المزيد  
لهذه الأسباب.. النظام لم يستخدم منظومة "إس 300" ضد الغارات الإسرائيلية
ما خصصه النظام لإعادة الإعمار لا يتجاوز 1% من القيمة المطلوبة
حقيقة عودة الجربا إلى "حضن الوطن"
هاجر.. لاجئة سورية تغزل قصة نجاح فريدة في تركيا
لعُشاق النوم.. خطر الموت يلاحقكم!
وفاة أحد نجوم باب الحارة
على عهدة صحيفة إسرائيلية: إيران تقلص عدد مقاتليها في سوريا
واشنطن: دعمنا لقوات سوريا الديمقراطية مؤقت
سوريا بصدد تصدير الدواء إلى روسيا وبلدان عربية

تخطط شركة ديماس للصناعات الدوائية، وهي أكبر شركة سورية للصناعات الصيدلانية بمشاركة حكومية، لتصدير الأدوية إلى روسيا وبعض الدول العربية بحلول 2020.
قسد: السيطرة على مشفى هجين شرق الفرات

أعلنت “قوات سوريا الديمقراطية” (قسد) السيطرة على مشفى هجين، ضمن المعارك التي تخوضها للسيطرة على آخر معاقل تنظيم “الدولة الإسلامية” شرق الفرات.
ما خصصه النظام لإعادة الإعمار لا يتجاوز 1% من القيمة المطلوبة

وأفاد الخطيب بأن "ما خصصه النظام السوري بموازنة 2019 لإعادة الإعمار وما دمرته الحرب في سوريا لا يتجاوز 3 مليارات دولار، ولو علمنا أن التقديرات الأولية لإعادة الإعمار في سوريا –حسب الوكالات الدولية- ما يزيد عم 300 مليار دولار تشمل البنى التحتية والدمار الذي لحق بكل قطاعات الدولة، لوجدنا أن ما خصصه النظام لا يتجاو 1%".
حقيقة عودة الجربا إلى "حضن الوطن"

الأنباء المتداولة تضمنت صورة منتشرة للجربا في قرية تل غزال شمال شرق الحسكة، وهي قرية خارج سيطرة النظام وعلى رغم ذلك زعمت الأنباء أن "الجربا عاد إلى حضن الوطن".

هذه الدولة العربية (الخليجية) نحو فتح سفارتها في دمشق وإعادة العلاقات مع النظام

كشف نائب لبناني عن أنه تم إبلاغه رسميًا من قبل دولة عربية (كانت مناوئة لنظام بشار الأسد بداية الثورة السورية) بأن تلك الدولة تتجه نحو إعادة العلاقات مع دمشق وفتح سفارتها. كما كشف عن أنه لعب دور الوساطة مع بين النظام ودولة خليجية أخرى من أجل عودة العلاقات.

على عهدة صحيفة إسرائيلية: إيران تقلص عدد مقاتليها في سوريا

زعمت صحيفة "ماكور ريشون" الإسرائيلية، أن الميليشيات الإيرانية بدأت تقلص من وجودها في سوريا.

واشنطن: دعمنا لقوات سوريا الديمقراطية مؤقت

ويأتي ذلك بعد أسبوعين من إقدام التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية، بتجديد دعمه لقوات سوريا لمدة عامين إضافيين. وبحسب ما نقلته صحيفة الوطن الموالية في 23 نوفمبر (تشرين الثاني) الماضي، فإن التحالف الذي تقوده واشنطن بحجة محاربة داعش الإرهابي في سورية، جدد عقده لدعم من وصفتهم بـ "الميليشيات الكردية" لمدة عامين مقبلين، على حد وصف الصحيفة.


....رؤية المزيد