المزيد  
الحمزة: "روسيا اليوم" مارست تضليلًا إعلاميًا في واقعة اعتقال الروس لعناصر من النظام
قصة عائلة مهجرة من الغوطة
ديما موسى تشرح لـ "أنا برس" أولويات عمل الائتلاف ودوره في المرحلة المقبلة (حوار)
لهذه الأسباب.. لن يتم المساس بالجنوب السوري
مديرة "زنوبيا" ترصد لـ "أنا برس" جهود الجمعية في دعم المرأة السورية‎
الخارجية الامريكية لـ "أنا برس": إيران عائق أمام الحل في سوريا
تفاصيل تروى لأول مرة عن احتجاز الأحزاب الكردية نساء وأطفال على حواجزها
برهان غليون لـ "أنا برس": لا توجد أي صفقة أمريكية روسية لإخراج إيران من سوريا
مصرية تتحدث عن معاناتها في بلدها بسبب "تشابه ملامحها مع السوريات"

وقالت شيماء –عبر منشور لها عبر مواقع التواصل الاجتماعي فيس بوك تداولته بعض الصفحات الأخرى- إنه "بسبب نزوح السوريين عندنا ولأني ملامحي أقرب ليهم وخصوصا بقى إني قعدت فترة أربط الإيشارب شبههم فكانوا بيظنوا إني سورية.. بناتي كمان بيدوا طابع الشوام شوية".
تعرف على عدد من اللاجئين الذين عادوا إلى سوريا خلال العامين الماضيين

ومؤخراً، أعلن المنسق الحكومي لحقوق الإنسان في رئاسة الوزراء بالأردن عن كون الأرقام والإحصاءات المرتبطة بعدد اللاجئين السوريين داخل الأردن "غير دقيقة". في الوقت الذي تشير فيه التقديرات إلى وجود نحو 650 ألف لاجئ. فيما كررت الحكومة الأردنية غير مرة شكواها من تبعات تحمل ذلك العدد من اللاجئين.
التأسيس لعمل استشاري جديد في أوروبا لمساعدة اللاجئين.. تعرف على تفاصيله

كشف المستشار القانوني المعتمد لدى المحاكم الألمانية ربيع العلي، في تصريحات خاصة لـ "أنا برس" عن تفاصيل التأسيس لعمل استشاري جديد في أوروبا لمساعدة اللاجئين.
بوعزيزي سوري في لبنان.. "خلف" أشغل النار بنفسه بسبب "الأمم المتحدة"

كالمستجير من الرمضاء بالنار، فرّوا من بلادهم هربًا من شبح الموت الذي يخيم على أرجائها طيلة سنوات الحرب، آملين في أوضاع مستقرة نسبيًا في بلدان اللجوء حتى يتمكنوا من العودة إلى بلدهم، غير أن كثيرًا منهم اصطدموا بواقع مأساوي في غربته، قد لا يقل خطورة عن تلك المخاطر التي فرّ منها من بلده.

"سامي ناصر"..سوريٌ ينجو من الموت بأعجوبة بعد قرار جنوني

الأمور المتأزمة في ليبيا والأجواء المشتعلة هناك دفعت الشاب السوري "سامي ناصر" إلى اتخاذ "قرار جنوني" من أجل الهرب من هناك بحثًا عن الأمن في دولة أوربية بعيدًا عن الصراعات التي فرّ منها هاربًا من بلده "سوريا" وتلك التي تشهدها ليبيا كذلك التي عاش فيها لفترة.

صغار شيّبتهم أهوال الحرب. طفل سوري في مشهد تمثيلي يُدمي القلوب

صغارٌ شيّبتهم أهوال الحرب والظروف القاتمة التي تمر بها بلادهم منذ سنوات، فروا مع أهاليهم إلى بلدان اللجوء، آملين في العودة من جديد إلى سوريا عقب أن تهدأ وتيرة الحرب المستعرة هناك.

حياة الأطفال بمخيم الركبان للاجئين في خطر

مخاطر عديدة تحدق باللاجئين السوريين أينما ولوا. وتزداد تلك التحديات والإشكاليات في مخيمات اللجوء المختلفة، مع انعدام العديد من الخدمات أو توافرها بشكل غير مناسب، وأبرزها الخدمات الطبية. وكلما كان الأمر متعلقًا بالأطفال كان وقعه أقسى وأصعب على الجميع.


....رؤية المزيد