المزيد  
تركيا: التحضير لعملية عسكرية في سوريا
النظام يسقط طائرة مسيرة في ريف القنيطرة
من جديد.. ترامب يهدد أوروبا.. والمقاتلين الأجانب كلمة السر
واشنطن تقرر إرسال قوات عسكرية إلى السعودية.. وإيران تتوعد بالرد
مشروعات جديدة في المناطق المحررة
واشنطن: لن نسمح بعودة النظام إلى شرق الفرات
تقرير: "قسد" تخرق العقوبات وتمد نظام الأسد بالنفط والغاز
29 مليون طفل ولدوا في ظروف "غير طبيعية"
سيناريوهات ما بعد الانسحاب الأمريكي.. منبج وشرق الفرات إلى أين؟

تسارعت الأحداث والتحرّكات على المستويين الدولي والإقليمي بعد إعلان الرئيس الأميركي دونالد ترامب عن قرار انسحاب القوّات الأميركيّة من شرق الفرات في سوريا؛ فقوّات سوريا الديمقراطيّة "قسد" توجّهت نحو نظام الأسد لعقد صفقاتها معه، فيما توجّهت تركيا نحو روسيا للتفاهم حول مصير مدينة منبج، بينما زار وفد عسكري من ضبّاط إماراتيين ومصريين مدينة منبج السوريّة -بحسب ما نشره موقع ديبكا الإسرائيلي وتناقلته مواقع وقنوات فضائيّة عربيّة وعالميّة- في إشارة لدور عربي أيضاً في تلك التحركات.
سيناريوهات مختلفة تلف مصير منبج.. وقسد "لا حول لها ولا قوة"

كذّبت مصادر محليّة من مدينة منبج لـ"أنا برس" خبر دخول أي قوات عسكريّة تابعة للنظام السوري إلى المدينة، مؤكّدين أنّ قوّات النظام ما زالت في قرية العريمة التي كانوا متواجدين فيها أصلاً قبل إعلان ترمب الانسحاب من سوريا.
العمليّة العسكريّة على منبج اقتربت.. وقوّات الأسد تنسحب من غرب المدينة

من جانبها أرسلت تركيا الدبابات والمدفعية والعربات العسكرية إلى منطقة قرقميش الحدوديّة مع سوريا
هذا ما فعله التحالف في دير الزور.. وقسد عاجزة عن حسم المعركة

وحول حقيقة الصراع شرق الفرات قال الباحث في مركز جسور للدراسات عبد الوهاب عاصي، في تصريحات لـ "أنا برس" إنّ "التحركات العسكرية لقوات سوريا الديمقراطية والتحالف الدولي تشير إلى وجود نية حقيقية لدى الولايات المتحدة الأمريكية للقضاء على آخر جيوب تنظيم داعش في شرق الفرات".

ماهو قانون "ماغنيتسكي" الذي أرعب  السعوديّة بعد قتلهم للخاشقجي

وفي قضيّة الخاشقجي فإنّ الإدارة الأمريكيّة إذا طبّقت قانون "ماغنيتسكي" على المملكة العربيّة السعوديّة، هذا يعني أنّها مجبرة

تصريحات جديدة لـ"أردوغان" حول منبج

وصرّح الرئيس التركي لوسائل إعلاميّة متعدّدة قبل عدة أيام، أن "الولايات المتحدة لم تف بتعهداتها، ولم تلتزم بالجدول الزمني المتفق عليه في خارطة الطريق الخاصة بمنبج ولم يغادر تنظيم PKK المنطقة، وأصحاب الأرض الحقيقيون لم يتمكنوا من العودة بعد".