المزيد  
الاتفاق الروسي التركي حول المنطقة الآمنة.. ما المقابل الذي تبحث عنه موسكو؟
تقرير يكشف خفايا تخلي واشنطن عن قسد.. والبحث عن "بديل جديد"
أردوغان: وحدات حماية الشعب لن تبقى تحت "عباءة النظام" على الحدود السورية
مقال: الأكراد ترجوا إسرائيل لوقف "نبع السلام"
دخل حيز التنفيذ.. أول ترجمة عملية للاتفاق الروسي التركي
تعرفوا إلى بنود الاتفاق الروسي - التركي حول الوضع في شمالي سوريا
لبنان ليس الوحيد.. 11 دولة شهدت احتجاجات في تشرين الأول
بعد الاتفاق الروسي التركي ...أنقرة تعلن انتهاء العمليات العسكرية في سوريا
تسول الأطفال في سوريا.. طفولة ضائعة (فيديو)

هي تعي جيدا أن على عاتقها مسؤولية مساعدة والدتها وشقيقتها بعد اختفاء والدها واضطرارهم للفرار من قريتهم بريف حماة بسبب القصف إلى مخيم القلعة بريف إدلب ورغم ذلك مازالت احلام الالتحاق بالمدرسة كباقي اقرانها تراودها بقوة وتدفعها للبكاء يوميا.
كيف تتعامل مع طفلك الذي يتعرض لـ "التنمر"؟

نصحت منظمة الأمم المتحدة للطفولة، أولياء الأمور بعددٍ من الخطوات التي يمكن فعلها لدى اكتشاف أن الطفل يتعرض للتنمر، من بينها نصائح للتعامل مع الطفل نفسه، وكذا للتعامل مع المدرسة.
10 علامات تعرف من خلالها أن طفلك يتعرض لـ "التنمر"

كي لا يلقى طفلك مصيراً مجهولاً، قد يصل حد الانتحار –كما حدث في حالة الطفل السوري وائل السعود، الذي انتحر في تركيا بعد تعرضه لإهانات عنصرية من زملائه- إليكم مجموعة من النصائح التي تعرفون من خلالها أن الطفل يتعرض للتنمر.
29 مليون طفل ولدوا في ظروف "غير طبيعية"

وأضافت "إلى جانب المخاطر الفورية والواضحة، فإن الآثار بعيدة المدى لمثل هذه البداية في الحياة ربما تكون كارثية".

عظام تغطيها الجلود.. معاناة طفلة في مخيمات النزوح

لا تنحدر هذه الطفلة الظاهرة في الصورة من حصار الغوطة الشرقية في الأعوام الماضية، ولا تعود إلى مناطق المجاعات في القارة الإفريقية وغيرها من بلدان العالم النامية التي لا تجد الطعام الكافي لسد حاجات سكانها، بل هي صورة لطفلة من إدلب الخضراء تعيش في مخيم في عفرين.

أم وسيم.. المربية الفاضلة (فيديو)

جانب مشرق من عدة جوانب تزخر بها سوريا، حيث البصمات والإسهامات الإنسانية المميزة التي قام بها الكثيرون لخدمة الأهالي هناك في ظروف استثنائية صعبة، كان للأطفال النصيب الأكبر منها.

لم يتجاوز 16 عاماً وأصبح الأب والأم لإخوته الصغار.. تعرف (ي) إلى قصة أحمد هرشو

يرتدي أحمد (صاحب الـ 16 عاماً) ملابسه ويخرج من بيته كل صباح، والوجهة ليست إلى المدرسة بل إلى العمل.. هي رحلة "الأب الصغير" لكسب قوت يومه لإطعام إخوته.


....رؤية المزيد