المزيد  
موسكو تعزز قدراتها البحرية مجدداً في الساحل السوري
تفاصيل مشروع قانون أمريكي يهدد تركيا
دراسة: الأمريكيون يملكون نصف أسلحة المدنيين في العالم
زواج القاصرات.. القانون السوري والمجتمع يشرّعان
اتفاق روسي تركي بشأن تل رفعت وآلية عودة المهجرين
منصة القاهرة: لائحة المعارضة للجنة الدستورية جاهزة.. والعقبة ليست في أسماء المرشحين
تيار الغد السوري لـ "أنا برس": نظام المثالثة التركيبة المنطقية للجنة الدستورية
في العيد.. أطفال سوريا يبيعون أحلامهم

أهداف دعوة بوتين لخروج القوات الأجنبية من سوريا

 
   
11:00


أهداف دعوة بوتين لخروج القوات الأجنبية من سوريا

يأخذ الصراع في سوريا شكل الصراع الإقليمي والدولي، وباتت الجغرافيا السورية ساحة للتواجد الأجنبي، أفرزت معها مناطق نفوذ للأطراف المتصارعة، نتيجة تناقض مصالح الأطراف المتواجدة على الأرض السورية.

ومؤخرًا، أثير جدل واسع النطاق حول تصريحات الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، بشأن "خروج القوات الأجنبية من سوريا"، عندما دعا بوتين الخميس الماضي أثناء لقائه مع رئيس النظام السوري، إلى "خروج القوات الأجنبية من سوريا" دون تحديد هوية تلك القوات.

وأوضح المبعوث الرئاسي الروسي ألكسندر لافرينتيف، إن الحديث يدور عن جميع الأطراف الموجودة في سوريا من دون غطاء قانوني، وفق ما نقلت وكالة نوفوستي الروسية. وأشار لافرينتيف إلى أن هناك في الواقع قوات أجنبية موجودة، بقوة الأمر الواقع، ولكن "بشكل غير شرعي من وجهة نظر القانون الدولي، وسيكون عليها مغادرة البلاد لعدم وجود أسس قانونية لوجودها"، مضيفاً أن قوات بلاده تمت دعوتها من قبل الحكومة الشرعية، وتملك جميع الأسس القانونية.

فمن هي القوات الأجنبية بحسب مفهوم موسكو؟ وهل تنطبق الدعوة الروسية على كل الأطراف الموجودة في سوريا دون استثناء؟ وهل يمكن الوصول إلى حل سياسي للصراع السوري قبل إجلاء القوات الأجنبية من سوريا؟

روسيا لا تريد توجيه نداء مباشر لإيران بالخروج ولا لتركيا ولكن شملت بهذا التصريح الجميع والمقصود به إيران وتركيا
 أسامة البشير

يقول رئيس مجلس السوريين الأحرار أسامة بشير، في تصريحات لـ "أنا برس" إنه يجب أن نحدد ما المقصود بالقوات الأجنبية، وهل تستثني موسكو نفسها من أنها قوات أجنبية، وما هو مصير أميركا وتركيا وإيران، فهم أيضا قوات أجنبية؟ (اقرأ أيضًا: سحب القوات الأمريكية من سوريا.. بين الحقيقة والمناورة).

ويعتبر البشير بأن "روسيا لا تريد توجيه نداء مباشر لإيران بالخروج ولا لتركيا ولكن شملت بهذا التصريح الجميع والمقصود به إيران وتركيا"، مشيرًا إلى أن هذا المطلب هو أميركي إسرائيلي بالدرجة الأولى وتقع مسؤولية إخراجهم على النظام وروسيا وهذا ما طلبته روسيا من رأس النظام التخلي عن إيران.

ويتابع: الوجود الإيراني في سوريا مصدر قلقل لروسيا وليس فقط لإسرائيل وأميركا؛ فروسيا لن تقبل بأن يكون الإيرانيين شركاء لها في سوريا، فقد أصبحت إيران تعرقل مصالح الروس في سوريا. إضافة لذلك إخراج إيران هو مقدمة لتسوية سياسية إيران ترفضها إذا كانت تقضي رحيل الأسد. لذلك هذا التصريح هو تصريح موجه لإيران وهو مطلب روسي اسرائيلي أميركي، بحسب رئيس مجلس السوريين الأحرار.

وحول الوجود التركي في سوريا، يوضح رئيس مجلس السوريين الأحرار، أن التفاهمات الروسية التركية هي أكبر من أن تطلب روسيا من تركيا الخروج من سوريا.

ونقت ما نقلت الوكالة الرسمية الإيرانية "إرنا" عن المتحدث باسم الخارجية الإيرانية بهرام قاسمي اليوم، إنه "لا يمكن لأحد أن يجبر إيران على الانسحاب من سوريا"، مشيرا إلى أن الوجود الإيراني في سوريا، هو بناء على طلب من النظام، وهدفنا هو محاربة الإرهاب، مضيفا "أن إيران ستواصل مساعداتها لسوريا طالما هناك خطر الإرهاب، والنظام يريد من إيران مواصلة مساعدتها". (اقرأ أيضًا: كيف ردت إيران على دعوة بوتين لإخراج القوات الأجنبية من سوريا؟).

وكان البيت الأبيض قد أعلن في وقت سابق، أن انسحاب القوات الأمريكية من سوريا رهن بالقضاء نهائيا على "داعش" في سوريا، وكذلك أيضا بـ "نقل" المسؤوليات التي تتولاها القوات الأمريكية حاليا إلى "القوات المحلية"، التي ستواصل الولايات المتحدة تدريبها، لضمان أن التنظيم الإرهابي "لن يعود للظهور مجددا"، جاء توضيح البيت الأبيض بعد إعلان ترامب عزمه باتخاذ قرار بشأن إعادة القوات الأمريكية وإخراجها من سوريا.

وفي الوقت الذي تطالب به موسكو بخروج القوات الأجنبية، نشرت القوات الفرنسية قبل يومين تعزيزات عسكرية ضخمة في مناطق منبج والحسكة وعين عيسى والرقة، فضلا عن نشر بطاريات 6 مدافع قرب قرية "باغوز" الخاضعة لسيطرة قوات سورية الديمقراطية بمحافظة دير الزور السورية، بحسب ما نقلته وكالة الأناضول.

وبدوره يقول الناشط الحقوقي والمعارض السوري عماد الأيوبي، إن "هناك دفعًا باتجاه إخراج إيران من سوريا، وتصريحات بوتين تشير بكل وضوح إلى هذا الاتجاه، ولا ينفصل ذلك عن الضغوطات الامريكية حول برنامج إيران النووي".

وفيما يتعلق بربط الحل السياسي بخروج القوات الأجنبية، يرى الأيوبي -في تصريحات خاصة لـ "أنا برس"، أنه بعد سيطرة النظام على معظم المناطق السورية التي كانت بيد المعارضة يبدو أن روسيا متحمسة نحو الحل السياسي، ولا يمكن الوصول إلى ذلك إلا بخروج جميع القوات الأجنبية من سوريا، وما استدعاء موسكو لبشار الأسد إلى سوتشي إلا لإخراج القوات الأجنبية من سوريا وعلى رأسها إيران.

شاهد أيضًا: