المزيد  
قوات النظام تقصف مجددا نقاط تركية في ريف حماة
انفجار على أوتوستراد المزة بدمشق
لبنانيون أعلنوا التضامن مع السوريين: "قرفنا" من الهستيريا العنصرية لجبران باسيل
في اليوم العالمي لضحايا التعذيب.. معتقلان سابقان يرويان لـ "أنا برس" لحظات الرعب داخل سجون النظام
إردوغان يُبشر مليون سوري بالعودة "بعد إعلان المنطقة الآمنة"
النظام يدافع عن حليفه الإيراني في مواجهة العقوبات الأمريكية
واشنطن تستهدف الزعيم الإيراني وقادة في الحرس الثوري
الاجتماع الثلاثي في تل أبيب: هدفنا رؤية سوريا بلد سليم ومستقر وآمن
تحرير الشام تواصل عملياتها في ريف حماة.. ومقتل 8 عناصر من قوات النظام

وفي السياق ذاته تعرضت مواقع قوات الأسد أمس السبت 27 أبريل/ نيسان 2019 في ريف حلب الجنوبي لهجومين من جانب تشكيلات عسكرية عاملة في الشمال السوري هي "هيئة تحرير الشام" و"تنظيم حراس الدين".. وأسفر الهجوم عن مقتل 21 جندياً وضابطين، وجرح عدد آخر، لموقعا لقوات النظام في بلدة الحويز.
بوتين يتحدث عن شن هجوم على إدلب

قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، أمس السبت، إنه "لا يستبعد شن هجوم شامل على المقاتلين الإسلاميين في محافظة إدلب السورية من جانب القوات السورية مدعومة بقوة جوية روسية"، لكنه أشار إلى أن مثل هذا الخيار لن يكون عملياً في الوقت الحالي.
على عهدة مركز حميميم.. خطة غربية لاستفزازات كيماوية في إدلب

كشف المركز الروسي للمصالحة في سوريا عن معلومات متوافرة لديه بوجود عملاء من المخابرات الفرنسية والبلجيكية في محافظة إدلب، وصلوا مؤخراً للمحافظة الواقعة شمال سوريا، وذلك من أجل "التحضير لاستفزاز باستخدام مواد كيميائية سامة".
قباقبجي.. رحلة عطاء في مضمار "الثورة"

"محمد قباقبجي" اسمٌ يعرفه الكثيرون من أهل حلب، فقد شكلت نشاطاته "الثورية" زخماً واسعاً في محيطه؛ إذ انخرط في العمل "الثوري" منذ بداية الحراك ضد نظام بشار الأسد، وتولى عدداً من المناصب في مؤسسات الثورة، حتى مقتله يوم أمس الجمعة على أثر انفجار عبوة ناسفة في إدلب.

الهيئة توجه رسالة قوية.. أبرز ما جاء ببيان القيادي بتحرير الشام أبو خالد الشامي

هددت “هيئة تحرير الشام” باستمرار هجماتها على مواقع قوات الأسد في محافظة إدلب، ردًا على القصف الجوي والصاروخي الذي يستهدف المنطقة.

رد فعل أهالي إدلب وريفها على قصف المدنيين

توافد اليوم الخميس 28 فبراير/شباط العشرات من الأهالي والناشطين باتجاه معبر باب الهوى الواقع بريف إدلب الغربي، رافعين شعارات منددة بممارسات قوات النظام السوري بحق المدنيين الآمنين في إدلب وريفها وريف حماه.

الوطنية للتحرير لـ "أنا برس": لا تنازل عن أي شبر من المناطق المحررة

وأضاف، في معرض حديثه مع "أنا برس": "إن هذه المدن تمتلك أهمية جغرافية وعسكرية؛ كونها تقع بالقرب من نقاط التماس مع قوات الأسد، وبعضها تقع على الطريق الدولي حلب دمشق، وأغلب عمليات القصف كانت تخرج من: (معسكر دير محردة ومعسكر بريديج والمعسكر الروسي جنوب ابودالي والمعسكر الروسي جنوب حلفايا ومعسكر النحل بالسقيلبيه ومعسكر جورين) وقمنا بالرد على مصادر النيران ولن نذخر أي جهد ممكن في سبيل حماية المدنيين في المناطق المحررة".


....رؤية المزيد