المزيد  
واشنطن تؤكد استعدادها لدعم تركيا فيما يخص إدلب
ميلشيا الحشد الشعبي العراقي يرسل مقاتليه إلى خطوط الجبهة في إدلب
عميد كلية الطب بدمشق: أكثر من 150 ألف حالة إصابة بـ "كورونا" في دمشق وحدها
بينهم قتلى من الحرس الثوري.. غارات على مواقع للميليشيات الإيرانية بدير الزور
ميشيل عون: وجود السوريين في لبنان "عبئاً كبيراً" .. ونطلب مساعدة "الهجرة الدولية" لإعادتهم
آلاف العناصر من "داعش" لا يزالون يتحركون بحرية تامة بين سوريا والعراق
مشافي حلب تعاني من نفاد أكياس الجثث بسبب فيروس "كورونا"
وفد المعارضة لـ "أنا برس": تم إلغاء أعمال اللجنة الدستورية بسبب اكتشاف 3 حالات بـ "كورونا"

منارة العلم .. مبادرة لدعم الطلاب السوريين في تركيا

 
   
22:19

http://anapress.net/a/344552943868082
337
مشاهدة


منارة العلم .. مبادرة لدعم الطلاب السوريين في تركيا

حجم الخط:

يواجه الطلاب العرب في تركيا وخصوصا السوريين منهم ومع انطلاق كل عام دارسي، مشاكل عديدة تتلخص في الاختلاف اللغوي والثقافي الكبير اضافة لاختلاف المناهج الدراسية وطريقة التدريس.

 

ولتذليل هذه العقبات أمام الطلاب قام مجموعة من الشبان بإطلاق مبادرة جديدة تحت اسم "منارة العلم".

هشام درويش أحد المشرفين على هذا المشروع قال لـ أنابرس "يواجه الطلاب السوريون على اختلاف مراحلهم صعوبات عديدة أثناء عملية التعلم بينما يرغب العديد من الأهالي في تعزيز قدرات أطفالهم على التعلم وتنمية ملكاتهم بمختلف المواد الدراسية".

ويضيف هشام "أطلقنا مشروع أكاديمية منارة العلم الرائدة في مجال التعليم لتكون عونًا وسندًا لهم في بناء قدراتهم التعليمية وتمهيد طريقهم لمستقبل مشرق".

وعن تفاصيل المبادرة قال هشام "توفر أكاديمية منارة العلم منصة تعليمية عن بعد لكافة المواد التعليمية ولمختلف المراحل الدراسية كما صُممت بشكل احترافي لإيصال المعلومة إلى ذهن الطالب بأبسط الطرق الممكنة وتعرض منصة أكاديمية منارة العلم كافة المناهج الدراسية بدءًا من المرحلة التعليمية الأولى وانتهاء بالمرحلة الثانوية وتتضمن كل مرحلة مجموعة احترافية من الفيديوهات المسجلة لكافة المواد الدراسية بالإضافة إلى دروس البث المباشر الخاصة بالمواد الأساسية والتي تُلقى من قبل نخبة من المعلمين الموهوبين.".

تتضمن المنصة بحسب هشام العديد من الخدمات المجانية الإضافية لكافة المراحل الدراسية تشمل دورات لتمكين اللغة العربية ودورات يوس (YOS) تمهيدية لطلبة المرحلة الثانوية إلى جانب الأنشطة الفنية وجلسات مخصصة للإرشاد النفسي والاجتماعي.

عمر قطيع ١٣ عاما وهو طالب بدأ حديثاً دراسته في الأكاديمية بعد انتقاله مع عائلته من سوريا منذ ست سنوات قال لأنا برس " أتحدث التركية بشكل جيد منذ أن انتقلت للعيش في تركيا لم يتسنى لي دراسة اللغة العربية ومؤخرا سنحت لي الفرصة من جديد لتحقيق حلمي ورغبتي بإتقان العربية الفصحى ومخارجها بعد دخولي لأكاديمية منارة العلم التعليمية".

 

ويضيف عمر " هذت المبادرة تعتبر وسطا مهيئ ومناسب لتعلم اللغة العربية من جديد وبشكل مجاني بالإضافة لاستكمال دراستي في المدرسة التركية ومتابعة منهجي معهم".

 

اما أبو سامر وهو عامل سوري في أحد المعامل بمدينة بورصة التركية فيقول " إنني أعاني من التواصل مع المحيط بشكل جيد لعدم معرفتي بالتركية بشكل كافي من خلال هذه المبادرة فإنني أطمح لتعلم التركية والمحادثة من خلال الدورات المجانية التي تقدمها الاكاديمية لأولياء الطلاب".

وتعتبر تركيا من أكثر البلدان التي قصدها اللاجئون السوريون حيث يعيش فيها أكثر من ٤ مليون سوري منذ ٢٠١١ بينما يعاني عشرات الآلاف من الطلاب السوريين أثناء شق طريقهم الدراسي في مدارس وجامعات تركيا خصوصا بعد القرارات برفع رسوم الدراسة الجامعية ومشاكل أخرى تتعلق بالحظر واختلاف المناهج واللغة والثقافات.