المزيد  
الموت خارج أسوار الوطن
جهود مكافحة المحتوى الإرهابي عبر الإنترنت (فرص وعقبات)
سامو زين يوجه رسالة لبشار الأسد
أجواء رمضان بين الحاضر والماضي في سوريا
هل تتأثر سوريا بخلافات "التعاون الخليجي" الداخلية؟
قصة سوري فرقته الاتفاقيات عن عائلته
بعد بتر ساقيه صاحب المقولة المشهورة "يا بابا شيلني" يظهر بساقين بديلتين
هذا ما تطلبه المعارضة الإيرانية ضد الأسد وخامنئي

مبدعون سوريون يبهرون العالم.. خمس سنوات من الإبداع

 
   
09:30


مبدعون سوريون يبهرون العالم.. خمس سنوات من الإبداع

خمس سنوات منذ بداية الحرب في سوريا كانت كفيلة بأن تقضي على الحجر و البشر، لكن أبى الشعب السوري أن ينهزم أو يدمر كما دُمرت حضارته وآثاره، ورغم قتامة الصورة وسوادها نتيجة الأحداث الدموية التي تشهدها سوريا، ومشاهد مئات الآلاف من الجثث والمجازر والضربات ومنها الكيمـاوية والإرهاب والتطرف والنزاع الطائفي والقنابل والتعذيب والبراميل المتفجرة، واللاجئين المُوزعين في أقطار الأرض، والأطفال الأيتام وذوي الإعاقة.. خرجت من كل هذا نماذج شرّفت بلادها قبل أن تشرّف نفسها، في شتى المجالات.

الأدب

في دورتها السابعة، حصل الأديب السوري (ابن الحسكة) محمد أحمد العجيل على الجائزة الثانية في جائزة دبي الثقافية التي تقيمها مجلة دبي الثقافية عن مجموعته  "سلطة الرماد".

وفي 11 ديسمبر 2013 أعلنت الجامعة الأمريكية فوز الكاتب السوري خالد خليفة، بجائزة ميدالية نجيب محفوظ للأدب، عن روايته "لا سكاكين بمطابخ هذه المدينة". وقد أهّلت رواية "حقول الذرة " صاحبها الروائي السوري سومر شحادة للمركز الأول في مسابقة "الطيب صالح" وهي أرفع جائزة أدبية في السودان، كما رشحّت جائزة بوكرالعربية روايتان لكاتبين سوريين ضمن القائمة الطويلة لها في دورتها التاسعة لجائزة بوكر العربية وهما الكاتبة السورية شهلا العجيلي، عن روايتها "سماء قريبة من بيتنا"، والأخر هو الأديب السوري محمد حسن الجاسم، عن روايته "نزوح مريم".

وأعلنت جائزة محمود كحيل ، التي تنظمها "مبادرة معتز ورادا الصوّاف للشرائط المصورة العربية" في الجامعة الأميركية في بيروت، وخصصت "جائزة قاعة المشاهير لإنجازات العمر" الفخرية للفنانة السورية لجينة الأصيل، تقديراً لأعمالها في مجال رسوم كتب الأطفال منذ العام 1969.

وحصل الكاتب أيمن الأحمد على جائزة الشارقة للإبداع العربي في دولة الإمارات في العام 2015، عن مجموعته القصصة أنثى الماء. ووصلت رواية الكاتبة لينا هويان الحسن "ألماس ونساء" إلى القائمة القصيرة للبوكر العربية.

وفي نوفمبر من عام 2015، نال علي العبدالله  الجائزة الثقافية لعام 2015 بعد سنتين من وصوله إلى السويد، الجائزة جاءت تكريماً ودعماً لعلي العبدالله، وذلك بعد إطلاقه مبادرة مقهى الأخبار nyhetscafe ومن ثم قناة مقهى الأخبار.

وحصل رسام الكاريكاتير السوري سعد حاجو على جائزة EWK -إيفيكو للكاريكاتور، وهي أرفع جائزة للفن الساخر في السويد لعام 2015.

كما أعلنت جائزة الشيخ زايد للكتاب من القائمة الطويلة لفرع أدب الطفل، وكتاب “أخضر.. أصفر” للكاتبة بيان الصفدي من سوريا 2015.

وقد فاز القاص السوري الشاب مصطفى تاج الدين الموسى بجائزة دبي للثقافة لعام 2015، عن فرع القصة القصيرة، عن مجموعته القصصية التي حملت اسم "اثنان وسبعون عاما".

وقد أثار الإعلان عن منح جائزة السلام السنوية لمدينة أوسنابروك الألمانية  للشاعر السوري أدونيس، انتقادات حادة بأوساط مثقفين سوريين وألمان، رأوا أنها ذهبت لشخص خطأ لا علاقة له بالسلام.

وحققت رواية " الآخرون " جائزة منظمة كتاب بلاحدود الدولية سنة 2012، للروائي السوري عبدالباقي يوسف.

السينما

السمة الأغلب على السينما السورية حاليًا، تتمثل في الاتجاه نحو الأفلام القصيرة والوثائقية نظرا لقدرتها على توثيق الحالة السورية بشكل يضمن مصداقية أكبر بحيث تكون مساحة تدخل القائمين على العمل محدودة.

ومن الأفلام السورية التي ترشحّت لبعض الجوائز، فيلم المخرج السوري يامن عبدالنور، الوثائقي "تحت السماء"،  فقد تم إختياره للعرض فى مهرجان " agon" الدورة العشرين في اليونان ، و الذي يقام كل سنتين.

كما تم اختيار الفيلم الوثائقي "منازل بلا أبواب" ممثلا عن سوريا في مهرجان برلين السينمائي الدولي ، ويشارك الفيلم  السوري القصير، "الآن: نهاية الموسم" فى مهرجان برلين السينمائي الدولي ضمن ضمن قسم الـ "فوروم" المخصص للأفلام التجريبية الطليعية .

وحصل الفيلم السوري "المهاجران" على جائزة أفضل فيلم روائي طويل في مهرجان الكاميرا العربية مساء أمس بدورته ال13 المقام في مدينة روتردام بهولندا.

وفي أغسطس 2013، نال الفيلم السوري القصير "دوران" جائزة الاستحقاق في مسابقة أفضل الأفلام القصيرة الـ "بيست شورتس" بكاليفورنيا في الولايات المتحدة الأمريكية.

وقد فاز الفيلم السوري “بانتظار الخريف” بجائزة أفضل فيلم بمسابقة برنامج افاق عربية بمهرجان القاهرة السينمائي الدولي.

بينما تم تكريم المخرج السوري الراحل مؤخرًا نبيل المالح، في مهرجان دبي السينمائي الدولي وتم عرض فيلمه "العتمة المضيئة" الذي يعرض فيه لحياة المكفوفين في مدينة حلب.

كما حصل فيلم "ماء الفضة" للمخرجين أسامة محمد ووئام سيماف بدرخان، على جائزة جريسون لأفضل فيلم وثائقي في مهرجان لندن السينمائي 2014، كما حصل الفيلم على الجائزة الكبرى في مهرجان إف السينمائي في تركيا 2015.

وحصل المخرج السوري رأفت الزاقوت على جائزة الأمل، عن فيلمه " Home " في مهرجان ميرسيليا للأفلام الوثائقية في فرنسا.

وفي 2014، حصل فيلم "بلدنا الرهيب" لزياد الحمصي ومحمد علي الأتاسي، على الجائزة الكبرى في المهرجان الدولي للأفلام في مدينة مرسيليا الفرنسيّة 2014، بالإضافة الى  جائزة الجمهور وعلى جائزة لجنة تحكيم الشباب في مهرجان بوتو دي فيستا إسبانيا 2015.

وفي مسابقة الأفلام الوثائقية لمهرجان "أيام قرطاج السينمائية" دورته السادسة والعشرين، ذهبت جائزة التانيت البرنزى للفيلم السورى ''ملكات سوريا''.

وفي فعاليات الدورة الحادية والثلاثين من مهرجان الإسكندرية السينمائي لدول البحر المتوسط، وفي مسابقة الفيلم الروائي الطويل لدول البحر المتوسط، فازت الفنانة السورية نورا يوسف بجائزة فاتن حمامة لأفضل ممثلة مناصفة مع الألبانية فلونجا كوديلي.

 

 رغم هول الأزمة ورغم شتاتهم وتمزقهم.. المبدعون السوريون يلقنون العالم درسًا في التحدي والإصرار.. والإبداع أيضًا

كما شاركت العديد من الأفلام السورية بمهرجان الإسكندرية السينمائي الدولي في دورته الـ 31، وفازت ثلاثة أفلام سورية في المهرجان، "ابتسم انت تموت" و"الرابعة بتوقيت الفردوس" و " فقيد". وحصد الفيلم السوري “الرقيب الخالد” عدة جوائز.

كما كرمت إدارة المهرجان الفنان دريد لحام والنجمة سلاف فواخرجي والمخرج باسل الخطيب عن مجمل إنجازاتهم في السينما والدراما السورية، وذهبت جائزة أفضل ممثلة منافصة بين نورا يوسف من سوريا، والألبانية الباروبتشوفا. وفي مارس 2015، فاز فيلم ديك بيروت للمخرج زياد كلثوم بجائزة db studio وهي الجائزة الخاصة بتصميم الصوت والميكساج والماسترينغ في ملتقى بيروت السينمائي.

في المجال الحقوقي والصحافة

كما برز العديد من الناشطين الحقوقيين والصحفيين في سوريا، وخاصة بعد قيام الثورة السورية في العام 2011، وبدأ العالم يسمع صوت الحريات الخارج من الأسوار التي بناها نظام الأسد حول سوريا.

فقد منحت منظمة "مراسلون بلا حدود" في ستراسبورغ، الصحافية السورية زينه ارحيم (30 عاما) التي تعمل في مدينة حلب، جائزتها لعام 2015. وكانت ارحيم قد حصلت على جائزة "ماكلير بيتر" لحرية الصحافة في أكتوبر/تشرين الأول الماضي.

كما حازت الناشطة سعاد نوفل القادمة من مدينة الرقة على جائزة "هومو هومين" لحقوق الإنسان لعام 2015، وذلك لنضالها ضد تنظيم الدولة الإسلامية (داعش) في مدينتها الرقة. كما حازت في هذا العام "2015" الناشطة مجد شربجي من مدينة داريا في ريف دمشق على جائزة "أشجع امرأة" الدوليّة من وزارة الخارجية الأمريكية مناصفة مع نساء من آخريات، وذلك تقديراً لعملها المستمر في النشاط المدني والدفاع عن حقوق النساء والمعتقلين.

وحصلت المهندسة ريم الحسواني أحد مؤسسي جمعية بسمة وزيتونة للإغاثة والتنمية على جائزة “النساء زارعات التنمية” للعام 2015، استلمت حسواني الجائزة نيابة عن النساء السوريات العاملات اللاجئات في لبنان. في المملكة البريطانية كذلك، حصلت الدكتورة سونيا خوري على جائزة سيدة العام 2015، وهي الجائزة التي تمنح للنساء المهاجرات للمساهمة الفعالة في المجتمع البريطاني، وذلك من قبل مكتب الأمم المتحدة وتجمع النساء المهاجرات.

فنون أخرى

لم يجد السوريون مكانا مناسبا لعرض أعمالهم الفنية سوى المعارض التى أقاموها على مواقع التواصل الاجتماعي، وضمّت العديد من المواهب الفنية خاصة فى مجال الفن التشكيلي ولا تزال تبحث لها عن سبيلا لأن يهتم بها من هم قائمون على إدارة المهرجانات والمسابقات.

وتعد صفحة "الفن والحرية" التي أسسها عام2011 فنانون سوريون، لا يزال بعضهم داخل سوريا، من أولى الصفحات المختصة بالفن التشكيلي الذي يوثق لأحداث الثورة السورية        

في 20  أغسطس 2015: كرّم الرئيس الأميركي، باراك أوباما، البروفيسورة السورية في معهد MIT دينا القتابي، لاختراعها نظام مراقبة العلامات الحيوية وحركة كبار السن.

وحصل شادي خطيب مخترع سوري يحصل على جوائز عالمية في مجال طب الأعشاب، الحاصل على الميدالية الذهبية لافضل اختراع في العالم بالمعرض الدولى الثامن للاختراعات بكونشان بالصين عام 2014

وعلى مستوى فن الجمال، فقد نشرت مجلة بريطانية دراسة حديثة تحت عنوان "أجمل نساء العالم"، وجاءت المرأة السورية فى الترتيب الثالث بعد المجرية والبولندية نظرا لما يتميزن به من رقة ولطف، حسب المجلة البريطانية.

وفي نوفمبر الماضي، فاز المخترع السوري الشاب يمان أبو جيب في المركز الأول من الموسم السابع لبرنامج نجوم العلوم في العاصمة القطرية الدوحة، الذي تنظمه مؤسسة قطر للتربية والعلوم والتنمية والمجتمع.

اختراعات اللاجئين فى بلاد اللجوء

طوًر شابان من اللاجئين السوريين فى ألمانيا،بمساعدة منظمة "إيه دابليو أوه" الألمانية الخيرية في فرانكفورت، تطبيق يوفر المساعدة اللاجئين الوافدين الى البلاد.

كما نظّم اللاجئون السوريون فى ألمانيا كرنفال شعبي سوري فى مهرجان كولونيا تنديدا بأحداث ليلة رأس السنة، وسعيا للإندماج داخل مجتمعاتهم.

كما قرّر عدد من الكتاب والصحفيين السوريين اللاجئين فى ألمانيا، إطلاق أول صحيفة عربية لمخاطبتهم باللغة التى يعرفونها، بدلا من الإنتظار حتى تعلم اللغة الألمانية، وبالتالى تساعد اللاجئين على الإندماج السريع فى المجتمع .

وعلى مستوى اللعبة الرياضية ، قاد اللاجئ السوري أسامة عبد المحسن، فريق "خيتافي بويتيشير" إلى تعادل ثمين بهدف لهدف، في أول مباراة يخوضها كمدرب في إسبانيا الأحد 3 يناير/كانون الثاني 2016.

وفي محاولة من اللاجئين للإندماج مع مجتمعاتهم الجديدة، أطلقت لاجئة سورية إسم المستشارة "أنجيلا ميركل" على مولودتها الجديدة فى شهر فبراير بمدينة هانوفر بولاية سكسونيا السفلى ، كما جاءت الحالة الثانية منذ عدة أيام لتسجل مولودتها بنفس الإسم ، وقد ولدت الطفلة في مدينة دويسبرغ بولاية شمال الراين فستفاليا الألمانية.

وفي الشهر الماضي، نجح شاب سوري وأصدقاؤه فى إنقاذ فتاة ألمانية من التحرش بألمانيا

أطفال سوريا يبدعون

لم يقتصر النجاح الذى حقّقه السوريون فى أنحاء المعمورة على الشباب والكبار والمشاهير فقط، بل لحق بركب قطار الإنجازات، أطفالا سورييين، قرّروا أ يبهروا العالم بتحدّيهم الصامد فى وجه ألات القتل والإرهاب.

وفي أول حلقات برنامج اكتشاف المواهب "ذا فويس كيدز"، شارك حوالى ثمانية عشر من الأطفال السوريين فيه ، كما حرّكت الطفلة السورية غنى بو حمدان ذات ال7 أعوام مشاعر المدربين الثلاثة للبرنامج والجمهور في الحلقة الأولى بسبب بكائها حين غنت "أعطونا الطفولة" لريمي بندلي، وتوالت المفاجأت والأصوات الشامية الرائعة والتى نالت إعجاب الجمهور ولجنة الحكام.

وفي مصر، شارك نحو 100 طفل سوري يشاركون فى إحتفالية لمشروع تطوعي مصري لرعاية الأطفال، وقدّموا العديد من الفقرات الغنائية.