المزيد  
واشنطن تؤكد استعدادها لدعم تركيا فيما يخص إدلب
ميلشيا الحشد الشعبي العراقي يرسل مقاتليه إلى خطوط الجبهة في إدلب
عميد كلية الطب بدمشق: أكثر من 150 ألف حالة إصابة بـ "كورونا" في دمشق وحدها
بينهم قتلى من الحرس الثوري.. غارات على مواقع للميليشيات الإيرانية بدير الزور
ميشيل عون: وجود السوريين في لبنان "عبئاً كبيراً" .. ونطلب مساعدة "الهجرة الدولية" لإعادتهم
آلاف العناصر من "داعش" لا يزالون يتحركون بحرية تامة بين سوريا والعراق
مشافي حلب تعاني من نفاد أكياس الجثث بسبب فيروس "كورونا"
وفد المعارضة لـ "أنا برس": تم إلغاء أعمال اللجنة الدستورية بسبب اكتشاف 3 حالات بـ "كورونا"

مصدر عسكري دبلوماسي يرجح حرق جثث لاجئين قرب مخيم الركبان

 
   
10:54

http://anapress.net/a/230066010140693
135
مشاهدة


مصدر عسكري دبلوماسي يرجح حرق جثث لاجئين قرب مخيم الركبان
لاجئون سوريون- أرشيفية

حجم الخط:

نقلت وكالة نوفوستي الروسية عن مصدر عسكري دبلوماسي قوله إن "أجهزة المراقبة رصدت دخاناً كثيفاً بالقرب من مخيم الركبان في سوريا، وأن الحديث هنا قد يدور عن إحراق جثث للاجئين".

وقال المصدر -بحسب ما ترجمه موقع روسيا اليوم- إن الوضع الذي نشأ في منطقة التنف المحتلة بشكل غير شرعي من قبل القوات الأمريكية والتي يقع فيها مخيم الركبان، صعب للغاية.

ووفق ما نشره موقع روسيا اليوم، فقد أشار المصدر إلى أنه "تلاحظ محاولات لخروج مقاتلين من تلك المنطقة إلى الأراضي السورية وإلى الأردن كل يوم تقريبا منذ تصريح ترامب حول انسحاب القوات الأمريكية من سوريا".

وأضاف المصدر: "رصدت أجهزة المراقبة دخانا كثيفا بالقرب من مخيم الركبان حيث يقع أيضا مخيم للمقاتلين. ويقومون حاليا بإزالة شيء ما بشكل نشيط. وهناك شبهات مبررة أن الحديث قد يدور عن لاجئي مخيم الركبان الذين لقوا مصرعهم نتيجة الجوع والأمراض وبسبب عدم حصولهم على أي مساعدات من القافلة الإنسانية الأخيرة".

وعبر أيضاً عن اعتقاده بأن ما سماه بـ "تراث" التواجد الأمريكي في سوريا سيقوم بتوضيحه وإزالته ليست الحكومة السورية فحسب، بل والمنظمات الدولية والحقوقية، لمدة طويلة.

ويقع مخيم الركبان للاجئين السوريين جنوب شرق محافظة حمص، بالقرب من الحدود السورية الأردنية وفي منطقة مسؤولية القاعدة العسكرية الأمريكية في التنف.

وأعلنت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية، ماريا زاخاروفا، في وقت سابق أنه تجري حاليا دراسة مسألة إرسال قافلة إنسانية إلى المخيم، مشيرة إلى أنه يتعين على واشنطن تقديم ضمانات الأمن الضرورية لسلامة القافلة. غير أن الولايات المتحدة أفادت في 19 ديسمبر الجاري ببدء عملية انسحاب قواتها من سوريا.




كلمات مفتاحية