المزيد  
الأسد يتهم قائمة المعارضة في اللجنة الدستورية بـ "العمالة"
غالبيتهم من الأطفال والنساء.. حصيلة ضحايا قصف النظام لمناطق سريان الهدنة
وردات تقاوم الانطفاء والذبول في ظروف "لا ترحم".. عن المطلقات والأرامل
روسيا: الهجمات الكيماوية "تمثيل" بإخراج عنصر استخباراتي بريطاني
بريطانيا: الأسد باقٍ.. لهذا السبب
تفاصيل دراسة ألمانية جديدة تُدين نظام الأسد
الأمم المتحدة تُتم إيصال مساعداتها لمخيم الركبان.. والأزمة مستمرة
سوتشي.. الغموض يلف مصير إدلب
الدراما السورية.. غلبة للثيمات الاجتماعية والكوميدية

شهدت الدراما السورية هذا العام نشاطًا ملحوظًا؛ إذ حفل الموسم الرمضاني بالعديد من المسلسلات البارزة، ما بين التاريخي والاجتماعي والكوميدي. فضلًا عن التواجد الدرامي الكبير لنجوم الدراما السورية في المسلسلات المصرية، والمسلسلات التي تم عرضها خارج السباق الرمضاني بعد أن تم تأجيلها أكثر من مرة.
أكثر من 15 مسلسلًا تُعيد الدراما السورية إلى الواجهة

"الفن يمسح عن الروح غبار الحياة اليومية"، مقولة بابلو بيكاسو التي ربما يعتقد بها الكثيرون بينما يجلسون ليشاهدوا أعمالًا فنيّة بمختلفة أنواعها وأشكالها، وبخاصة الأعمال الدرامية التي تدخل كل بيت وتجد لها قاعدة متابعين كُثر على اختلاف ثقافاتهم وانتماءاتهم وحتى أعمارهم وجنسهم، فالفن عادة ما يُشكل تلك المسحة اللطيفة التي تحدث عنها بيكاسو.
الأزمات تلاحق الدراما السورية في الموسم الرمضاني

في السنوات التالية لقيام الثورة السورية، كانت الدراما هي الصورة الأزهى والأنصع على الأراضي السورية، ورغم الخراب والدمار استطاعت خلال السنوات الماضية أن تحافظ على مكانتها وتواجدها من خلال أعمال درامية مهمة نجحت في اجتذاب المشاهدين سواء من داخل سوريا أو خارجها. إلا أن هذا العام شهدت الدراما السورية تراكمًا لأزمات عدة جعلتها في المنزلة الأسوأ ما بين البلدان العربية والأسوأ في تاريخها أيضًا وخصوصًا في السنوات الأخيرة.
مشاهد أثارت الجدل في بداية رمضان.. إعلانات ومسلسلات وبرامج

البداية مع المسلسلات، وعلى رغم الجدل الذي دار حول عددٍ من الأعمال الدرامية قبل عرضها من بينها مسلسل "أرض النفاق" للفنان محمد هنيدي، ومشكلة اعتراض قناة سعودية على مشاركة الإعلامي إبراهيم عيسى فيه، وحتى الجدل بشأن تتر مسلسل "لدينا أقوال أخرى" مرورًا بالجدل حول مسلسل هارون الرشيد، فإن جدلًا من نوعٍ آخر لاحق أعمالًا درامية مع بدء عرضها.

تجاذبات ومواقف سياسية تمنح أعمالًا درامية رمضانية "دعاية مجانية"

أعمال فنيّة درامية أثيرت حولها لغط واسع بسبب "التجاذبات والمواقف السياسية"، سلطت الضوء على بعض الأعمال الدرامية التي كان لها النصيب الأكبر من الجدل قبل انطلاقة الموسم الدرامي، وهو الجدل الذي ربما ينعكس إيجابًا على بعض تلك الأعمال على اعتبار أنه شكّل إعلانًا مجانيًا عن تلك الأعمال، في تصور العديد من النقاد.

الدراما السورية في 2017.. مسلسلات الأجزاء في الصدارة وابتعاد عن تناول الأزمة

أزمات عدة حاولت الدراما السورية الخروج منها لتستمر؛ فالأزمة الكبرى المتمثلة في ظروف الحرب وتبعاتها ترتب عليها أزمات إنتاجية وأخرى تسويقية باتت تلاحق العمل الدرامي كل عام، ليعلن عدد من صناع الدراما عجزهم عن عرض أعمالهم في الأيام الأخيرة قبل الموسم الرمضاني، أو عدم وجود عروض تسويقية مهمة تنقذ أعمالهم من الضياع والنسيان.

الدراما السورية تستعد للمنافسة في الموسم الرمضاني المُقبل

تشهد الأيام الراهنة استعدادت مكثفة من قبل صناع الدراما السورية للانتهاء من تصوير أعمالهم الدرامية استعدادًا لعرضها خلال الموسم الرمضاني الذي يشهد منافسة قوية بين كم هائل من المسلسلات العربية من كافة الأقطار.


....رؤية المزيد