المزيد  
وزير دفاع النظام يعترف بمشاركة سليماني في مجزرة "باب عمرو"
لينا هويان الحسن تتهم خالد خليفة.. وتُسائل لجنة البوكر
تجدد الغارات الروسية على ريف حلب.. ومزيد من الضحايا المدنيين
أردوغان: سنبقى في سوريا وقد نتوغل أكثر بداخلها
درعا على صفيح ساخن.. النظام يعزز قواته.. والأهالي تهدد
توافق أمريكي تركي بخصوص وقف إطلاق النار في إدلب
قتلى وجرحى بهجوم لقوات النظام على ريف حلب الغربي
نزوح 350 ألف مدني نحو تركيا.. والأمم المتحدة تدق ناقوس الخطر
صراع الأجنحة يشتغل داخل النظام الإيراني (ملف خاص)

في كواليس نظام الملالي يدور صراعٌ قوي بين الأجنحة المحافظة والأكثر تشدداً والإصلاحيين (أو ما يعرف سياسياً بصراع الصقور والحمائم).. يعزز ذلك الصراع تقدم المرشد الأعلى علي خامنئي في السن (81 عاماً) علاوة على مرضه (سرطان البروستات)، ما جعل الصراع حول خلافته يشتعل في أروقة وردهات نظام الملالي الداخلي.
مجتبى خامنئي.. صفقة "توريث الخلافة" حاضرة في صراع الأجنحة داخل إيران

هل ثمة صفقة تدور في الأفق من أجل "توريث الإمامة" في إيران؟! سؤال يُطرح على نحو واسع لدى الساسة الإيرانيين وفي خطٍ متوازٍ مع صراع الأجنحة داخل النظام الإيراني، لاسيما مع مرض خامنئي وتقدمه في السن وطرح ملف خليفته والصراع المكتوم حوله على نطاق واسع ما بين جناحي الحمائم -إن جازت التسمية- والصقور.
إبراهيم رئيسي.. الحصان الأسود في صراع خلافة خامنئي

اتصالاً بسلسلة رجالات إيران المتصارعين على خلافة المرشد الأعلي علي خامنئي، يأتي اسم إبراهيم رئيسي، رئيس السلطة القضائية، كأحد أبرز المرشحين ضمن التيار الأصولي الذي ينتمي إليه في صراع الأجنحة داخل نظام ولاية الفقيه، إن لم يكن "المرشح الأبرز" في تقدير البعض، على رغم ما يبدو من رفضٍ شعبي له في إيران تجسد عملياً في خسارته الانتخابات الرئاسية السابقة أمام الرئيس الحالي حسن روحاني.
مصباح يزدي.. الفيلسوف العجوز الحالم بخلافة خامنئي

الصراع الذي ظهرت إحدى فصوله بارزة في وسائل الإعلام مؤخراً بين صادق لاريجاني (رئيس السلطة القضائية السابق في إيران) ومصباح يزدي، إنما يعكس جانباً من قوة الشخصيتين الحالمتين بخلافة خامنئي، باعتبار اسميهما عادة ما يُطرح عندما يكون الحديث عن خليفة المرشد الأعلى في إيران. تجسد ذلك الصراع في اتهامات مباشرة وجهها يزدي لغريمه لاريجاني، ما دفع بالأخير للرد مبرزاً وجود "سيناريوهات معدة سلفاً" لتشويه والإطاحة به.

لاريجاني.. خليفة الشهرودي المغضوب عليه

"صادق لاريجاني"، أحد أبرز صقور النظام الإيراني، وكان المُرشح الأكبر على طاولة الصراع على منصب خليفة خامنئي، لاسيما في ظل علاقاته القوية بالحرس الثوري الإيراني، والتي تعطيه الأفضلية في كثيرٍ من الأمور، بخلاف أنه الرجل الذي كان خليفة وبديلاً جاهزاً لرئيس مجمع تشخيص مصلحة النظام الراحل محمود الهاشمي الشاهرودي، والذي كان المرشح الأبرز لخلافة خامنئي.. فما قصة لاريجاني؟ وإلى أي جناح ينتمي؟ وما دوره وفرصه في صراع السلطة في إيران؟ وكيف تحول من المرشح الأوفر حظاً لخلافة خامنئي إلى متهم بالفساد؟

صحيفة تكشف عن وثائق ترصد أدوات إيران في السيطرة على العراق وسوريا

وعموماً، ظهر عملاء الاستخبارات التي تتحدث عنهم الوثائق صبورين ومحترفين وبراغماتيين. كان همهم الأساسي منع العراق من التفكك والمتطرفين السنة من التغلغل إلى الحدود الإيرانية والسقوط إلى حرب طائفية يمكن أن تحول الشيعة هدفاً للعنف ونشوء دولة كردية مستقلة تهدد الاستقرار الإقليمي وسيادة الأراضي الإيرانية.

حقيقة ما يجري في دير الزور

بشار لا يثق بالروس إذا خرجت إيران.. وثقته بإيران قوية ولن يتخلى بشار عن إيران ولن يعمل على اخراجها.. وخاصة أن معظم ضباطه موالين لإيران ومستائين من تسلط الروس على كل مفاصل الدولة.. ناهيك عن الوجود الإيراني الذي أصبح موجود بكل قطع الجيش وخاصة في ريف القنيطرة..


....رؤية المزيد