المزيد  
مسؤول تركي يكشف اتجاه أنقرة لـ "تطوير العلاقات التجارية مع سوريا"
الدفاع الروسية: دفاعاتنا الجوية تصدت لهجوم للمسلحين بطائرات مسيرة على قاعدة حميميم
قوات النظام تقصف مجددا نقاط تركية في ريف حماة
انفجار على أوتوستراد المزة بدمشق
لبنانيون أعلنوا التضامن مع السوريين: "قرفنا" من الهستيريا العنصرية لجبران باسيل
في اليوم العالمي لضحايا التعذيب.. معتقلان سابقان يرويان لـ "أنا برس" لحظات الرعب داخل سجون النظام
إردوغان يُبشر مليون سوري بالعودة "بعد إعلان المنطقة الآمنة"
النظام يدافع عن حليفه الإيراني في مواجهة العقوبات الأمريكية
عن المنظمات الإنسانية في إدلب (مقال)

شهدت محافظة إدلب (شمال سوريا) بعد تحريرها من أيدي قوات النظام السوري منتصف العام 2014 حالة من التراجع في القطاعات الخدمية والتعليمية والصحية، وذلك بسبب غياب المؤسسات الحكومية التي توقف عملها على خلفية المعارك التي دارت بين المعارضة والنظام السوري، والتي انتهت بسيطرة المعارضة وانسحاب قوات النظام منها بعدما كانت قائمة على عمل المؤسسات والمنشآت الحيوية.
المفاتيح في يد واشنطن (رأي)

واشنطن كانت تريد هذه الفوضى التي حصلت في المنطقة وسوريا خصوصاً؛ وذلك لرغباتها السياسية وأجندتها في المنطقة.. واشنطن لن تترك الأمور أبداً في المنطقة.. وكل التقارير الإعلامية تشير إلى أن الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما كانت أمامه كل الملفات لاتخاذ قرارات فيها، لكن انشغال إداراته في الملف النووي عرقلت كل الملفات الأخرى.
مصالح روسيّة معلقة (رأي)

ونحن نعلم تماماً بأن إيران وحزب الله أول من تدخل لدعم الأسد، وعندما رأى الأسد أنهم غير قادرين على الوقوف بوجه الثوار طلب من الروس التدخل، ولا ننسى أيضاً الدور السياسي الروسي دولياً وفي مجلس الأمن بالوقوف إلى جانب الأسد.
إيران ليس لها أي شريك تقليدي يدعم بقاءها في سوريا (رأي)

وإيران تعد العدة للخروج حالياً لأن أحلامها الشيطانية التي تبحث عنها مع رفض إقليمي لهذه الأحلام فلا محاصصة بالمصالح معها حتى من أقرب حلفائها الروس لأن هناك مطامع روسية بالهيمنة على تصدير الغاز تقابلها مطامع إيرانية أيضا لذلك ومن هذا المنطلق إيران ليس لها أي شريك تقليدي يوافق على بقائها في سوريا مع رفض مطلق من قبل اسرائيل وأميركا والمجتمع العربي الذي يهدده التوسع الإيراني في سوريا والعراق ولبنان واليمن أيضاً.

دور أوربي هش (مقال رأي)

ما زاد في الطنبور نغما هو أن بعض الدول الأوروبية قامت بإرسال جزء من قواتها إلى سوريا بغطاء أمريكي وتحت شعار (محاربة الإرهاب)

الثورة السورية في عامها الثامن..  ومازلنا على العهد (مقال)

لم تكن الثورة السورية وليدة يوم 15 مارس/ آذار 2011، بل كانت نتيجة تراكمات سابقة بدأت من حركة 23 شباط 1966، ثم تواصلت الاحتجاجات والانتفاضة والثورات رغم قسوة الرد من الأنظمة التي كانت تهمين على الحياة السياسية والعسكرية والأمنية.

وزير التعليم العالي يكتب لـ "أنا برس" عن التحديات التي تواجه القطاع

تمر الذكرى الثامنة لانطلاقة الثورة السورية المباركة في ظروف صعبة للغاية، مع استمرار القصف و التدمير للكثير من بلدات المناطق المحررة واستخدام مختلف صنوف الأسلحة براً وجواً، أدى ذلك إلى نزوح أعداد كبيرة جدا من القرى والبلدات إلى أماكن أقل خطراً، ما ينعكس على استمرارية العملية التعليمية وعلى خلاف مراحلها.


....رؤية المزيد