المزيد  
جنوب دمشق يدخل في المفاوضات.. داعش أمام "قصف مركّز"
إذلال وتهجير واستملاك وتغيير ديمغرافي بقوانين رسمية
إدلب على صفيح ساخن.. أسباب الاقتتال بين الفصائل المسلحة
في ذكراها السابعة.. هادي العبدالله وأبو صلاح والمغربل يؤكدون على عهد الدم
تركيا: أردوغان يعلن تنظيم انتخابات رئاسية وبرلمانية مبكرة في 24 يونيو
النظام ينفي إلغاء الملكيات العقارية.. وعشوائيات دمشق ليست لأصحابها
رسالة روسية شديدة اللهجة إلى الولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا‎
كيف علق السوريون على دراسة إرسال قوات من التحالف الإسلامي لبلادهم‎

عسكري منشق يوضّح لـ "أنا برس" أهداف "الفيلق الرابع" ومناطق تواجده

 
   
09:38


عسكري منشق يوضّح لـ "أنا برس" أهداف "الفيلق الرابع" ومناطق تواجده
صورة أرشيفية لقوات المعارضة

أعلنت فصائل حركة أحرار الشام الإسلامية وفيلق حمص ولواء الحق العاملين في ريف حمص الشمالي عن تشكيل "الفيلق الرابع" في ريف حمص الشمالي المنضوي تحت قيادة هيئة الأركان التابعة للجيش الوطني السوري في الحكومة السورية المؤقتة.

وبحسب ما أفاد به نائب رئيس هيئة الأركان العقيد السوري المنشق عن قوات الأسد "هيثم عفيسي" خلال اتصال هاتفي مع "أنا برس" فإن العمل تمّ على إنشاء فيالق عسكرية تتبع للجيش السوري الوطني منذ فترة، وبالفعل كانت انطلاقتها من ريف حلب الشمالي، ومن ثم ريف حمص الشمالي.

وأضاف:  التشكيلات العسكرية المعارضة هي موجودة بالأساس ولم يأت الجيش الوطني بشيء جديد؛ وإنما يتم العمل على جمع الفصائل بجسم واحد وقيادة موحدة ذات تراتبية عسكرية معيّنة من ضباط وصفّ الضباط والأفراد.

وحول الدعم المالي و العسكري الذي تعمل الحكومة السورية المؤقتة على تقديمه للفصائل المنضوية ضمن الفيالق التابعة لها قال العقيد "هيثم" أن جميع المنتسبين للجيش الوطني السوري يمتلكون سلاحهم الموجود أصلاً، ولم يقدموا على هذه الخطوة بحثاَ عن دعم عسكري أو مالي، وإنما يحتاجون لعملية تنظيم من قبل هيئة الأركان فقط، وهذا ما نعمل عليه بدورنا.

وأشار إلى أن العائدات التي سيتم الحصول عليها مستقبلاً من بعض الموارد كـ "المعابر الحدودية" ستوّزع بالتساوي بين الفصائل العسكرية في جميع المناطق المحررة ولن تقتصر على فصيل واحد أو منطقة معينة.

وأضاف أن الانتساب للجيش الوطني السوري بابه مفتوح امام جميع الفصائل، فالأمر ليس منوطّ بفصيل معين وإنما ينبع من حس وطني برغبة أن "نكون جميعنا تحت قيادة واحدة وهيئة وهيكلية وتنظيم واحد، وذلك بهدف الوصول إلى بناء سورية حرة". واختتم العقيد هيثم تصريحاته بالتأكيد على أنه خلال المرحلة المقبلة سيتم العمل على تنفيذ عمليات عسكرية ذات ثقل واضح من الناحية الاستراتيجية.