المزيد  
أسباب عدم رغبة روسيا بشن هجوم على إدلب
لهذه الأسباب اجتمعت هيئة المفاوضات في الرياض
مصير الفصائل المتشددة في إدلب مع انتهاء مهلة انسحابها
هدد بـ "خيارات أخرى" في إدلب.. المعلم: نتلمس حلاوة النصر
المشاهد الأولى بعد إعادة فتح معبر جابر نصيب.. تعرف (ي) إلى تفاصيل الاتفاق
20 مليون دولار لـ 69.5 ألف عائلة سورية لمواجهة "الشتاء"
حقيقة ما يحدث في إدلب
رئيسة "مسد" تكشف لـ "أنا برس" عن حقيقة المفاوضات مع نظام الأسد

دلالات وتداعيات انتشار غواصات وسفن الناتو في البحر المتوسط

 
   
12:10

http://anapress.net/a/124663988091745
0
مشاركة


دلالات وتداعيات انتشار غواصات وسفن الناتو في البحر المتوسط

حجم الخط:

اقتربت مجموعة من السفن الحربية والغواصات النووية التابعة لحلف الناتو من الحدود السورية البحرية.

وبحسب وكالة سبوتنيك الروسية، فأن مجموعة السفن الحربية تضم فرقاطات "دي رويتر" التابعة للبحرية الهولندية، إضافةً لوجود سفن أمريكية شرق المتوسط تتضمن المدمرات "كارني" و"روس" و"ونستون تشرشل" المزودة بصواريخ من نوع "توماهوك"، مشيرة أن عدد الصواريخ التي تحملها الأخيرة 204 صواريخ، ومن المحتمل أن تستخدم في ضربة مُتَوَقَّعة على سوريا.

وذكرت الوكالة الروسية، إن غواصة نووية بريطانية قد دخلت مياه المتوسط في 8 سبتمبر الجاري، مُزَوَّدة بصواريخ من نوع "توماهوك"، مضيفة أن ثلاث غواصات نووية من طراز "لوس أنجلوس" تبحر في المنطقة، إضافةً لسفينة "ماونت ويتني" القيادية التابعة للأسطول السادس الأمريكي.

وكانت الولايات المتحدة الأمريكية إضافةً لعدة دول أوروبية حذَّرت من أيّ تصعيد عسكري على الشمال السوري، فيما هدَّدت فرنسا بالتدخل العسكري في حال حصل هجوم كيميائي على محافظة إدلب.

وكان قد أعلن المتحدث باسم وزارة الدفاع الروسية، اللواء إيغور كانا شينكوف، في أواخر شهر أغسطس/ آب، أن روسيا رصدت تعزيز الولايات المتحدة حاملات صواريخ كروز في الشرق الأوسط. وفقا للجيش الروسي، تخطط الولايات المتحدة لضرب سوريا بذريعة هجوم كيماوي مزعوم.

 

انتشار هذه السفن يأتي بالتزامن مع التصعيد الغربي ضد الوجود الإيراني في سوريا
حافظ قرقوط 

يرى الكاتب والصحافي السوري المعارض حافظ قرقوط، إن وصول هذه السفن التابعة للناتو للمياه الإقليمية السورية، هي رسالة من جهة، وكشف وضع من جهة أخرى، حيث كانت هناك تحركات روسية بمناورات عسكرية كبيرة في المتوسط.

وبحسب قرقوط، فأن انتشار هذه السفن يأتي بالتزامن مع التصعيد الغربي ضد الوجود الإيراني في سوريا، بالإضافة إلى الغارات الإسرائيلية على المواقع الإيرانية في سوريا.. مما يمكن الربط بينها وبين انتشار سفن الناتو.. على الرغم من أن المقصود بشكل رئيسي هو روسيا وليس إيران. على حد تعبيره.

ويوضح الكاتب السوري لـ" أنا برس"، أن أمريكا لديها بالأساس قطع حربية في المتوسط ومن فترات سابقة وتسير بشكل دوري، ولكن الملفت والجديد هو وجود بارجة نووية بريطانية في المتوسط تابعة لحلف الناتو.. وهناك أيضا تطعيم لبعض القطع الحربية الأخرى التابعة للناتو دخلت المياه الإقليمية السورية.

ويعتقد قرقوط، أن روسيا تتمنى ضربة قوية لإيران في سوريا، لكي يكفوا يد الإيرانيين في سوريا، وتبقى الساحة السورية للروس وحدهم ليتمددوا اقتصاديا وعسكرياً في سوريا.. مشيرا إلى أن تجارة موسكو مع الغرب أربح بكثير مع الإيرانيين في سوريا.

وبدوره يقول الحقوقي والمعارض السوري عماد الأيوبي، أن هذا التحرك مرتبط بشكل وثيق مع التحرك الأمريكي الفرنسي البريطاني الألماني الذي تم الإعلان عنه إزاء معركة إدلب.. وهو تحضير لضرب النظام السوري في حال استخدامه الكيماوي في إدلب.

ويشير الايوبي خلال حديثه لـ "أنا برس" إلى أن انتشار هذه الغواصات جاء أيضا بعد المناورات الكبيرة التي قامت بها روسيا في المتوسط، وذلك لدرء أي خطر يمكن أن تقوم بها روسيا، ولكي تكون أيضا في أعلى جاهزية عسكرية لأي سيناريو ممكن أن يقع في سوريا.

والجدير بالذكر، فأنه يبلغ العدد الإجمالي لصواريخ "توماهوك" التي تحملها السفن الأمريكية الموجودة في شرقي المتوسط 204 قطعة، يمكن استخدامها في ضربة محتملة على سوريا. بحسب صحف غربية.