المزيد  
الاتفاق الروسي التركي حول المنطقة الآمنة.. ما المقابل الذي تبحث عنه موسكو؟
تقرير يكشف خفايا تخلي واشنطن عن قسد.. والبحث عن "بديل جديد"
أردوغان: وحدات حماية الشعب لن تبقى تحت "عباءة النظام" على الحدود السورية
مقال: الأكراد ترجوا إسرائيل لوقف "نبع السلام"
دخل حيز التنفيذ.. أول ترجمة عملية للاتفاق الروسي التركي
تعرفوا إلى بنود الاتفاق الروسي - التركي حول الوضع في شمالي سوريا
لبنان ليس الوحيد.. 11 دولة شهدت احتجاجات في تشرين الأول
بعد الاتفاق الروسي التركي ...أنقرة تعلن انتهاء العمليات العسكرية في سوريا
فقدت زوجها بأبشع الطرق.. لكنها لم تفقد الأمل والقوة

"ذكراه انطبعت في رأسي فلا أنساه.. ودعته بدموعي وأحزاني.. ذهب دون عودة بقلبه البريء المليء بالحياة والحب" تتحدث الشابة السورية حنان (23 عاماً) عن زوجها الذي فقدته بعد حياة دامت لبعض السنوات، بدأت من داريا قرب دمشق وحطت بهم الرحال -بسبب الأحداث الأخيرة التي شهدتها سوريا- في لبنان؛ هربا من القصف الذي دمر المنازل وحطم أحلام الصغار والكبار. فقدت حنان زوجها بطريقة بشعة، لكنها لم تفقد الأمل.
التفاصيل الكاملة لمنحة تعليمية لأبناء اللاجئين في مصر

أعلنت المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، عن تقديم منح للأطفال اللاجئين في مصر من جميع الجنسيات (ومن بينهم الأطفال السوريين) للعام الدراسي 2019/2020.
في اليوم الدولي للتعليم.. أرقام وإحصاءات "كارثية" في سوريا

أعلنت منظمة الأمم المتحدة للطفولة (اليونيسف)، في بيان لها في نهاية العام الماضي 2018، أن ما يقارب 2.8 مليون طفل سوري ُحرموا من التعليم من أصل 8 ملايين طفل سوري، منذ بدء الحرب ببلادهم عام 2011.
أبو الكرم.. مُعلمٌ بمهام مختلفة لتعليم في ظروف قاهرة

Anchorتحت القصف وفي أجواء الحرب، تبقى الظروف المحيطة بالعملية التعليمية "قاهرة" بمعنى الكلمة، بما يجعل من مُجرد ذهاب التلاميذ إلى مدارسهم معضلة كبرى، لاسيما في مناطق المعارضة السابقة وحالياً.. أجواء كتلك تحتاج معلمين بمهارات خاصة.. فماذا فعل "أبو الكرم" وزملائه للتغلب على تلك المعضلات التي تواجه العملية التعليمية؟ وما هي تجربته التي يمكن أن يستفيد منها المعلمين في ظروف التعليم الصعبة؟

"بعلمي سأنتقم".. رحلة سوري لتأمين تعليمه رغم الظروف الخانقة

"في العام 2012 حصلت على الشهادة الثانوية العامة بمعدل جيد، لكنه لم يكن حينها يعطيني الإمكانية لدخول الكلية التي كنت أحلم بها.. كان بإمكاني دخول الهندسة بأنواعها والصحافة وبعض الأفرع العلمية والأدبية المتعارف عليها، بينما لم يسمح لي معدلي بدخول قسم طب الأسنان.. دخلت حينها فرعاً تعليمياً يُدعى تعويضات الأسنان يمكن للطالب من خلاله أن يلتحق بعد ذلك بطب الأسنان في حال كان من المتفوقين، بينما حلمي الصغير لم أستطع تحقيقه لأني كنت على لائحة المطلوبين للنظام السوري بتهمة الخروج مع المتظاهرين في الشوارع".

من بينهم ذوي احتياجات خاصة.. برامج بديلة لتعويض المتخلفين عن التعليم

انتشرت مراكز التعليم المسرع في الشمال السوري بكثافة في العام الحالي لزيادة الحاجة لها بعد تردي المستوى التعليمي وصعوبة متابعة التعليم من قبل الطلبة والأساتذة خلال سنوات الحرب الأخيرة، بالإضافة إلى زيادة أعداد الطلاب المنقطعين عن التعليم بعد عمليات التهجير القسرية التي قام بها نظام الأسد من دمشق ودرعا وريف حمص إلى شمال سوريا.

قرار "صادم" لـ 60 ألف طفل سوري في الأردن

أعلنت منظمة الأمم المتحدة للطفولة، يونيسف، عن قرار "صادم" يمس مباشرة 60 ألف طفل سوري من اللاجئين السوريين في الأردن، وذلك حينما أعلنت عن أنها "مضطرة إلى تقليص العديد من البرامج التعليمية المخصصة للأطفال السوريين في الأردن".


....رؤية المزيد