المزيد  
واشنطن تقرر إرسال قوات عسكرية إلى السعودية.. وإيران تتوعد بالرد
مشروعات جديدة في المناطق المحررة
واشنطن: لن نسمح بعودة النظام إلى شرق الفرات
تقرير: "قسد" تخرق العقوبات وتمد نظام الأسد بالنفط والغاز
29 مليون طفل ولدوا في ظروف "غير طبيعية"
قوات النظام تواصل قصف ريفي إدلب واللاذقية
روسيا والصين ترفضان قرار لوقف إطلاق النار في إدلب
تعرفوا إلى عدد العمليات الإرهابية في العالم خلال 2019
التردد التركي "المخيف" يجعل مصير إدلب مجهولا

وقع الشعب السوري عامة، وبالمنطقة المحررة خاصة، في حيرة ودهشة وصلت حد الذهول، فما حدث من هجوم لمليشيات النظام ومؤازرة الطيران الروسي وقوات كوماندوس منه على تلك المنطقة لم يكن متوقعاً بهذا الشكل لعدة أسباب؛ منها أن تركيا مثلها مثل الروس أحد الضامنين لتلك المنطقة، وكذلك وجود نقاط مراقبة تركية تصل للعمق السوري وهي مجهزة لرد العدوان.
قبل انتهاء المهلة.. خوف وترقب بصفوف السوريين في اسطنبول

يعيش السوريون في تركيا في الأيام الأخيرة حالة من القلق والتشتت الذهني والانتقال الإجباري بين منطقة وأخرى باحثين عن الأمن والسلامة.
الإعلام المحلي.. ناقل الحقيقة التي يُراد طمسها (مقال)

أُضرمت نار الحرب في سوريا منذ العام 2011 ما بين نظام مستبد بيده مفاتيح السلطة والبلد، وشعب أعزل لا يملك شيئاً من القوة سوى غصن زيتون رفعه كشعارٍ له ليدل به على سلميته التي واجهها نظام الأسد بالعنف والقمع، فكانت الحاجة الملحة لظهور إعلاميين محليين يرصدون الأحداث وينقلونها للخارج.
عن المنظمات الإنسانية في إدلب (مقال)

شهدت محافظة إدلب (شمال سوريا) بعد تحريرها من أيدي قوات النظام السوري منتصف العام 2014 حالة من التراجع في القطاعات الخدمية والتعليمية والصحية، وذلك بسبب غياب المؤسسات الحكومية التي توقف عملها على خلفية المعارك التي دارت بين المعارضة والنظام السوري، والتي انتهت بسيطرة المعارضة وانسحاب قوات النظام منها بعدما كانت قائمة على عمل المؤسسات والمنشآت الحيوية.

المفاتيح في يد واشنطن (رأي)

واشنطن كانت تريد هذه الفوضى التي حصلت في المنطقة وسوريا خصوصاً؛ وذلك لرغباتها السياسية وأجندتها في المنطقة.. واشنطن لن تترك الأمور أبداً في المنطقة.. وكل التقارير الإعلامية تشير إلى أن الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما كانت أمامه كل الملفات لاتخاذ قرارات فيها، لكن انشغال إداراته في الملف النووي عرقلت كل الملفات الأخرى.

مصالح روسيّة معلقة (رأي)

ونحن نعلم تماماً بأن إيران وحزب الله أول من تدخل لدعم الأسد، وعندما رأى الأسد أنهم غير قادرين على الوقوف بوجه الثوار طلب من الروس التدخل، ولا ننسى أيضاً الدور السياسي الروسي دولياً وفي مجلس الأمن بالوقوف إلى جانب الأسد.

إيران ليس لها أي شريك تقليدي يدعم بقاءها في سوريا (رأي)

وإيران تعد العدة للخروج حالياً لأن أحلامها الشيطانية التي تبحث عنها مع رفض إقليمي لهذه الأحلام فلا محاصصة بالمصالح معها حتى من أقرب حلفائها الروس لأن هناك مطامع روسية بالهيمنة على تصدير الغاز تقابلها مطامع إيرانية أيضا لذلك ومن هذا المنطلق إيران ليس لها أي شريك تقليدي يوافق على بقائها في سوريا مع رفض مطلق من قبل اسرائيل وأميركا والمجتمع العربي الذي يهدده التوسع الإيراني في سوريا والعراق ولبنان واليمن أيضاً.


....رؤية المزيد