المزيد  
وساطة روسية بين الأسد ومخلوف .. تقضي بإخراج الأخير من سوريا
بعد استهداف جنودها على الطريق الدولي M4.. روسيا ترد بقصف على ريف إدلب
شبكات دولية.. ورجال أعمال من موسكو قاموا بتمويل النظام السوري
أحمد داود أوغلو: المسؤول الأول عن كل ما حدث في سوريا هو الأسد
مناشدات من "منسقو الاستجابة" لاتخاذ تدابير متسارعة لتطويق "كورونا" في مخيمات الشمال
تعرف على مضمون رسالة الرئيس الفلسطيني لـ "بشار الأسد"
الأمم المتحدة تدعو أطراف الصراع في سوريا بضرورة تأمين وصول المساعدات الإنسانية
"لاتنازل عن الكرسي".. الحريري خلفا للعبدة والعبدة خلفا للحريري

أردوغان يعلن عن الخطوات التي ستتخذها تركيا بخصوص إدلب.. ودعم أمريكي لتركيا

 
   
12:16

http://anapress.net/a/33508837817964
65
مشاهدة


أردوغان يعلن عن الخطوات التي ستتخذها تركيا بخصوص إدلب.. ودعم أمريكي لتركيا

حجم الخط:

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إن بلاده عازمة على إبعاد قوات النظام إلى خلف مواقع المراقبة التركية في إدلب بنهاية فبراير، حتى لو اضطرت لاستخدام الوسائل البرية والجوية.

وقال أردوغان في كلمته أمام الكتلة البرلمانية لحزب العدالة والتنمية في أنقرة اليوم الأربعاء:"حتى نهاية فبراير نحن مصممون على إخراج النظام السوري من حدود مذكّرة سوتشي، أي إلى خلف نقاط مراقبتنا".

وشدد أردوغان على أنه إذا أصيب أي جندي تركي آخر في إدلب فستُضرب قوات النظام في أي مكان كانت، قائلا: "في هذه المرحلة، أعلن من هنا، واعتبارا من هذا اليوم، أنه إذا تعرض جنودنا في نقاط المراقبة أو في أي مكان آخر لأقل ضرر، فسنضرب قوات النظام في كل مكان، دون تقيد بحدود إدلب أو مذكرة سوتشي... أقول بوضوح، في مكان تُسفَك فيه دماء جنودنا المحمديين، لا أحد يمكن أن يكون آمنا، مهما كان يرى نفسه كبيرا .. دخلنا مرحلة لن نتغاضى فيها عن أي انتهاكات في سوريا".

وحذر أردوغان الطائرات التي تضرب الأماكن السكنية المدنية في إدلب وقال: "من الآن فصاعدا لن تستطيع الطائرات التي تقصف المدنيين في إدلب التحرك بحرية كما كانت في السابق، لن تكون قادرة على التحرك بشكل مريح كما كان الأمر في السابق .. أقولها علنا، لن يكون أحد في مأمن بمكان أهدر فيه دم الجنود الأتراك، لن نتغاضى بعد الآن عن عمالة أو حقد أو استفزاز أي كان".

ولفت أردوغان إلى أن المعارضة السورية المدعومة من تركيا احتشدت الآن لإخراج قوات الأسد من إدلب.

وفي السياق ذاته أدلى المبعوث الأمريكي لسوريا "جيمس جيفري" بتصريحات صحافية عقب وصوله إلى العاصمة التركية أنقرة لبحث ملف إدلب، بعد التوترات التي شهدتها المحافظة بين تركيا ونظام الأسد المدعوم روسياً على خلفية تكرار الأخير استهدافه لنقاط المراقبة التابعة لأنقرة وقتل عدد من جنودها.

وذكر "جيفري" أن بلاده تريد تقديم أقصى أنواع الدعم للحكومة التركية لمواجهة المخاطر التي تتعرض لها من قِبل روسيا ونظام الأسد في محافظة إدلب.

وأوضح أن الهدف من زيارته هو تقييم الوضع مع أنقرة، مديناً في الوقت ذاته هجمات نظام الأسد على مناطق الشمال السوري.

وأعرب المبعوث الأمريكي عن تعازيه لتركيا بمقتل 5 من جنودها بقذائف نظام الأسد يوم أمس، وذلك في منطقة "تفتناز" بإدلب.

وسبق وصول جيفري تأكيد وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو، عبر حسابه في "تويتر"، وقوف أمريكا إلى جانب تركيا الحليفة.

كما قالت المندوبة الأمريكية الدائمة لدى "نات"، كاي بيلي هاتشسون، بحسب قناة "روسيا اليوم"، إن "أمريكا مصممة على دعم تركيا بحزم، وسنطلب من روسيا وقوات النظام إيجاد إمكانية للمضي قدمًا نحو حل".

يُذكر أن وزير الخارجية الأمريكي "مايك بومبيو" كان قد أوضح أن بلاده أرسلت مبعوثها بسوريا "جيمس جيفري" إلى أنقرة لتنسيق الرد على الهجوم ضد الجنود اﻷتراك في إدلب، مضيفاً أن واشنطن تقف إلى جانب تركيا حليفتها في حلف الناتو.