المزيد  
هذا ما ارتكبه التحالف الدولي بدير الزور.. ولا معارك حقيقيّة على الأرض
تقرير أممي: مقتل مئات الأطفال شرقي سوريا في 9 أشهر (أكبر عدد منذ بدء الصراع)
الأردن: انتشال عشرات الأطفال السوريين من موت محقق
أخبار سارة للسوريين في تركيا.. خطة لمساعدة اللاجئين
كندا تستقبل أكبر عدد من طلبات اللجوء منذ 30 عاماً
إدانة مسؤولين سابقين في كمبوديا بـ "الإبادة الجماعية" بعد 40 عامًا.. ونشطاء: كم من الوقت لمحاكمة الأسد؟
قافلة مساعدات ثانية إلى مخيم الركبان.. تعرف (ي) إلى موعدها
واشنطن تخالف موقفًا تبنته في السنوات الأخيرة بشأن الجولان
المرأة السورية تجمع يمنيات وسودانيات ومصريات في كادر واحد.. عطاء بلا حدود

سوريّة تأخذ بيد يمنية لتصعد بها درجات السُلم حتى الدور الرابع، لأن تلك الأخيرة تشكو من آلام في الظهر ولا تقوى على صعود السُلم إلا بمعين.. وسودانية تجلس إلى جوار شقيقتها السوريّة يراجعا معًا أوراق إقامتهما في مصر ومدى اكتمال المستندات من أجل التقديم في مشروعٍ للتدريب من أجل التوظيف تحت رعاية إحدى الجهات الداعمة.. ومصرية تنخرط بينهم في أجواء مفعمة بالحيوية والنشاط والحركة.. أطفال يجوبون المكان هنا وهناك كأنهم في منازلهم تمامًا، صخب ليس بعده صخبًا.. مقابلات شخصية تُجرى في إحدى الغرف، وخارجها تنسيق
37 امرأة سورية ضحية الصراع في شهر واحد

شهد شهر أغسطس (آب) الماضي مقتل قرابة 37 امرأة سورية رحن ضحايا للنزاع الدائر في الداخل السوري، سواء على يد القوت النظامية ومعاونيها أو على يد التنظيمات الإرهابية أو فصائل المعارضة المسلحة.
صرخة امراة سورية.. أين حقي؟! أطفالي باتوا بلا طعام

"لا أعلم أين حقي؟ هل ذهب مع من كنت معهم أم بقي معي مع من أصبحت الآن معهم الان؟ فقدت زوجي وسندي، اخترت البقاء في الغوطة الشرقية بعد أن خرج أهلها في السادس والعشرين من أبريل (نيسان) هذا العام مهجرين إلى الشمال السوري.. طبعا لم يخرج الجميع، هناك من اختار البقاء كما اخترت أنا؛ لأني لا أعلم إلى أين سأذهب".
بالصور.. قبل إليسا نجمات تحدين "سرطان الثدي"

المفاجأة التي ظلت محور الناس خلال الأيام القليلة والتي قلبت "السوشيال ميديا" رأسًا على عقب، كانت إعلان الفنانة اللبنانية إليسا عن إصابتها بمرض "سرطان الثدي" وتعافيها منه، وذلك من خلال كليب أغنيتها الجديدة "إلى كل اللي بيحبوني".

من فكرة بسيطة.. سيدات سوريات يقتحمن عالم التجارة

تطورت لاحقاً "الفكرة البسيطة" التي اعتمدت عليها ياسمين، وبدأت بعد ثلاثة أشهر من انطلاقتها – كما توضّح – تستخدم شبكات التواصل الاجتماعي، لتعرض صور للملابس التي تبيعها والبضائع الأخرى، وتحوّلت من بائعة أو وسيطة تجارية على مستوى الحي الذي تقطن به، إلى ما يشبه سيدة أعمال، تبيع لسيدات أكثر في مناطق عديدة من مدينة غازي عنتاب.

معاناة فتاة سورية بين دمشق واسطنبول

حكايتي لاح تكون قصيرة حسب طلبي رغم انو لقائي مع انا برس كان طويل، نعم انا وصلت في الرابع والعشرين من شهر يوليو في هذا العام إلى تركيا التقيت بخطيبي الشاب الوسيم الذي سيكون خلال أيام قليلة زوجي، صحيح انها نتيجة مفرحة يمكنني وصفها كشجرة الصبار التي تحمل ثمار لذيذة لكن جذعها مليء بالاشواك.

حلم امرأة كتبه الظلام.. فقدت عينها لكنها لم تفقد الأمل

تروي فرات (من دمشق، 37 عامًا)، قصتها لـ "أنا برس"، وهي واحدة من آلاف قصص المعاناة والتحدي التي أفرزتها الحرب في سوريا، وتقول: "لدي طفلتان الأولى نور والثانية شذا، كنت أعيش بغوطة دمشق الشرقية، وأنا طالعة من بيت أهلي ورايحة على بيتي بهي اللحظات وقع الصاروخ أدامي (أمامي) تصاوبت وفقدت نظري.. وكانت معي بنتي نور تصاوبت (أصيبت) برأسها وفقدت النظر لعين واحدة وفقدت القدرة على المشي".


....رؤية المزيد