المزيد  
واشنطن تؤكد استعدادها لدعم تركيا فيما يخص إدلب
ميلشيا الحشد الشعبي العراقي يرسل مقاتليه إلى خطوط الجبهة في إدلب
عميد كلية الطب بدمشق: أكثر من 150 ألف حالة إصابة بـ "كورونا" في دمشق وحدها
بينهم قتلى من الحرس الثوري.. غارات على مواقع للميليشيات الإيرانية بدير الزور
ميشيل عون: وجود السوريين في لبنان "عبئاً كبيراً" .. ونطلب مساعدة "الهجرة الدولية" لإعادتهم
آلاف العناصر من "داعش" لا يزالون يتحركون بحرية تامة بين سوريا والعراق
مشافي حلب تعاني من نفاد أكياس الجثث بسبب فيروس "كورونا"
وفد المعارضة لـ "أنا برس": تم إلغاء أعمال اللجنة الدستورية بسبب اكتشاف 3 حالات بـ "كورونا"

كراسنوبول، قذائف روسية موجهة على صدور المدنيين في إدلب

 
   
10:50

http://anapress.net/a/123607104031777
226
مشاهدة


كراسنوبول، قذائف روسية موجهة على صدور المدنيين في إدلب

حجم الخط:

تناقلت وسائل اعلامية ومصادر عسكرية ومدنية متعددة في منطقة إدلب شمال سوريا في الآونة الأخيرة أخبارا عن قذائف روسية جديدة تستخدم في قصف مناطق مختلفة في ادلب، وتعرف هذه القذائف ب كراسنوبول، اذ يبدو بحسب ما تداوله ناشطون في المنطقة ان القوات الروسية قد زودت ميليشيات النظام بكميات كبيرة منها

 

فما هي هذه القذائف

يقول المرصد أبو امين ( مرصد عسكري يعمل في منطقة ادلب ) في حديث خاص لـ "أنا برس" أن كراسنوبول هي  قذائف صاروخية بطول ١٣٠ سم ووزن ٥٤ كغ ، ويزن رأسها الحربي شديد الانفجار ٨ كغ ، وترمى هذه القذائف بمدفع روسي الصنع عيار ١٥٢ أكاستيا .

وأهم ما يميز هذه القذائف عن مثيلاتها هو آلية توجيهها الليزرية ، حيث يتم التوجيه بحسب ما ذكر المرصد امين عن طريق طائرات الاستطلاع أورلان ٣٠ في حال استهداف مناطق بعيدة المدى أو عن طريق قاعدة بث ليزرية في حالة الاستهداف القريب حيث يتم اسقاط اشعة ليزرية على الهدف قبل اتجاه القذائف اليعه  ، ويبلغ مدى القذيفة ٢٠ كيلو مترا ، إلا أن المميز الرئيس للقذيفة  بحسب ما ذكر المرصد امين   هو دقة اصابتها الهائلة و التي تبلغ نسبة تسعون بالمئة على عكس الأسلحة الروسية و التي لا تعتمد على دقة الإصابة في العادة .

ويعتقد أبو أمين ان المعلومات حول هذا النوع من القذائف شحيح جدا لأنها حديثة التصنيع وتعتمد على تقنيات متطورة.

تاريخ استخدام كراسنبول في سوريا

ويضيف أبو أمين أن القذائف استخدمت سابقا خلال معارك النظام وروسيا في إدلب، اذ رصد ابو محمد استخدام تلك القذائف منذ ٢٠١٧ في منطقة اللطامنة في ريف حماة حيث استخدمت مليشيات روسية هذا النوع من القذائف لاستهداف احدى السيارات، كما تم استخدام هذا النوع خلال اقتحام روسيا ومليشيات النظام لمدينة خان شيخون قبل عامين وفق ما رصد امين ابو محمد.

أقل تكلفة من الغارات الجوية

وأما عن سبب استخدام هذا النوع من القذائف يرى المرصد أبو محمد أن ذلك يعود لأنها اقل تكلفة من الغارات الجوية بكثير، إذ تتكبد روسيا تكاليف هائلة خلال تجهيز وتنفيذ الغارات الجوية ويبدوا أنها لم تعد تطيق الاستمرار بدفع تكاليف تلك الغارات مما جعلها تعتمد على كراسنوبول التي لا تحتاج لكثير من التكاليف وتعتمد على فريق صغير من الجنود ومربض مدفعية، ويضيف ابو محمد ايضا ان القذائف هذه تحقق اصابات جيدة اذا ما قورنت بالغارات الجوية التي لم تعد تحقق نجاعة كافية في الفترة الأخيرة اضافة لكلفتها الهائلة.

كراسنوبول مجازر متعددة بحق المدنيين.

وكانت منطقة ادلب عموما وجبل الزاوية على وجه الخصوص  قد شهدت في الفترة الماضية تصعيدا خطيرا بالقصف المدفعي من قبل النظام ،وقالت  مصادر مدنية وطبية فإن ٣٦ مدنيا استشهدوا خلال الشهر الفائت و بحسب مصادر متعددة من المنطقة فإن اغلب الاستهدافات التي ادت الى استشهاد مدنيين قد تمت بقذائف كراسنوبول  اذ استشهد اول أمس خمسة مدنيين في منطقة جبل الزاوية اثر استهداف منازلهم بتلك القذائف كما ورصدت بقايا تلك القذائف في بلدة كفرشلايا في منطقة جبل الزاوية وبالقرب من بلدات أخرى في المنطقة .