المزيد  
جنوب دمشق يدخل في المفاوضات.. داعش أمام "قصف مركّز"
إذلال وتهجير واستملاك وتغيير ديمغرافي بقوانين رسمية
إدلب على صفيح ساخن.. أسباب الاقتتال بين الفصائل المسلحة
في ذكراها السابعة.. هادي العبدالله وأبو صلاح والمغربل يؤكدون على عهد الدم
تركيا: أردوغان يعلن تنظيم انتخابات رئاسية وبرلمانية مبكرة في 24 يونيو
النظام ينفي إلغاء الملكيات العقارية.. وعشوائيات دمشق ليست لأصحابها
رسالة روسية شديدة اللهجة إلى الولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا‎
كيف علق السوريون على دراسة إرسال قوات من التحالف الإسلامي لبلادهم‎
هذا ما حدث للأسرة السورية في زمن الحرب

فند الخبير التربوي السوري د.فايز نايف القنطار، التغيرات التي طرأت على الأسرة السورية على وقع الحرب الممتدة منذ العام 2011 وحتى الآن، مؤكدًا على تأثير النزوح والهجرة في إحداث تفكك للأسرة السورية وكذا إحداث اضطرابات واسعة في العلاقات الاجتماعية بين أفراد الأسرة الواحدة.
عانت مرارة الزواج المبكر.. فقدت زوجها الأول وطُلقت من الثاني

لم يمضي كثيراً من الوقت حتى اصيب زوجي بمرض السرطان وبدء على اثرها رحلة العلاج التي استمرت لغاية العام 2015حيث تسببت بتوقف أعماله بداية الأمر، ومن ثم بدئنا ببيع مقتنياتنا لدفع تكاليف العلاج في دمشق ولا سمى أجور الطرقات التي كان تكلفتها في كل مرة ما يقارب الـ 30 الف ليرة كأجرة طريق فقط نظراً لانقطاع الطرقات، إذ نضطر
قضى سنوات من العذاب في سجون الأسد.. "مهند" يحلم بـ "لم شمل" أسرته

وبعد الضرب اليومي والتعذيب بكل أشكاله والتفنن به، (كنا تقريبا 3000 معتقل والذين خرجوا من فرع 215 وأنا معهم لا اعتقد أن يتجاوز المئة معتقل)، تم إحالة ملفي إلى القضاء ولكن بدون أن يتم استجوابي أو حتى أن يتكلموا معي كلمة واحدة، تم تحويلي إلى سجن عدرا ومكثت فيه سنتين دون أن يتم لي توجيه أي سؤال.
الطلاق الروحي.. جفاف وصحراء الحياة الزوجية

"حياتنا كانت أشبه بالمستحيل.. قصة الطلاق لم تبدأ من ذاك اليوم الذي وقعت فيه المشكلة الأخيرة ثم قررنا بعدها الطلاق.. قصة طلاقي من زوجي السابق بدأت لما اكتشفنا عدم قدرتنا على فهم بعضنا البعض، وأننا لا نلتقي إلا على مائدة الطعام فقط.. انعدمت الثقة بيننا بشكل ملحوظ.. وذهب الاحترام، وعندما يذهب الاحترام يضيع كل شيء".. تروي (هنادي) قصة طلاقها من زوجها والتي بدأت بـ "انفصال روحي" ابتداءً ثم ما لبثت بانفصال ثبتوي ورسمي.

بعد خروجه من المعتقل تفاجئ بزواج شقيقه من زوجته بعد خبر كاذب عن وفاته

يضيف بعد أن صمت قليلاً وكانت متردداً في إكمال قصته ولكن بإلحاح طويل تابع قائلاً: "أمضيت في السجن مدة أربعة أعوام وثلاثة أشهر ونيّف، تنقلت خلالها بين عدد من الأفرع الأمنية حتى انتهى بي الأمر في سجن صيدنايا الذي كانت لي الحصة

تسلط الزوجات.. كيف ينعكس سلبًا على استقرار الأسرة؟

لا شك أن الزوجة صاحبة الشخصية القوية المتسلطة تمثل مشكلة حقيقية قد تهدد استقرار كيان الأسرة بأكمله، كما أنها تسبب للزوج الوقوع في الكثير من المواقف المحرجة لرغبتها الدائمة في السيطرة عليه وإلغاء شخصيته مستخدمة بعض أسلحتها لتشهرها في وجه الرجل، ما قد يسبب تعاسة حقيقية للطرفين، ووقوع الزوج في الكثير من المآزق خاصة أن ثقافة المجتمع الشرقي لا تعترف إلا بهيمنة وسيطرة الزوج باعتبار أنه الرجل وأنه المسؤول عن تقلد زمام الحياة ودفتها .

 الشعور بالجوع قد يزيد من حدة الخلافات الزوجية

أظهرت دراسات حديثة أجراها باحثون أميركيون أن الشعور بالجوع قد يزيد من حدة الخلافات الزوجية بسبب ما يسببه الجوع من انخفاض معدلات السكر في الدم، ما يجعل الأشخاص المتزوجون أكثر غضباً، الأمر الذي يزيد خطر العدائية لديهم، وبالتالي يعكر صفو العلاقة بين الأزواج.


....رؤية المزيد