المزيد  
جهود مكافحة المحتوى الإرهابي عبر الإنترنت (فرص وعقبات)
سامو زين يوجه رسالة لبشار الأسد
أجواء رمضان بين الحاضر والماضي في سوريا
هل تتأثر سوريا بخلافات "التعاون الخليجي" الداخلية؟
قصة سوري فرقته الاتفاقيات عن عائلته
بعد بتر ساقيه صاحب المقولة المشهورة "يا بابا شيلني" يظهر بساقين بديلتين
هذا ما تطلبه المعارضة الإيرانية ضد الأسد وخامنئي
قيمةُ العملِ.. نماذجٌ مُلهمةٌ تتحدى الظروفَ الصعبة
صاحب فضية" قطر للسباحة" لـ "صوت دمشق":على شباب سوريا استكمال حياتهم وتحقيق انجازات رغم ما نمر به

"جرح حلب الذى لا زال ينزف إلى اليوم، لا يجعلني قادر على الحديث في أي شيء، فأمام هذا العجز الذى أصبحت فيه أيدينا مكتوفة، نجد ألستنا هى الأخرى غير قادرة على الحديث".. هكذا، في بداية حوارنا معه رفض السبّاح السوري، أنس محمود، الحديث معنا عن انجازه فى الحصول على الميدالية الفضية في بطولة قطر الدولية لسباق المياه المفتوحة.
الشاعر السوري نوري الجراح يتسائل "أين هم العرب؟"

تساءل الشاعر السوري، نوري الجراح عن سر تجاهل العرب لجزء كبير من الصراع في العالم، خاصة وأنه قام على جسدهم الحيّ، وأنهم عندما أوهمهم العالم أنه قبل بهم أمةً في شعوبٍ وكيانات ولها كيان رمزيٌّ جامعٌ، عاد يُعمل فيهم تفكيكاً، مستغلاً تلك التناقضات الثقافية والسياسية والعرقية بين العرب وجوارهم الحضاري.
التحالف السعودي "طلقة في الهواء" دون فاعلية عملية

أفادت مصادر دبلوماسية وعسكرية مصرية مسؤولة بأن التحالف العسكري الإسلامي الذي أعلنت عنه المملكة العربية السعودية مؤخرًا ما هو إلا "طلقة في الهواء" من قبل المملكة، ولن يترجم على أي مستوى عملي، ولن ينفذ عمليات خارجية مباشرة، حيث إن ذلك كان واضحًا من البيان التأسيسي لذلك التحالف والذي ثبت عدم التنسيق أو الإعداد له.
يوميات عابر سبيل في حلب (الحلقة السادسة).. الحياة على خط الجبهة

هنا أحداث كثيرة تمر على المرء خلال يوم واحد، البارحة لم أستطع النوم بسهولة؛ أصابني قلق غريب، رغم شربي اليانسون، فشربت من الحبوب التي أعطانا إياها الصيدلاني، ليلة حلب البارحة كانت عنيفة نسبياً؛ إذ أن الطائرة لم تبارح أجواء المدينة طيلة الليل، وصوتها كان قوياً رغم أنها كانت تستهدف مناطقاً بعيدة نسبياً.

يوميات عابر سبيل في حلب (الحلقة الرابعة)..  المدينة المحررة زمن الحرب

قدِمتُ الآن من سوق من أسواقها، وهو سوق الفردوس.. حلب مدينة حية، رغم كل ما تتعرض له من قصف ودمار واستنزاف، أسواقها تفتح لمنتصف الليل، حركة السوق لا بأس بها، الجو بارد، هذه الأضواء طبعاً ليست من كهرباء النظام؛ بل بطريقة الأمبيرات، سعر الأمبير أسبوعياً ٧٠٠ ليرة، كل أمبير يكفي لإضاءة بيت وتليفزيون فقط "١.٧ دولار".

يوميات عابر سبيل في حلب (الحلقة الثالثة).. المدينة التي لا تموت

اليوم كان هناك حملة إعلامية للإذاعة التي أعمل فيها، وكنا نقوم بـ "البخ" على الحيطان في الأسواق، العالم ودودة لا أحد يتدخل بك، والكثيرون يسألون "شو اسمها؟"، علماً أننا نبخه أمامهم ولكن ربما لفتح حديث.

يوميات عابر في حلب (الحلقة الثانية).. ليلة في حارات المدينة

البارحة قررنا نحن ومجموعة من الشباب أن نأكل ليلا، فنزلنا في السيارة.. حلب معتمة إلا بالشوارع الداخلية التي فيها كثافة سكانية وأسواق.


....رؤية المزيد