المزيد  
واشنطن تؤكد استعدادها لدعم تركيا فيما يخص إدلب
ميلشيا الحشد الشعبي العراقي يرسل مقاتليه إلى خطوط الجبهة في إدلب
عميد كلية الطب بدمشق: أكثر من 150 ألف حالة إصابة بـ "كورونا" في دمشق وحدها
بينهم قتلى من الحرس الثوري.. غارات على مواقع للميليشيات الإيرانية بدير الزور
ميشيل عون: وجود السوريين في لبنان "عبئاً كبيراً" .. ونطلب مساعدة "الهجرة الدولية" لإعادتهم
آلاف العناصر من "داعش" لا يزالون يتحركون بحرية تامة بين سوريا والعراق
مشافي حلب تعاني من نفاد أكياس الجثث بسبب فيروس "كورونا"
وفد المعارضة لـ "أنا برس": تم إلغاء أعمال اللجنة الدستورية بسبب اكتشاف 3 حالات بـ "كورونا"

وفيات حوادث السير في ادلب، طيش الشباب والبنية التحتية المتهالكة

 
   
19:29

http://anapress.net/a/296315734705759
473
مشاهدة


وفيات حوادث السير في ادلب، طيش الشباب والبنية التحتية المتهالكة

حجم الخط:

تعتبر حوادث السير من أكثر ما يؤرق السلطات المحلية والناس، اذ يفقد الكثير ارواحهم نتيجة لوقوع تلك الحوادث، كما ان ارتفاع معدل حوادث المرور يشكل ضغطا كبيرا على القطاع الصحي والاسعاف ويتسبب بخسائر مادية كبيرة.

 

لوحظ في محافظة ادلب، ومدينة أعزاز ومدينة الباب أيضاً، شمال سوريا، خلال الفترة السابقة ارتفاع هائل في معدل تلك الحوادث، اذ بات الناس يسمعون يومياً بسقوط مصابين أو وفيات على الطرقات نتيجة الحوادث المرورية، كما أصبح من المعتاد اثناء التجوال في طرقات رؤية سيارة مدمرة هنا أو هناك نتيجة تصادم مروري او انقلاب جراء سوء الطرقات فنياً.

ارتفاع معدل حوادث السير في إدلب

أصدر مشفى ادلب المركزي أحد أهم المشافي العاملة داخل مدينة ادلب احصائية نشرها عبر صفحة المركز الرسمية على فيسبوك وضح من خلالها ازدياد معدل الإصابات الناتجة عن حوادث السير داخل المحافظة وجاء بحسب احصائية المشفى "أن أكثر من ٨٠ مصاباً تم استقبالهم من خلال قسم الاسعاف في المشفى نتيجة لـ ٦٠ حادث سير قد وقعت في المنطقة وتم اسعاف المصابين بسببها الى المشفى".

وبحسب الاحصائية ذاتها فقد احتاج ١٤ من المصابين لدخول العناية المشدد بينما احتاج أكثر من ٢٣ مصابا الى عمل جراحي فيما توفي شخص واحد بعد اسعافه على إثر اصابته في حادث سير سابق.

الى ذلك فقد ضجت صفحات التواصل الاجتماعي ومجموعات الناشطين والاعلاميين في منطقة ادلب بأخبار وصور حوادث السير في المنطقة خلال فترة عيد الفطر.

وقال صالح نجوم ناشط مدني في منطقة ادلب لــ "أنابرس" أنه رصد أكثر من ١٦ حادث سير على طريق ادلب سرمدا فقط خلال ثلاثة ايام عيد الفطر، وقد تنوعت الحوادث بين سيارات ودراجات نارية ومشاة بحسب ما ذكر النجوم.

وبحسب احصائيات حصرية حصلت عليها "انابرس" من خلال وزارة الداخلية في حكومة الانقاذ فإن عشرة حوادث وقعت في مدينة ادلب فقط خلال أيام عيد الفطر وقد اسفرت هذه الحوادث عن وفاة ثلاثة اشخاص اضافة الى اضرار مادية جسيمة.

وفي منطقة سرمدا التي تعرف بأنها الأكثر اكتظاظاً بالسكان شمالي سوريا فقد وقع حوالي ٢٩ حادث سير في شهر نيسان بينما وصلت عدد الحوادث لـ ١٨ حادثاً خلال شهر ايار الجاري وذلك بحسب الملازم اول نجيب العبد الله رئيس مركز مرور سرمدا.

ومن جانبه فقد صرح المساعد عبدو الحسين رئيس مخفر شرطة باب الهوى لـ "أنابرس" بأن ٤٨ حادثا مرويا وقعت خلال شهر نيسان ليضاف اليها ٣٩ حادثا خلال النصف الاول من نيسان، وكانت فترة عيد الفطر الفترة الاكثر خطورة من حيث عدد حالات الحوادث المرورية.

وبدوره الملازم أول محمد خضر رئيس فرع مرور ادلب قال لـ "أنابرس" أن عدد الحوادث التي سجلت لديهم ليست نهائية وأضاف "هذا ما تم تسجيله لدينا من حوادث لخطورتها ومنها لم تسجل لكونها لم تسبب اضرار كبيرة إذ يلجأ المتصادمون الى حل مشكلة الحادث في وقتها دون تدخل شرطة المرور"

وقد علق الناشط صالح نجوم على الاحصائيات الرسمية بقوله "من الصعب احصاء عدد الحوادث بدقة، إلا أنه وبحسب المتوفر فإنني اعتقد بان المئات من الحوادث قد حدثت على اتساع رقعة المناطق المحرر والذي باتت باعتقادي من أخطر مناطق العالم من حيث عدد الحوادث".

طيش الشباب أهم الأسباب

وفي نظر صالح فإن طيش الشباب هو أهم عوامل الارتفاع الهائل في عدد حوادث السير.

كذلك فإن السلطة المحلية في المنطقة ترى بأن طيش الشباب أحد اهم الأسباب في سقوط ضحايا في حوادث السير وقد جاء هذا على لسان الملازم أول محمد الخضر الذي قال "ومن أهم وأكبر الاسباب التي ادت لوقوع وكثرة هذه الحوادث هي آفات الدراجات النارية وقيادتها من قبل اطفال صغار بالسن والسرعة الزائدة على الطرقات الرئيسية، وقيادتها برعونة وتشبيبها وعدم الالتزام بقواعد السير، مثل التجاوز من اليمين وعدم اعطاء الافضلية على التقاطعات والدوارات وعدم ترك مسافة امان على الطرق الرئيسية من قبل جميع السائقين وتسيير السيارات والدراجات النارية على الطريق بدون انوار ليلاً"

الطرقات بين المنجز والتحديات

اضافة للأسباب السابقة فأن الاعلامي مازن علوش يرى من وجهة نظره الخاصة بأن سوء الحالة الفنية لطرقات المنطقة يساهم وبدور كبير في وقوع حوادث السير.

يعلل علوش  بصفته مسؤولاً اعلامياً لمعبر باب الهوى المسؤول عن انجاز عدة مشاريع طرقية في المنطقة خلال الفترة الفائتة بأن التخفيف من تداعيات سوء الطرقات على الحالة المرورية هي أهم اسباب اهتمام المعبر بتعبيد الطرقات  ويضيف " الطرقات هي مرفق عام تخدم جميع نواحي الحياة، صيانتها وتوسعتها تساهم في تسهيل مرور سيارات الإسعاف وتنقل المدنيين بين المدن والقرى بالمحرر، وبفعل القصف والتدمير من قبل النظام المجرم وعدم وجود صيانة دورية لها على مدار الأعوام الماضية بالإضافة إلى الازدحام المروري الكثيف عليها بعد تجمع أكثر من 4 ملايين مواطن في بقعة جغرافية غير مجهزة لهذا الضغط السكاني، أدى إلى تهالكها بشكل كبير، ومع عزف المنظمات الإنسانية عن القيام بمثل هذه المشاريع، تبنت إدارة معبر باب الهوى مشاريع صيانة وتعبيد الطرقات الرئيسية والحيوية في كامل المناطق المحررة".

وبالرغم من أن مشاريع عديدة قد نفذها معبر باب الهوى في مناطق شمال ادلب، اهمها طريق توسعة استراد ادلب سرمدا، لكن تلك المشاريع لاتزال مقتصرة على اجزاء فقط من شبكة الطرقات العامة بحسب ما قال الناشط عبد الرحمن مرعي والذي اضاف " لاتزال معضلة سوء الحالة الفنية للطرقات في المحرر تقض مضجع كل المواطنين، الجميع يعاني من الحفر والمطبات العشوائية والطرق الترابية والتي تساهم بشكل كبير في وقوع حوادث يومية".

وعن التحديات التي تمنع الجهات المنفذة لمشاريع الطرقات في المنطقة  قال الاعلامي مازن علوش "قلة المواد الأولية اللازمة وعدم توفرها بشكل كبير في المنطقة المحررة سابقاً كان يسبب بتلف الطرق بعد تنفيذها بفترة قصيرة لكن إن شاء الله تم تلافي هذا الأمر حالياً، وعدم وجود طرقات بديلة لاستخدامها أثناء فترة صيانة و تعبيد الطرقات، من أبرز التحديات أيضاً حيث نضطر للسماح بالمرور عليها بشكل شبه مباشر بعد التزفيت، والعائق الأكبر بالطبع هو الكلفة المادية الضخمة لمثل هذه المشاريع كون مشاريع تعبيد الطرقات تحتاج ميزانية مرتفعة تقدر بملايين الدولارات تعجز عنها بعض الدول".

داخلية الانقاذ جهود حثيثة ومناشدة للأهالي

تعبيد الطرقات وتنظيمها أمر بدت السلطات المحلية عاجزة أمامه لما له من تحديات ضخمة الا أن الحكومة بحسب رئيس فرع مرور ادلب تقوم بجهود حثيثة لتنظيم الحركة المرورية، وقد أوجز الملازم أول محمد الخضر تلك الجهود بالقول "اننا بدورنا في فرع مرور ادلب ووزارة الداخلية نقوم بتوزيع دورياتنا ضمن المدينة وخارجها وعلى الطرق الرئيسية السريعة لتوعية السائقين وارشادهم وتنبيههم من مخاطر السرعات ونقوم ايضا بضبط المخالفات الخطيرة المسببة لحوادث السير كالقيادة الرعناء وتشبيب الدراجات النارية، وتسعى الحكومة بتفعيل مدارس تعليم قيادة المركبات التي من خلالها تقوم باتباع دورات تعليم اصول قيادة المركبات ثم الحصول على اجازة سوق مركبة".

الحكومة ناشدت الأهالي على لسان الخضر الحفاظ على أرواح اطفالهم وعدم تسليمهم الياتهم، وعدم السرعة بالقيادة وعدم السير بدون انوار ليلاً حرصاً على سلامتهم والسلامة العامة للأهالي في المنطقة".