليشيات الإيرانية بدير الزور
ميشيل عون: وجود السوريين في لبنان "عبئاً كبيراً" .. ونطلب مساعدة "الهجرة الدولية" لإعادتهم
آلاف العناصر من "داعش" لا يزالون يتحركون بحرية تامة بين سوريا والعراق
مشافي حلب تعاني من نفاد أكياس الجثث بسبب فيروس "كورونا"
وفد المعارضة لـ "أنا برس": تم إلغاء أعمال اللجنة الدستورية بسبب اكتشاف 3 حالات بـ "كورونا"

حقيقة سحب "حزب الله" قواته من سوريا باتجاه الحدود اللبنانية

 
   
11:18

http://anapress.net/a/114470518446038
101
مشاهدة


حقيقة سحب "حزب الله" قواته من سوريا باتجاه الحدود اللبنانية

حجم الخط:

أفادت مصادر لصحيفة "الشرق الاوسط" أن حزب الله عمد خلال الأيام القليلة الفائتة إلى نشر قوات له ضمن مناطق جديدة في القلمون الغربي بريف محافظة دمشق، بعد سحب القوات هذه من مناطق متفرقة يوجد فيها الحزب داخل الأراضي السورية نحو مواقع جديدة في القلمون الغربي.

كما نقل حزب الله مع المقاتلين أسلحة ثقيلة من صواريخ قريبة وبعيدة المدى ورشاشات ثقيلة؛ حيث ثبت الحزب نقاطا جديدة له في منطقة التلال المطلة على بلدة فليطة، وأنشأ متاريس وغرفا خشبية في تلك النقاط. وفق ما اشارت الصحيفة.

وقد بررت مواقع موالية "لحزب الله" هذا الانسحاب.. بأنه لم يعد "حزب الله" يحتاج إلى مواقع ثابتة داخل الأراضي السورية.. فالخطر قد زال، وهو يستطيع اعتماد تكتيكات أخرى في حال أراد استغلال عمق القلمون في الحرب المقبلة مع "إسرائيل" من خلال اعتماد أسلوب يشبه أسلوبه في الجنوب لتمويه وإخفاء قواعد الصواريخ، إضافة إلى الكمائن التي تهدف إلى الاشتباك مع أي محاولة إنزال في المنطقة، مما يعني أن العدد المطلوب من المقاتلين هو أقل بكثير مما هو موجود حاليا.

أقرأ ايضا: حزب الله يعلن عن قرار جديد فيما يخص قواته بسوريا

يذكر أن الأمين العام للحزب حسن نصر الله، ذكر قبل أيام أنه تم تخفيض عدد عناصر الحزب الموجودين مع قوات النظام في سورية، وأضاف في تصريحات نقلتها قناة (المنار) اللبنانية: "لا داعي للوجود هناك بأعداد كبيرة، ما دام لا ضرورات عملية لذلك”، وزعم أن جيش النظام "استعاد عافيته بشكل كبير، وهو وجد أنه اليوم ليس بحاجة إلينا".