المزيد  
موسكو تعزز قدراتها البحرية مجدداً في الساحل السوري
تفاصيل مشروع قانون أمريكي يهدد تركيا
دراسة: الأمريكيون يملكون نصف أسلحة المدنيين في العالم
زواج القاصرات.. القانون السوري والمجتمع يشرّعان
اتفاق روسي تركي بشأن تل رفعت وآلية عودة المهجرين
منصة القاهرة: لائحة المعارضة للجنة الدستورية جاهزة.. والعقبة ليست في أسماء المرشحين
تيار الغد السوري لـ "أنا برس": نظام المثالثة التركيبة المنطقية للجنة الدستورية
في العيد.. أطفال سوريا يبيعون أحلامهم

في سابقة هي الأولى من نوعها.. مظاهرة للأكراد في دمشق

 
   
13:10


في سابقة هي الأولى من نوعها.. مظاهرة للأكراد في دمشق
نتنياهو- أرشيفية

خرجت تظاهرة لأكراد سوريين، أمس الجمعة، في دمشق، للتنديد بالحملة العسكرية التركية على منطقة عفرين التي تسيطر عليها "وحدات حماية الشعب" الكردية، والتي عدها الكثيرين سابقة من نوعها بسماح النظام للأكراد بالتظاهر.

وخرج المئات من المدنيين في تظاهرة من منطقة وادي المشاريع في حي دمر بالعاصمة دمشق والتي تبعد (5 كلم عن قصر الشعب)، منددين بالعملية العسكرية التركية على مدينة عفرين، والتي تقوم بها بالتنسيق مع فصائل المعارضة المسلحة، والتي بدأت قبل أسابيع، حيث رفعوا لافتات ورددوا عبارات مناهضة لتركيا وللعملية العسكرية. وفق صحيفة الشرق الأوسط.

وأكدّ ناشطون أنّ المظاهرة شهدت حدثاً استثنائياً، حيث "سمحت قوات النظام برفع أعلام أحزاب كردية، وصورة الزعيم الكردي المعتقل لدى تركيا عبد الله أوجلان، كما رفعت لافتات مناهضة لتركيا.

 سمحت قوات النظام برفع أعلام أحزاب كردية، وصورة الزعيم الكردي المعتقل لدى تركيا عبد الله أوجلان
ناشطون

تجدر الإشارة إلى أنّ منطقة وادي المشاريع في حي دمر يقطنها مواطنون أكراد، ولم تشهد أي نشاط سياسي من قبل خلال السنوات الماضية، حيث تعتبر هذه المظاهرة أول نشاط سياسي لسكان هذه المنطقة، بحسب ناشطين.

وأكدت اللافتات المرفوعة على الهوية الكردية لعفرين، منها: "الاعتداء على عفرين اعتداء على سوريا"، ووجه المتظاهرون التحية لـ "وحدات حماية الشعب" الكردية التي تواجه الجيش التركي، ورددوا شعارات تندد بالعمليات العسكرية التي بدأتها تركيا في 20 يناير (كانون الثاني) ضد "وحدات حماية الشعب" الكردية في مدينة عفرين.

ولم تأت وسائل الإعلام الرسمية على ذكر المظاهرة التي يبدو أنها خرجت بموافقة النظام، لتنفرد قناة "العالم" الإيرانية بنشر صور المظاهرة على موقعها في الإنترنت.

أما وسائل الإعلام السورية الموالية، لا سيما الصفحات الإخبارية على موقع "فيسبوك"، فقد أثارت بنقلها للصور ردود فعل غاضبة في أوساط السوريين الذين تساءلوا عن أسباب غياب "علم الجمهورية العربية السورية" واتهموا النظام وأجهزته الأمنية بالتساهل مع الانفصاليين الأكراد"

وعبر صفحة "دمشق الآن" الموالية لدمشق، كشفت التعليقات عن حجم الاستياء في الأوساط السورية من رفع صور الزعيم الكردي أوجلان والإعلام الكردية في دمشق، وتساءل البعض في تعليقاتهم: "أين رجال الأمن؟ كيف سمحوا لهؤلاء الانفصاليين برفع رايتهم؟".

ويشار إلى أن المتحدث الإعلامي باسم قوات سوريا الديمقراطية، مصطفى عبدي، كشف أن القوات الكردية تجري مفاوضات مع قوات النظام السوري حول دخول الأخيرة إلى عفرين. وأفاد بأنالقوات الكردية تشترط انتشار قوات الأسد خارج المدينة وعلى حدودها، وهو ما رفضه النظام الذي يطالب باستلام كافة المؤسسات في المدينة وفرض سيطرته عليها بشكل كاملوكانت مصادر إعلامية تابعة للنظام قد أشارت إلى إنشاء أول نقطة للنظام على مشارف عفرين.