المزيد  
من جديد.. ترامب يهدد أوروبا.. والمقاتلين الأجانب كلمة السر
واشنطن تقرر إرسال قوات عسكرية إلى السعودية.. وإيران تتوعد بالرد
مشروعات جديدة في المناطق المحررة
واشنطن: لن نسمح بعودة النظام إلى شرق الفرات
تقرير: "قسد" تخرق العقوبات وتمد نظام الأسد بالنفط والغاز
29 مليون طفل ولدوا في ظروف "غير طبيعية"
قوات النظام تواصل قصف ريفي إدلب واللاذقية
روسيا والصين ترفضان قرار لوقف إطلاق النار في إدلب
خيارات تركيا في مواجهة "المماطلة الأمريكية" لتنفيذ المنطقة الآمنة

واشنطن تدرك تماما أن تركيا في الوضع الحالي لا تستطيع الضغط، وتدرك أن تصريحات المسؤولين الأتراك هي موجهة للداخل أكثر مما هي قابلة للتطبيق والتنفيذ على أرض الواقع.
واشنطن تماطل بشأن المنطقة الآمنة.. وأنقرة تهدد بـ "خطط خاصة" في شرق الفرات

لا أحد حتى الآن لديه أي معلومات دقيقة أو أي تصور عم ستؤول إليه منطقة شرق الفرات.. مشيرا إلى أنه للأسف كل الأقوال والخلاصات يتم الاستناد على تحليلات واستنتاجات غير دقيقة.. وخاصة مع تضارب التصريحات الأمريكية المتناقضة فيما يخص شرق الفرات.
مشكلات وتحديات خاصة تواجه 30 ألف طالب سوري في مصر

يحمل عمر (صاحب الـ 13 عاماً) حقيبته كل صباح منتظراً أمام منزله حتى يأتي "الباص" ليقله لا إلى المدرسة المُقيد بها والتي يؤدي أمامها امتحاناته لنيل الشهادة، لكن إلى "مدرسة سورية" هي في حقيقة الأمر مركز تعليمي مُنظم، يختص أساساً بتعليم السوريين.. هذا حال عمر خلال العامين الماضيين في الموسم الدراسي.
اتفاق سوتشي وعقدة ملف إدلب

حذر الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، اليوم الأربعاء 4/سبتمبر/أيلول 2019 من سيناريو مشابه لما جرى في حلب عام 2016، في إدلب، قائلاً إن منطقة خفض التصعيد، في المحافظة الواقعة، شمال غرب سوريا تختفي تدريجياً.

ضحايــا الاختفـــاء القسري في ســــوريا (ملف خاص)

المظاليم.. هم أولئك الذين غيّبتهم سجون النظام من ضحايا الاختفاء القسري في سوريا، سواء الذين نجوا ورأوا النور وكُتبت لهم مرة أخرى فرصة الحياة، أو أولئك الذين لا تُعرف أماكنهم بعد لمدة قد تصل إلى سبع سنوات من الاختطاف.. هل ماتوا أو تمت تصفيتهم؟ أم لازالوا على قيد الحياة؟ أسئلة تتردد على ألسنة ذويهم، وحزن دائم لا يفارقهم.


التردد التركي "المخيف" يجعل مصير إدلب مجهولا

وقع الشعب السوري عامة، وبالمنطقة المحررة خاصة، في حيرة ودهشة وصلت حد الذهول، فما حدث من هجوم لمليشيات النظام ومؤازرة الطيران الروسي وقوات كوماندوس منه على تلك المنطقة لم يكن متوقعاً بهذا الشكل لعدة أسباب؛ منها أن تركيا مثلها مثل الروس أحد الضامنين لتلك المنطقة، وكذلك وجود نقاط مراقبة تركية تصل للعمق السوري وهي مجهزة لرد العدوان.


....رؤية المزيد