المزيد  
جهود مكافحة المحتوى الإرهابي عبر الإنترنت (فرص وعقبات)
سامو زين يوجه رسالة لبشار الأسد
أجواء رمضان بين الحاضر والماضي في سوريا
هل تتأثر سوريا بخلافات "التعاون الخليجي" الداخلية؟
قصة سوري فرقته الاتفاقيات عن عائلته
بعد بتر ساقيه صاحب المقولة المشهورة "يا بابا شيلني" يظهر بساقين بديلتين
هذا ما تطلبه المعارضة الإيرانية ضد الأسد وخامنئي
قيمةُ العملِ.. نماذجٌ مُلهمةٌ تتحدى الظروفَ الصعبة

تعرف على تنبؤات الفلكيين بشأن مصير الأسد

 
   
14:23


تعرف على تنبؤات الفلكيين بشأن مصير الأسد

فيما تتزايد الفجوات بين المواقف الدولية بشأن مصير بشار الأسد ووضعه في مستقبل سوريا، فإن العديد من المنجمين والمتنبئين الذين تزخر بهم وسائل الإعلام العربية مع مطلع كل عام جديد للحديث عن توقعاتهم بشأن العام، قد تنبأوا بمصيرٍ غائم للأسد. 

ومع غموض مصير الأسد كان للفلكيين كلمتهم، حيث توقع عدد منهم أن يكون العام 2016 هو نهاية رئيس النظام بشار الأسد، سواء بالرحيل عن الحكم أو بالأغتيال.

خبير الفلك المصري أحمد شاهين، توقع حربًا عالمية ثالثة، والتي كان قد توقعها في 28 سبتمبر (أيلول) الماضي، تنضم إليها قوى مثل الصين وفرنسا وتركيا وحزب الله وإيران وبعض الدول الأوروبية. مشيرًا إلى  أن الأسد، سيواجه خسائر متوالية، وأنه سيُغتال على يد أحد أقاربه العلويين بعد تنحيه.

كما تنبأ الفلكي اللبناني سمير طنب بقيام دولة "علوية" في سوريا تشمل اللاذقية وحمص وحماة ودمشق، متوقعًا في الوقت نفسه تسوية أميركية روسية تفضي إلى إزاحة بشار الأسد من خلال انقلاب عسكري داخلي أو عملية اغتيال. وقال إن "التدخل الروسي يَحسُم الحرب خلال أشهر وسيحمي حدود الدولة العلوية التي تمتّد من اللاذقية الى حمص وحماه ودمشق"، وفق وصفه.

وبدوره، قال الفلكي سيد الشيمى، إن طالع الأسد يؤكد غروره وقسوته على شعبه، وأنه صاحب مقدرة على بعث الأمل من العدم، بل ويدين بالولاء لمجموعة واحدة هم أنصاره، دون الشعب السورى بأكمله، موضحًا أنه قد يتعرض لأزمة خلال شهر نوفمبر (تشرين الثاني) المقبل.