المزيد  
ستة أسباب رئيسية تدفع بتوقعات سلبية للأزمة السورية في 2018
2017عام الانكسارات والتراجع العسكري لفصائل الثورة السورية
الدراما السورية في 2017.. مسلسلات الأجزاء في الصدارة وابتعاد عن تناول الأزمة
هكذا تعاملت إسرائيل مع الملف السوري في 2017.. وتوقعات بتدخل مباشر في 2018‎
تنظيم الدولة يسيطر على ثلاثين قرية في ريف حماة ويتقدم نحو مدينة إدلب
في الذكرى الخامسة لرحيله.. ما زالت كلماته دامغة في وجدان السوريين
عام هزائم تنظيم البغدادي.. داعش يتلقى ضربات موجعة في 2017
بالصور والفيديو: عام الأحداث الساخنة.. هذا أبرز ما حدث في 2017
محمد الماغوط.. شاعر الرثاء الكوني

"دموعي زرقاء..من كثرة ما نظرت إلى السماء وبكيت.. دموعي صفراء.. من طول ما حلمت بالسنابل الذهبية.. وبكيت.. فليذهب القادة إلى الحروب.. والعشاق إلى الغابات..والعلماء إلى المختبرات.. أما أنا.. فسأبحث عن مسبحة وكرسي عتيق.. لأعود كما كنت.. حاجباً قديماً على باب الحزن.. ما دامت كل الكتب والدساتير والأديان.. تؤكد أنني لن أموت.. إلا جائعاً أو سجيناً" .. هذا المقطع من قصيدة "الحصار" للشاعر والكاتب السوري محمد الماغوط يفصح عن عمق مشاعر الحزن التي كانت من ملامح كتاباته الرئيسية إلى الحد الذي نال بسببه لقب "ش
فراس السواح.. المفكر في مخبئه

"في زمن القتلة والجنون الجماعي لأمة بأكملها، تنسحب الحكمة إلى مخبئها، ويغدو صوت الحق مثل نهيق حمارٍ تائهٍ في الصحراء لا يسمعه أحد. لذا، فإن العاقل ينكفئ على نفسه ويختار الصمت".. هكذا أعلن المفكر السوري عقب اندلاع الصورة السورية بشهور انسحابه من الحديث عما يحدث في وطنه سوريا بعدما وجه بسيل من الانتقادات وصلت إلى وضعه ضمن قائمة العار المناهضة للثورة.
قسطنطين زريق.. شيخ المؤرخين العرب

"شيخ المؤرخين العرب"، "مرشد الوحدويين"، "داعية العقلانية"، " المربي النموذجي".. ألقاب عدة أطلقت على المؤرخ السوري البارز قسطنطين زريق، كانت لها صلات بنشاطه البازغ طوال حياته التي خلف على إثرها عدد من المؤلفات الهامة منها "الوعي القومي"، "في معركة الحضارة"، "نحن والتاريخ"، هذا العصر المتفجر"، وغير ذلك من المؤلفات التي شكّلت منبعًا هامًا في تاريخ الفكر الحديث.
كمال خير بك.. وداعًا أيها الشعر

"أبحث عن عاصفة مرة تجتاحني، تجتاج جدراني تخطفني لعالمٍ ثانٍ، لعالم يعلو على الأرض والحب والبُغض، لعالك تحضَّر في لحمه خناجرُ الرَّفضِ".. رحلة البحث تلك هي التي رسمت حياة الشاعر والمقاوم السوري كمال خير بك، الذي يعد علامة من علامات الشعر السوري بل العربي ككل.

زكي الأرسوزي..  مؤسس الفكر القومي العربي

يعد زكي الأرسوزي من أبرز مؤسسي الفكر القومي العربي، ولد في اللاذقية عام 1900، ودرس هناك إلى أن انتقل مع عائلته إلى أنطاكية، ثم انتقل مع أسرته إلى تركيا بعد نفي السلطات العثمانية لهم، وهناك واصل دراسته وأتقن اللغة التركية. فيما بعد انتقل الأرسوزي إلى بيروت ودرس اللغة الفرنسية ثم عاد إلى أنطاكية.

غادة السمان.. نجمة ساطعة في سماء الأدب العربي

منذ أن برز اسمها في الساحة الأدبية في العالم العربي وهي تخرج عن كل الحدود المرسمومة لها سلفًا، تتمرد على قواعد المجتمع غير المنطقية أو كما تسميها "على المنطق اللامنطقي للأشياء"، لا تتوقف عن كونها مثارًا للاختلاف والجدل سواء في أعمالها الأدبية التي حملت تميزًا نوعيًا لإبداع كاتبة عربية متفردة أو من خلال أعمال لآخرين كشفت عن علاقتهم بها مثلما فعلت مؤخرًا حين نشرت رسائل الشاعر أنسي الحاج إليها، وهي رسائل عاطفية تكشف عن حبه لها.

زكريا تامر.. شيخ القصة ومسامير في خشب التوابيت (بروفايل)

"زكريا تامر مسامير في خشب التوابيت".. قد يكون هذا الوصف الذي أطلقه الشاعر السوري إبراهيم الجرادي أحد أدق الأوصاف لذلك القاص السوري الذي حفر اسمه بارزًا في أرض القصة القصيرة ليس فقط في موطنه سوريا ولكن في العالم العربي ككل؛ إذ استطاع تامر أن يكون واحدًا من أبرز المجددين والمطورين للفن القصصي العربي والمثبتين لدعائم القصة السورية.


....رؤية المزيد