المزيد  
تفاصيل استنفار أمني واسع في الشمال السوري
موقف رمادي لـ "روسيا" من تهديدات تركيا بشن عملية عسكرية شرق الفرات
على مدار 7 سنوات.. السوريون يؤسسون 4 شركات يوميًا في تركيا
سخرية واستهجان.. هكذا علق سوريون على توجه النظام لإطلاق أول قمر صناعي
توابع تصريحات أردوغان.. الإدارة الذاتية تعلن النفير العام
أول رد أميركي على تركيا بشأن عمليات شرق الفرات المرتقبة
فقط في سوريا.. بناء مشفى من "اللاشيء" تقريبًا بجهود تطوعية
شرق الفرات على صفيح ساخن.. هل يبدأ التوتر التركي الأمريكي مجددا؟

بالأسماء.. قيادات جديدة لـ "جيش النصر" في الشمال السوري

 
   
12:41

http://anapress.net/a/265086762778049
مشاركة


بالأسماء.. قيادات جديدة لـ "جيش النصر" في الشمال السوري

حجم الخط:

أعلن جيش النصر التابع للجيش السوري الحر في بيان له مساء أمس الجمعة 16 فبراير (شباط) 2018 عن تعيين قيادة جديدة له شمال سوريا، تضمنت رئيسًا جديدًا للأركان ونائبًا للقائد العام للجيش ورئيسًا للمكتب السياسي.

وجاء في نص البيان: بناءً على الصلاحيات الممنوحة للقائد العام لجيش النصر، يعين الرائد المهندس حسن الشيخ يوسف نائباً للقائد العام للجيش، ويعين الرائد زهير الشيخ رئيسًا لأركان الجيش، ويعين الدكتور حسن حميدي رئيسًا للمكتب السياسي للجيش. وجاء القرار ممهورًا بتوقيع القائد العام لجيش النصر الرائد محمد المنصور. يأتي ذلك عقب أيام من الدعم التركي لجيش النصر.

وتم تشكيل "جيش النصر" في أغسطس (آب) من العام 2015، وذلك من خلال اندماج عدد من الفصائل المقاتلة في كل من حمادة وريفها وإدلب، بهدف تحرير حماة من قوات النظام. ومن بين الفصائل التي يضمها الجيش (تجمع صفور الغاب والفوج 111".

خاض جيش النصر العديد من المعارك ضد قوات النظام السوري وجند الأقصى، من أبرزها معاركه في هجوم حماة في العام 2015 فضلاً عن هجوم شمال عربي سوريا في الفترة ما بين أكتوبر (تشرين الأول) ونوفمبر (تشرين الثاني) من العام ذاته، فضلاً عن هجومي اللاذقية وحماة في العام 2016، واشتباكات محافظة إدلب في العام 2017 وهجوم حماة في 2017.

ويعد جيش النصر من أكبر تشكيلات الجيش السوري الحر في الشمال السوري يقاتل في ثلاث محافظات سورية “حماة وحلب وريف اللاذقية“.