المزيد  
واشنطن تؤكد استعدادها لدعم تركيا فيما يخص إدلب
ميلشيا الحشد الشعبي العراقي يرسل مقاتليه إلى خطوط الجبهة في إدلب
عميد كلية الطب بدمشق: أكثر من 150 ألف حالة إصابة بـ "كورونا" في دمشق وحدها
بينهم قتلى من الحرس الثوري.. غارات على مواقع للميليشيات الإيرانية بدير الزور
ميشيل عون: وجود السوريين في لبنان "عبئاً كبيراً" .. ونطلب مساعدة "الهجرة الدولية" لإعادتهم
آلاف العناصر من "داعش" لا يزالون يتحركون بحرية تامة بين سوريا والعراق
مشافي حلب تعاني من نفاد أكياس الجثث بسبب فيروس "كورونا"
وفد المعارضة لـ "أنا برس": تم إلغاء أعمال اللجنة الدستورية بسبب اكتشاف 3 حالات بـ "كورونا"

كيف دعم مشاهير كرة القدم أطفال سوريا خلال الحرب؟

 
   
15:43

http://anapress.net/a/276357898413318
896
مشاهدة


كيف دعم مشاهير كرة القدم أطفال سوريا خلال الحرب؟

حجم الخط:

لم تكن الثورة السورية مجرد حراكٍ شعبيٍ ضد استبداد نظام الأسد الذي استمر من الأب حافظ إلى الولد بشار، وإنما كانت نقطة تحولٍ عالمية، وكشفت خلال سنواتها، معادن الكثير من الرموز السياسية والدينية والمجتمعية حول العالم.

يتمتع مشاهير الرياضة بشعبية كبيرةٍ حول العالم، ويتتبع الملايين أخبارهم ويتأثرون بكلماتهم وتصرفاتهم.

خلال سنوات الحرب في سوريا، دعم بعض مشاهير الرياضة، الأطفال السوريين بكلماتٍ وتبرعاتٍ مادية، نستعرض في هذا التقرير أبرزهم.

كريستيانو رونالدو:

قدم اللاعب البرتغالي كريستيانو رونالدو نجم فريق ريال مدريد الإسباني سابقاً ونجم يوفنتوس الحالي، في عام 2016، تبرعا لمؤسسة (سيف ذا تشيلدرن) لمساعدة الأطفال المتضررين وعائلاتهم من الحرب السورية، دون أن يكشف عن قيمة المبلغ.

ونشر رونالدو على صفحته الرسمية فيديو خاطب فيه الأطفال السوريين، " هذا من أجل أطفال سوريا.. نعلم أنكم عانيتم كثيرا، أنا لاعب مشهور ولكن أنتم الأبطال الحقيقيون.. لا تفقدوا الأمل، العالم معكم، وأنا معكم".

وكان رونالدو قد أبدى تعاطفه قبل فترة من تبرعه للمنظمة، بنشر صورة له مع ابنه، حاملاً صورة طفل سوري لاجئ يعشق كرة القدم يدعى أيمن.

ليونيل ميسي:

قدمت مؤسسة اللاعب الأرجنتيني ليونيل ميسي، مبلغ “130 ألف يورو”، لليونيسف وذلك من أجل دعم تعليم الأطفال في سوريا، على أن تساهم المنحة بشراءعلى شراء أدوات مدرسية  لـ 51 ألف طفل سوري في موسم 2018- 2019 الدراسي.

وساعدت مؤسسة "ليونيل ميسي" الخيرية في تركيب عشرين صفاً دراسياً متنقلا في سوريا، بحسب تدوينة للنجم الأرجنتيني على صفحته في موقع فيسبوك، واستفاد منها 1600 طفل سوري.

وكتب ميسي رسالة لدعم حملة "حتى لا يضيع الجيل"، التي تنظمها منظمة الأمم المتحدة لرعاية الطفولة "يونيسيف" لدعم تعليم الأطفال السوريين، والتي كانت برعاية نادي برشلونة الإسباني.

وكان نص الرسالة ""دعونا لا نسمح بضياع عام جديد من الألم والعنف بحق الأطفال السوريين".

ووقع النجم الأرجنتيني على حملة الأمم المتحدة التي تخاطب زعماء العالم، لوقف العنف الممارس بحق الأطفال السوريين نتيجة الحرب.

سيرجيو راموس:

شارك نجم ريال مدريد بدعم حملة لمنظمة الطفولة في الأمم المتحدة (يونيسف) اليوم، 15 من آذار، وخاطب راموس العالم بتغريدةٍ نشرها على تويتر “منذ ثمان سنوات بدأت الحرب في سوريا، ثمان سنوات من الجحيم لملايين الأطفال الذين وقعوا في هذا الرعب”، وأضاف في التغريدة “لا يمكن نسيانهم”.

ديفيد فيا:

شارك ديفيد فيا نجم المنتخب الإسباني، في ذات الحملة مع سيرجيو راموس وقال في تغريدةٍ عبر “تويتر”، “كيف يمكن أن أنسى الأطفال الذين يواجهون قسوة الحرب منذ ثماني سنوات”. 

سيسك فابريغاس:

أطلق سيسك فابريغاس عام 2015 حملة تضامنية مع الأطفال المتضررين من الحروب في كل من العراق و سوريا بالتعاون مع صحيفة "ماركا" الإسبانية، ونشر النجم الإسباني صورةً على حسابه في إنستغرام، وكتب ""ساعدوا الأطفال المتأثرين بالحرب في سوريا والعراق".

مسعود أوزيل:

في عام 2016 زار نجم أرسنال الإنجليزي والمنتخب الألماني لكرة القدم مسعود أوزيل مخيم الزعتري للاجئين السوريين، ولعب كرة القدم مع الأطفال السوريين، ووزع كرات قدم وقبعات على الأطفال.

على الرغم من تضامن مشاهير كرة القدم مع أطفال سوريا، في كثيرٍ المواقف حتى عام 2017، يعاني الأطفال السوريون إلى جانب عائلاتهم الآن من ظروف تعتبر الأقسى والأشد مرارة منذ بدء الحرب، دون أن نسمع صوتاً يدعمهم، وكأنما ملَّ العالم من التعاطف مع هؤلاء الأطفال حتى ولو بكلمة.

 



كلمات مفتاحية