المزيد  
فاتح حسون لـ "أنا برس": أتينا للرياض بثوابت ثورتنا ولن نتخلى عنها
أربع ملاحظات رئيسية على مسودة البيان الختامي للرياض 2
الحل القادم للأزمة السورية وفق الرؤية الروسية الأمريكية
تفاصيل الجلسة الافتتاحية لـ "الرياض 2" بحضور المبعوث الخاص للرئيس الروسي
الأسباب الحقيقية وراء رفض "قدري جميل" المشاركة في اجتماع الرياض
منصة موسكو.. المتاجرة بالثورة‎
4 مؤتمرات حول سوريا خلال أسبوع والغائب الحاضر هي واشنطن
رئيس التجمع الوطني لقدامئ الثورة يوضّح أهداف حملة نرفض منصة موسكو

ميشيل كيلو لـ "أنا برس": مستقبل الرقة مرتبط بهذه العوامل

 
   
11:11


ميشيل كيلو لـ "أنا برس": مستقبل الرقة مرتبط بهذه العوامل

أسدلت قوات سوريا الديمقراطية المدعومة من قبل التحالف الدولي الذي تقوده واشنطن الستار عن آخر فصول المعارك الدائرة بين قواتها من جهة ومقاتلي تنظيم الدولة داعش من جهة أخرى داخل أحياء مدينة الرقة، ليتم الإعلان عن فرض كامل سيطرة قسد على ما أطلق عليه قبل ثلاثة أعوام "عاصمة الخلافة" بعد أن سلّم عدد كبير من المقاتلين ذووا الجنسية السورية أنفسهم لقوات "قسد".

ويبقى الحديث عن مستقبل مدينة الرقة وإدارة شؤونها الخدمية هاجس لدى متابعي الشأن السوري بعد تخوف شريحة واسعة من إلغاء الهوية العربية من المناطق الشرقية والشمالية لسوريا، بعد سيطرة المكون الكردي المتمثل بقوات سوريا الديمقراطية على المدينة.

كيلو: مسألة قيام دولة كردية ليست بالأمر السهل إن كان في العراق أو حتى في سوريا

وحول مستقبل المدينة بعد إنهاء وجود تنظيم الدولة تحدث المعارض السوري ميشيل كيلو لـ "أنا برس" مؤكدًا أن مصير الرقة أصبح مرتبطًا بمستقبل المنطقة التي تشهد تغييرًا جديًا وعلى درجة كبيرة من الخطورة فيما يتعلق بهويتها، إذ أنها مدينة عربية بشكل خالص بالإضافة لمدينة دير الزور التي لا يمكن فصلهما عن بعض خاصة بعد أن دخلتها قوة كبيرة ذات مكون غير عربي، في ظل غموض المستقبل لمنطقة الجزيرة بشكل تام.

وأشار "كيلو" في معرض حديثه مع "أنا برس" إلى مجريات الأحداث التي حدثت في إقليم "أربيل وكردستان العراق" نجد أن مسألة قيام دولة كردية ليست بالأمر السهل إن كان في العراق أو حتى في سوريا فلا يمكن فصل المنطقة عن بعضها، لكن هذا الكلام لا يعني أن المنطقة لن تتعرض لتغيّرات بشرية وعرقية وسياسية وجغرافية، خاصة أن التنظيمات العربية أرتكبوا الكثير من الأخطاء للأسف في المنطقة الشرقية.

وهنا تجدر الإشارة إلى أن قوات سوريا الديمقراطية باتت تسيطر على مساحة 44 ألف كيلو متر مربع، بالتالي لا يمكن لأي جهة من العالم أن تدّعي أن هذه الأرض كردية، بالتالي أصبح مصير الرقة مرتهن بمجمل السياسات الأمريكية ورهاناتها فضلاً عن القضية الكردية، ونمط الحل في سورية وطبيعة الحكومة السورية التي سيتم الاتفاق عليها مستقبلاً إن كانت فيدرالية أو مركزية أو كونفيدرالية، فجميع الاحتمالات واردة مع أنه تم الاتفاق على الحفاظ على سوريا موحدة لكن ليس بالضرورة أن تكون دولة مركزية.

وتلك الاحتمالات تفرض على عشائر ومكونات الرقة التي عملت على إجراء وساطات لإخراج مقاتليهم المنتسبين لتنظيم الدولة مع قوات سوريا الديمقراطية من جهة والتحالف الدولي من جهة أخرى، أن يلعبوا دورهم الحقيقي في هذه الفترة الحساسة من اجل الحفاظ على الهوية العربية لمدينة الرقة والنضال في سبيل إبقائها جزء من الوطن السوري.

وعن مصير مقاتلي تنظيم داعش أفاد المعارض السوري ميشيل كيلو بأن الأمر يعتمد على أسس الوساطة التي قامت بها العشائر العربية أولاً.. هل كان هناك اتفاق تنسيق على إخراجهم فقط أم أن هناك أسس للعلاقات المستقبلية مع قوات سوريا الديمقراطية؟ بالتالي لا أعتقد بأن الولايات المتحدة الامريكية ستقبل بأن يتم الإعفاء عنهم دون عقاب، على الرغم من وساطة العشائر العربية.

وتجدر الإشارة إلى أن قوات سوريا الديمقراطية تمكنت من السيطرة على آخر الأحياء الخاضعة لسيطرة تنظيم الدولة في مدينة الرقة يوم الثلاثاء الماضي وقامت بإنزال راياتهم السود ورفعت مساء الأمس سارية عملاقة لعلمها على أحد أبرز معاقل التنظيم في المدينة "دوار النعيم" وسط المدينة أو ما كان يُعرف سابقاً بـ "دوار جهنم" الذي شهد الكثير من عمليات الإعدام الجماعي بحق المدنيين خلال فترة حكم التنظيم لمدينة الرقة.